صفحة 5 من 30 الأولىالأولى 123456789101112131415 ... الأخيرةالأخيرة

رواية لجل الوعد

إرسال إلى Facebook ارسال الى تويتر
  1. 20-09-2010, 08:51 PM
    انثى من الخيال

    رد: رواية لجل الوعد

    الجزء السابع


    سبق سعود خويه أنس بالصحيان والاستعداد للدوام والنزول لقاع الفندق كله لأن خاطره يشوف وعد ويحاول يتبين شالي فيها وكيف أحوالها ..
    نزل وعيونه تدور بين المظيفات وسحب أحد الكراسي وجلس عليها .. وبعد دقايق اتقدمت مظيفة جديدة عليه حاملة صينية القهوة .. وخفق قلبه !! ليه هالمظيفة الي جاتني وينها وعد ماجت !!
    أخذ القهوة منها بضيق وهو متمني يعرف شالي صاير بوعد !! وماقدر يمنع نفسه من السؤال وسأل المظيفة قبل ماتروح :
    Excuse me
    لو سمحت

    المظيفة بابتسامة :
    Yes
    نعم

    سعود :
    didn,t Waad com today??
    ماجت وعد اليوم ؟؟

    المظيفة بأسف :
    No.. she didn't com
    لا .. ماجت !!

    سعود بقلق واضح :
    Ok Thank you
    أوكي شكرا

    المظيفة :
    No PROBLEM
    مافي مشكلة

    وراحت عنه وهو عصفت فيه الأفكار والهواجس .. أمس طلعت قدامي تبكي وكان حالها مايسر !! واليوم ماداومت ومو من عادتها تتغيب !! شالي صار فيها !! حس بقلق عاصف تجاهها وعيونه كل شوي تطالع الباب الرئيسي يمكن تجي وتدخل ..
    نزل أنس ومشى بخطوات سريعة نوعاما لين وصل لسعود : صباح الخير
    سعود بنبرة ماخلى منها الضيق : صباح النور
    أنس : شفيك قاعد قوم يالله ورانا اجتماع
    اتأفف سعود ورجع الكوب الي ماشرب منه الا كم رشفة بسيطة .. ووقف ومشى وأنس بجمبه ماخفى عليه ضيق سعود وقال : شفيك وجهك مو طبيعي
    سعود : مايهمك
    أنس : شلون مايهمني قولي شفيك ؟
    سعود : ولو قلتلك بتقول وانت شدخلك وليه تفكر وليه وماليه ..
    أنس : أجل دام كذا عرفت انه شي يتعلق بوعد !
    هز سعود راسه وهو يفتح باب الفندق ويطلع منه وأنس من وراه يقول : قولي شصاير ومو قايلك وشدخلك ولا شي
    سعود : ماصار شي
    أنس : بس ياسعود عاد لاتصير زي الأطفال اتكلم وقول شصاير؟؟؟
    سعود : والله ماصار شي انت ليه مو مصدق ؟؟؟
    أنس : اجل شفيك متضايق ؟؟
    سعود : لأنها ماداومت اليوم من الأساس وهالشي حسسني ان فيها شي
    وركب السيارة وسكر الباب
    ركب أنس وسكر الباب وقال واهو يشغل المفتاح : طيب يمكن عندها ظروف صعبة شوي
    سعود بهمس : ممكن
    أنس : ويمكن اذا رجعنا من الدوام نلقاها جت
    سعود: ممكن
    أنس : وانت ماعندك غير هالكلمة ؟؟
    سعود : وش تبيني أقول ؟؟؟
    أنس : سعود باسألك سؤال وعاد لاتزعل
    سعود بضيق : أدري وش بتسأل !
    أنس : تدري ولا ماتدري المهم انا أبي أعرف وش سر اهتمامك الكبييييييير بهالوعد ؟؟؟
    سعود : تصدق اني انا نفسي ما ادري !!!
    أنس : شلون ماتدري ؟؟؟
    سعود : والله مادري حاس اني مهتم فيها بشكل كبير وانها ماتروح عن بالي أبد ليه وكيف وشالي صار مادري !!
    كان سعود متضايق اول شي من غياب وعد ثاني شي من تحقيق أنس .. لذلك ماحب أنس يزيد عليه الكلام واكتفي بانه يقول : سعود مادري وش اقولك بس انتبه على نفسك !!
    سعود بسخرية : الحمدلله والشكر .. أنتبه على نفسي من ايش ؟؟
    أنس : من كل شي تفكر فيه !!

