قصيدة مدح الصديق
عسى الصديق الوافي: الضيق مايضيق
تفداه حضر(ن) ما تعرف السياقة
جمر البعد عنه يغلي فوقه بريق
والصدر بتروله يزيد احتراقه
لا جاك مقبل ما يوفيه تصفيق
ولا هو مكفي ذبح ألفين ناقة
وان راح عنك يا كثر تبلع الريق
كأنك المجرم بحبل اختناقة
ما حيلتك غير الدعا والترفيق:
(ان كان ماني ملتقي به ع فاقة
عسانا في قبرين وسع وملاصيق
ونصير ف الفردوس ربع ورفاقة)


بعض العرب لقيا محياه سحاب

كل ن يدور وش هو آخر خبرها
عل وعسى يمطر على الارض سكاب
ولا يحرك نسمة ن في شجرها
بارد نسيمه يسلب القلب الاتعاب
ويجيب من ماضي سنينه ذكرها
ويجيب شي ن ( كان) لليوم ما غاب
لو هي ظروف الوقت يصعب كسرها