    سعود بلامبالاة : طيب طيب !
    ودار وجهـه للشباك واهو يحاول يطرد من باله أي أفكار وهواجس تلعب فيه !


    *****


    في بيت أبو سعود
    نزل أبو سعود الصالة واهو يكلم بالجوال ومو منتبه للي حوله .. وجلس على أول شي صادفه وهو مندمج بالكلام ..
    طلعت عبير من المطبخ وشافت ابوها وين قاعد وضحكت ورجعت المطبخ بسرعه واهي تقول : فتون فتووووووون تعالي شوفي ابوي وين قاعد
    فتون مندمجة بتوزيع الكاسات بالصينية أول مره تشتغل بالمطبخ وحلتلها الشغلة وقالت واهي حايسة : وين جالس يعني ؟؟
    عبير : تعالي شوفي بنفسك بسرررررررعه
    تركت فتون الي بايدها وطلعت من المطبخ ومعها عبير وشافت ابوها واهو توه منهي المكالمة وماسك الجوال بإيده
    فتون شافته وطارت عيونها وهي تضحك وقالت : يبه انت وين قاعد الله يهدييييييك ؟؟
    ابو سعود مو مستوعب للحين : قاعد ببيتي وش الي وين قاعد !
    عبير وهي تضحك : طيب شوف انت وش قاعد عليه
    طالع ابو سعود حوله لقى انه قاعد على طاولة الشاهي الجانبية ! صح هو وش جابه على هالطاولة بين الكنب !! وقف وطالع خلفه لقى صحن بلاستك فيه حلويات كريمة قعد عليها وعدمت ثوبه من ورا وانعدمت الحلويات بعد !!
    شهق أبو سعود وقال : أفااااااا وش جاب هالصحن بهالمكان !!!!!
    فتون ماقاومت شكله :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه عيب يابابا الحمامات مليانة بالبيت هههههههههههههههههههههههههه
    عبير :هههههههههههههههههههههههههههههههههه ياعمري يابوي شلون مانتبهت للصحن قبل ماتقعد ؟؟
    أبو سعود وهو رافع ثوبه : والله كنت أكلم ومانتبهت وبعدين غلطتكم ليه تحطون الصحن على الطاولة !!
    فتون بس تضحك : ههههههههههههههههههههههههههههههههه انت يبه حبيبي شلون تقعد بدون ماتحس فيه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه << تقصد صحته المليانة ماشاء الله
    عبير : ههههههههههههههههههههه بس يافتون لاتفشلين ابوووووي ياحمارة
    أبو سعود يكتم الضحكه ويصطنع العصبية عشان يبرر : أقول اهجدي الحين هذي غلطتي ولا غلطتكم انتم الي حاطين الصحن بهالمكان بدون ماتعلمون
    فتون : هههههههههههه أنا حطيته مستعجله ابيكم تذوقون منه شوي والباقي اشوني حطيته بالثلاجة لا يروح علينا الحلى كله مره وحده هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

    " السلام عليكم "
    التفتوا كلهم لخالد الي توه داخل من برا وردوا عليه السلام
    خالد : شفيكم تضحكون ؟؟؟
    فتون تطالع أبوها : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    أبو سعود ضحك بخفة وهو يهز راسه من هالبنت وطلع الدرج يبدل ملابسه .. وطبعا يوم دار شاف خالد شكل ثوبه من الخلف وشهق وهو يقول : وش سويت بنفسك يبه ؟؟؟
    ابو سعود : اسأل المهابيل خواتك
    خالد وهو يضحك : هههههههههههههههههه خواتي منعوك تروح الحمام !!
    التفت ابو سعود بقوة لخالد وطالعه بعصبية لكن هالنظرة خلت خالد يضحك أكثر

    نزلت ام سعود هاللحظة وهي تقول : شفيكم أصواتكم واصلة لفوق ..
    أبو سعود : اندري عنهم هالمراجيج بدال مايحشمون ابوهم ويعاونونه قالبين السالفة تريقة وضحك
    ام سعود : خير عسى ماشر ؟؟
    أبو سعود بحرج : هالخبلة فتون تركت صحن الحلى على الطاولة بدون ماتقول ومانتبهت انا وقعدت عليه
    دارت ام سعود حوله وشافت ثوبه من ورى وقالت : لاحول ولاقوة وعسى هذا حلى العزيمة يابنات ؟؟؟
    عبير : لا هذا زايد بغيناكم تذوقونه
    ابو سعود : والحين هذا الي همك انتي الثانية لايكون حلى العزيمة ؟؟ وماهمك رجلك الي انعدم بسبة هالحلى
    ام سعود : الا ياعمري على رجلي فداه الحلى والي جاب الحلى .. تعال أطلعلك ثوب بداله تعال ..
    طلع ابو سعود الدرج .. وام سعود دارت تكلمهم بهمس ماخلى من العصبية : الحين انتوا صاحين ولا وشو ؟؟ تضحكون على ابوكم بهالشكل ياقليلين الحيا
    خالد : ههههههههههههههههههههههههههههههههه يهبل ابوي
    فتون :هههههههههههههههههههههههههههههههههه وش اسوي يمه والله يضحك
    أم سعود : اقول انطمي انتي مافي شي الا تقلبينه ضحك وهبال انتي على اخوانك ! قسم بالله مافي احد راكد منكم الا سعود
    عبير : وانا يمه وش سويييييييييييت الحين ؟؟
    ام سعود : وانتي مشاركتهم بعد لاتقولين انك بريئة ماسويتي شي
    عبير : اي والله فتون هي الي بس تضحك عليه
    فتون وهي تحط إيدها على خصرها :لا والله ؟؟؟؟؟ ومين الي جاني المطبخ ميت من الضحك يقولي تعالي شوفي شكل ابووووي ؟؟؟
    عبير بحرج : هاه .. اي بس عشان تشووووفينه مب تضحكين
    فتون : تكفيييييين يالبريئة !
    تركتهم ام سعود يتخانقون وطلعت تشوف زوجها ..

    خالد : اقول اهجدي وانتي وياها وقوليلي متى بيجون صديقاتكم ؟؟؟
    عبير : بعد المغرب
    فتون : اي ولو سمحت لا تجي الا وحده بالليل
    خالد : ومن قالك باطلع أصلا ؟؟؟
    فتون : نعـــــــــم ؟؟ وش تقعد تسوي !!
    خالد : باقعد معاكم واتلبس مثلكم واتمكيج ولاحد داري
    عبير : هههههههههه ماأتخيلك بهالشكل ييييييييييييع
    خالد :ههههههه ومين عازمين ؟؟
    عبير : بنات خالتي وبنات عمي بس ..
    فتون : ووجدان وبشاير .. وبس
    عبير : اي صح وصديقاتي بالجامعة .. بس
    فتون : وانا صديقتي عهود
    خالد كمل عليها : وبس !
    فتون :هههههههه اي بس !
    خالد : لا طلعوا بعد كل شوي تزيودن احد وتقولون بس
    عبير :ههههههههه لا صدق بس ذولا
    فتون بضحك : وانت ماظنيت همك احد من ذولا إلا أول من قلنا !!
    خالد باستهبال : إي والله يهموني بنات عمي
    فتون : اييييييي بنات عممممممك الي يهموووووونك طيب طيب صدقتك
    مسك خالد المسندة ورماها عليها وهي نطت من مكانها تضحك وتقول : ليييييييه وش سويييييت انا ؟؟؟
    خالد : مابغيتي تفكينا من هالسوالف
    فتون : يعني انها مب عاجبتك ؟؟؟ والله انك تموووووت فيها وأحلف بالمصحف بعد
    خالد : لييييييه وش شايفتني مهرج عشان اموت بسوالفيك
    فتون من بعيد : لا مو سواليفي الي تموت فيها .. تموت بمرااااااااااااااااااااام (( وركضت مبتعدة
    خالد عصب و دور جمبه أي شي يرميها فيه وهي ضحكت من قلبها وطلعت الدرج
    عبير وهي تضحك : صدق خالد قولي انت تحب مرام ؟؟
    خالد : بس تراكم ذبحتوني بهالسالفة
    عبير : زين قولي وريح نفسك

    خالد اتنهد وسكت شوي بعدين قال : إنت شرايك طيب وش تحسين ؟؟
    عبير : امممممممم .. قبل كنت أحسك تحبها بس الحين مادري
    خالد : ليه شالي تغير الحين ؟
    عبير : تعاملك اختلف شوي معها ألاحظ انك تتجاهلها وجاف معها شوي
    خالد كان فعلا متغير مع مرام !! أكو أمور بحياته صايرة ملخبطة مشاعره ومدوشة مخه خلته يتعامل بهالشكل مع مرام لكن هالشي ما خلاه ينكر الحقيقة الي يحسها وقال : لازم أتعامل بهالطريقة ياعبير
    عبير : ليش لازم ؟؟
    خالد بهمس: لاني لو اتعاملت معها عادي مثلها مثل منى ضحك وسوالف أظني باصرخ بحبها قدام العالم والناس
    عبير بفرح : يعني تحبها ؟؟؟؟؟؟؟؟
    خالد بهيمان : مو بس أحبها ياعبير الا مجنوووووون فيها !!!!

    "شفت .. والله اني قااااااااايلة "

    التفتوا لفتون الي واقفة بنص الدرج والضحكة شاقة وجهها
    عبير : بسم الله متى جيتي ؟؟
    فتون وهي تنزل : ومن قال اني رحت اصلا .. واقفة ورى الدرج أسمعكم
    خالد : أجل رحنا فييييييها

    فتون وهي تنط على الكنب لتوصلهم .. ماكن في أرض تمشي عليها وبالآخر قعدت بقوة جمب خالد وهي تقول بضحك : اجل انجنيت ياخوي !!
    ضرب خالد راسها من الخلف وهو يقول : انطمي !
    خلود :ههههههههههههههههههههههه ياحظي باخوي مجنووووون وااااااااااو ونااااااااااااسة
    عبير : ههههههههههه مب صاحية يافتون اسكتي اهلي فوووووق
    خالد : مب هذا الي أنا خايف منه .. (( ويدف كتف فتون وهو يقول : هذي فضيحة ومصيبة الله يفكنا من بلاويها
    فتون : حبووووووه أنا والله بريئة وبعدين انت لا تستقوي علي الحين عشان وحده ماتحبك ولا تدري عنك !!
    خالد : عاد الا إنتي مو ماخذ على كلامك !!
    فتون وهي تهز كتوفها : بكيفك أنا اقولك الحين عشان لا تنصدم بعدين
    عبير : خلك عنها ياخالد هذي خرابة بيوت
    فتون :هههههههههههههه على الاقل يكونلي خدمة بالمجتمع
    خالد : أدري أنها أكبر نصابة وبتروح الحين تقول لمرام ترا خالد يكرهك ومايطيقك
    فتون :ههههههههههههههههههههههههههههااااي شلون عرفت ماشاء الله تقرا أفكاري؟؟
    خالد وهو يمشي للدرج : أعوذ بالله من هالافكار بس
    فتون : أعــــــــــوذ بالله منــــــــك
    عبير تضربها : بس انتي أوووووص !!
    فتون تفرك إيدها : آآآآآآي إيدي !!
    عبير : من جد فتون اركدي خلاص وربي انتي مصدر ازعاج وخراب وبلاوي
    فتون : ههههههااااااي ومصدر ضحك ومرح
    عبير : اي مرررره المهم قومي الحين نرتب غرفتنا حوستك بكل مكان
    فتون اتمددت على الارض ورجولها على الكنب وتقول : وليه ان شاء الله نرتب الغرفة ؟؟ مو بنقعد بالصالة ؟؟
    عبير : ولو بغينا نطلع الغرفة لأي سبب لازم تكون مرتبه
    فتون : رتبيها انتي عبير والله مافيني اطلع
    عبير : قومي اطلعي مره وحده عشان تلبسين
    فتون : خلاص انا لابسة

    طالعت عبير لبس فتون الي كانت لابسة بنطلون أسود .. وتيشرت أحمر ماسك ومخصر نص كم .. ومكتوب عليها بخط انجليزي خطوط كبيرة سودا .. كان لبسها حلو بس عادي ومو مثل ملابس البنات النعومات الرايقات .. وقالت عبير : لا يافتون لاتقولين بتستقلبين صديقاتي بهاللبس !!!
    فتون : الا بهاللبس شفيه ان شاء الله !
    عبير : لااااااااااااا فتون صديقاتي متحمسين يشوفونك أبيك تكونين بأروع شكل
    قعدت فتون وهي تقول : شقصدك يعني وانا طبيعية مو حلوة
    عبير : أقول اهجدي تدرين ان اللبس والمكياج وهالحركات تحلي أكثر
    فتون : وتدرين اني ماطيق المكياج ولا أحبه
    عبير : بس لازم تحطين هالمرة بليييييييز فتون أمنيتي اشوفك ممكيجة وبتنورة نعومة وبلوزة كت وربي تطلعين جنااااان
    فتون :ههههههههههههههههههههههههههههه أنا ألبس تنورة مستحييييييييييل !!
    عبير : عشان خاطري فتون هالمرة بس !!
    فتون : عبير خاطرك على عيني وراسي بس لااااااا تقوليلي ألبس تنورة وأتمكيج والله ما أسويها
    عبير : فتون ترا إنتي بنت !!!
    فتون : هههههههههه إحلفي بس !!!
    عبير وهي توقف : انقلعي .. انا باطلع ألبس وخليك انتي بهالشكل

    من مواضيع انثى من الخيال :


  2. 20-09-2010, 08:52 PM
    انثى من الخيال

    رد: رواية لجل الوعد

    رجعت فتون تتمدد على الأرض إلا رن التلفون !
    استثقلت تقوم وطنشته لين فصل .. وبعد مافصل ضرب عرق الفضول فيها وراحت تشوف مين المتصل ولقته بيت خالتها ..
    دقت على بيت خالتها وبعد أول رنة رفع الخط : ..............
    فتون : ألوووووووووو
    ـ : ................
    فتون : الووووو مين رافع السماعة وساكت !!
    ـ : شتبين انتي ؟؟؟؟
    فتون عرفت صوت فيصل وقالت : وانت ليه ساكت ليه ماترد ؟؟؟
    فيصل : أولا السلك خربان وكنت أصلحه ثانيا ياماما كيفي أتكلم أو ما أتكلم ؟؟
    فتون : لا مو على كيفك ماترد ! اذا دق جوالك سوي الي تبي بس تلفون البيت لازم ترد !
    فيصل : لا والله بتعلميني شلون أتصرف زين اذا رديت وش أقول ألووو ولا السلام عليكم ؟؟
    فتون تجاريه : لا حبيبي انت قول ألو والمتصل يقول السلام عليكم
    فيصل : اوكي ماسمعناك سلمتي وانتي المتصلة !!
    فتون : لانك ماقلت ألو قلت شتبين انتي !
    فيصل : أها يعني بدون ألو ماينفع نسلم !
    فتون بضيق : الحين انت وش تبي ؟؟؟؟؟؟؟
    فيصل : انا الي وش أبي والا انتي الي داقة ومزعجتنا !!
    فتون : لا تكذب انت الي داق وشفت رقم بيتكم واتصلت !
    فيصل : لا مادقيت وشالي يخليني أدق على بيتكم وأطيح فيك اللهم ياكافي ؟؟
    فتون : لا تكفى عاد أنا الي ميتة علييييييك وأبيك تكلمني !
    فيصل : تتمنيني انتي أصلا يالمطفوقة
    فتون بعصبية : ليه كارهة عمري عشان أتمناك ؟؟ وبعدين كم مره قلتلك لا تقولي هالكلمة انت ماتفهم ؟؟؟
    فيصل متونس : والله هذي الحقيقة مطفوقة مطفوقة مطفوقة ..
    فتون : فيصل أكرهـــــــك أكرهــــــــــك أكرهــــــــك

    انرفعت السماعة هاللحظة وطلع صوت مرام : الوو
    فيصل : جيتي بوقتك مروم فكيني من لزقة هالمطفوقة .. باي
    فتون وهي شوي وتبكي : ييييييع والله مالقيت الا انت الي أتلزق فييييك ياكريييييييه
    لكن فيصل سكر وماسمعها

    مرام : فتووووون أدق عليكم ماتردون أبي أعرف شالقصة ؟؟؟؟
    فتون : بسم الله شوي شوي انتي الثانية سلمي أول !!
    مرام بحمق : أقول فهميني شالقصة ؟؟؟؟
    فتون : وشووووو .. وش قصته ؟؟؟؟
    مرام بعصبية : تو أمي جتنا تقول الحييييييين تروحون بيت خالتكم لأن فيصل بيطلع اهو وخالد !! ودام فيصل رايح لخالد تبينا نروح مره وحده وبلاش السواق يودينا بعدين
    فتون : غريبة تو خالد عندنا ماقال شي !
    مرام : شلون ماقالكم شي ؟ هالعيال يخططون واحنا نتورط !!!
    فتون : اوكي وش المشكلة لو جيتوا الحين ؟؟
    مرام : توني والله ماخلصت ولا لبست ولا سويت ولااااااا شي
    فتون : طيب يالذكية عادي جيبي لبسك وعفشك واجهزي عندنا
    مرام : مافيني يافتون والله حوستي كثيرة وباقي آخذ شاور .. ليش مو اخوك الي يجي وياخذ فيصل ويخلينا نروح براحتنا مع السواق
    فتون : وش دارني عن خالد يامرام والله مادريت عن خطتهم الا تو الحين منك

    " وش السالفة ؟ "

    التفتت فتون لتشوف خالد لابس وعاقد حواجبه باستفهام من الكلام الي سمعه
    فتون والسماعه باذنها : خالد انت بيجيك فيصل الحين وتطلعون ؟؟؟
    خالد بصوت تسمعه مرام : اي وش المشكلة ؟؟؟
    فتون : هذي مرام معصبة تقول خالتي قالتلهم يروحون مع فيصل مره وحده وهي للحين ماجهزت
    خالد بابتسامة : اها .. والمطلوب !
    فتون بدهاء : تقولك مرام انت تعال وخذ فيصل وخلهم يجون براحتهم مع السواق بعدين
    خالد : ايييييه ! بس انا خلاص اتفقت مع فيصل ان هو يجيني !
    فتون : الله وأكبر وهالاتفاق صار بالمحكمة يعني ؟؟ عادي كلم فيصل وغيـر !
    خالد : ما أغيـر الا اذا جتني أوامر موجهة لي أنا
    فتون : هههههههههه سامعة مرووووم ! حاجتك عند خالد يالله انتي قوليله
    مرام وقلبها يضرب طبول : فتون يبيلك ذبح ياحماره !
    فتون : هههههههه كيفك عاد ترا بيطلع
    مرام : يوه وش أقوله يعني ماحب كذا يافتون من جد ماحب !
    فتون : والله عاد براحتك انتي وخالد كل واحد أعند من الثاني وذي مشكلتكم

    خالد ضحك ومشى للحوش واهو يقول : اذا عندها شي خليها تدق على جوالي
    فتون : مراموووووه سمعتي ؟؟؟
    مرام : اي سمعت الله ياخذ العدو
    فتون : دقي على جواله خلاص انا وراي أشغال مرام بااااااي
    مرام : باي .. وسكرت السماعه بحمق !!

    مسكت جوالها وهي معصبة ومرتبكة وماتدري وش تدق تقول ! وشوي لغت الفكرة وقالت مو داقة عليه ولاشي هذا يبي يستغل وضعي بس ويذلني خليني بس كذا مو داقة لو يموت ..
    وقامت لغرفتها الا شافت فيصل نازل الدرج ويقول : يالله جاهزين ؟؟؟
    مرام : لااااااااا اصبر شوي ومنى نايمة اصلا ماقامت ولاجهزنا
    فيصل : يعني شلون خلاص انا متواعد مع خالد الحين نطلع وينكم ماجهزتوا من أول !!
    مرام برجاء : خلاص فيصل بليز انت روح واحنا نجي مع السواق بعدين !!
    فيصل : أبوي لو درا اني رايح بيت خالتي الحين وبعد ساعتين انتوا رحتوا بالسواق بيوريكم الويل !! تدرين خالتي بيتها وش بعده عن بيتنا !!!
    مرام : اي أدري يافيصل طيب كلم خالد هو يجيك وخلاص احنا نروح بالسواق بعدين
    فيصل : لا والله مو مكلمه لأني انا الي مشتهي الروحة والمشوار الي نبيه قريب من بيته !! لا والله فشلة مو مكلمه !!
    مرام وهي شوي وتبكي : حرام عليكم تربشونا بهالشكل !
    فيصل : 5 دقايق يامرام لو مانزلتي انتي واختك والله لامشي
    مرام : يووووووووووه !

    وطلعت الدرج معصبة ودخلت غرفتها وسكرت الباب
    تأففت بضيق وهي تدور بالغرفة وتطالع جوالها وحست ان خلاص لابد انها تكلم خالد وتطلبه لأنها لو ماسوت كذا معناه لازم تسحب اي لبس قدامها من الدولاب وترج أختها وتصحيها ويروحون مع فيصل لبيت خالتهم محيوسين وهم يحبون يظهرون بأبهى حلة !

    قعدت على طرف السرير ودقت على جوال خالد وأول مارفعت الجوال لاذنها جاها صوت خالد : يا هــــلا
    مرام بصوت فيه نبرة الضيق : هلا خالد شلونك
    خالد : تمام .. انتي شلونك مرام
    مرام : الحمدلله عايشين ..
    خالد : شفيه صوتك ؟؟
    مرام : أبد سلامتك .. ها خالد ممكن تجي انت لفيصل ؟؟؟
    خالد : امممممم .. مشوار علي يا مرام !
    مرام انحرجت وقالت : أجل خلاص لاتتعب نفسك لاتجي
    خالد : انتي تبيني أجي ؟؟؟
    مرام ماحبت يفهم انها تبيه يجي عشانها وقالت : أبيك انت تجي لفيصل عشان ترضى أمي نروح بالسواق بعدين .. ولو مابي هالشي ماطلبتك !!
    خالد : انت ماتطلبين مرام .. (( وضغط على الحروف وهو يقول : انتي تامرين أمر !!
    انصبغ وجه مرام بالحيا وقالت بهمس : ما .. مايامر عليـ ك عدو
    خالد : تامريني بشي ثاني بعد ؟؟
    مرام : لا أبد مشكور خالد
    خالد : أكيد ؟؟ فكري ترا الفرصة ماتجي كل مره !
    مرام بحرج : مافي شي خالد بس هذا كان أهم ماعندي
    خالد : ماتبيني أكلم فيصل اقوله ينتظرني ومايجي ؟؟؟
    مرام انتبهت لهالشي : إلا إلا صح كلمه !!
    خالد : هههههههههههههه شفيك ماقلتي طيب ؟
    مرام : راح عن بالي
    خالد : الي ماخذ عقلك يتهناااااابه !
    مرام : محد ماخذ عقلي لاتخاف
    خالد : اوكي وقلبك أحد ماخذه ؟؟؟
    تسارعت دقات قلب مرام وحست الجوال بيطيح منها .. ماتدري تقول لاء ولا ايه ولا وش تقول ! وظلت ساكته ماردت لين قال خالد : وين رحتي مرام !
    مرام : هنا معاك مارحت مكان
    خالد : اوكي جاوبيني طيب
    مرام : ماعندي جواب مناسب لسؤالك صراحة
    خالد : يعني أفهم ان في أحد ماخذ قلبك مووو ؟
    مرام : مـ ....
    قطعت كلامها يوم سمعت صوت فيصل يصارخ برا السيب :

    من مواضيع انثى من الخيال :


  3. 20-09-2010, 08:53 PM
    انثى من الخيال

    رد: رواية لجل الوعد

    " مراااااااااااااااااام ومنى أنا مااااااااااااااااشي والله مووو منتظــــــــــــــــر أحد "

    خالد سمعه : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه مهبول هالفيصل
    مرام : تكفى خالد إلحق عليه بسرعه لايورطنا
    خالد : ابشري حبي .. باي
    مرام : ..................... باي ..
    وسكرت وهي تحس انها بتدوخ منه .. وكلمته الأخيرة .. حبي .. آآآآآآه ياويل قلبي منك خالد!!
    ورمت جوالها وراحت تصحي اختها منى والابتسامة شاقة وجهها من الفرحة !

    خالد دق على فيصل وقاله ينتظره وانه هو الي بيجي وبرر هالشي بانه يبي يمر على محل قريب من بيتهم ومشى الموضوع بسلامة

    *****

    نروح لنوال الي ماهدت من بعد الخناق الي صار بينها وبين منال .. وهي درت انه فيه اليوم مناسبة بتجمع البنات !!
    نوال عمرها 29 ومع صغر سنها صايرة دومها بمشاكل مع عيال زوجها !
    منال ونوال متضادين .. وحده نار والثانية بانزين من يتلامسون يتم الاشتعال بينهم !!

    استغلت منال غياب الكل من الصالة .. البنات بغرفهم ووائل بغرفته على البلايستيشن وتركي نايم ..
    ودخلت نوال مكتب زوجها وبخاطرها غرض واحد وهي تخرب على البنات روحتهم .. وقعدت على الكرسي قبال زوجها وقالت بدلع : الله لنا يافهووودي !
    رفع فهد " ابو تركي " عينه من الاوراق وقال : هلا والله متى دخلتي ؟؟
    نوال : من شوي وانت ولاانت حاس فيني
    ابو تركي : اعذريني حبيبتي والله هالايام حيل مضغوط
    نوال : محنا عاذرينك طول الوقت بس خلاص والله ملييييييت
    ابو تركي : اتحملي خلاص كلها كم يوم وتتم الصفقة مع الشركة السويدية ونرتاح !
    نوال بدهاء : ولا تنسانا من نصيب الصفقة عاد لزوم التعب والسهر الي اتعبه معاك وتاركني طول الوقت لحالي وانت بهالشغل
    ابو تركي : فيك الخير يانوال بس تعبك معاي شكله مو من قلبك دامك تطالبين بالتعويض !
    نوال : الا من قلب قلبي حبيبي بس تعرف الجزاء لازم يكون معنوي ومادي ههههههههههههههههههه
    ابتسم لها ابو تركي وقال : خير ان شاء الله (( ورجع يطالع بأوراقه
    نوال : أقول حبيبي
    ابو تركي وعينه على الورق : امهممم !
    نوال : اليوم خميس وماعندنا شي وودي نطلع سوى احنا وبناتك طلعة حلوة من زمان ماطلعنا سوى واتمشينا
    أبو تركي : مالقيتي الا اليوم نوال والله مشغول !
    نوال : فرصتنا اليوم لان اختبارات البنات ووائل بتبدا الاسبوع الجاي .. والجو مغيـم اليوم وحلوو ونفسي نطلع سوى وننبسط تكفى فهودي فضي نفسك الليلة
    ابو تركي بخاطره انبسط ان نوال تبي تطلع مع بناته ! مادرا بنيتها الشينة وقال : زين شوفي خلال هالساعتين لحد يزعجني وخلوني أخلص الي بايدي وان شاء الله نطلع بعد صلاة المغرب
    نوال : يسعدلي اياك يارب طيب ما تقول للبنات الحين عشان يستعدون؟
    ابو تركي : انتي قوليلهم
    نوال : لا صدقني حلوة منك انت .. قولهم انا اليوم مفضي نفسي عشانكم لان مافي فرصة الا هالاسبوع عشان اختباراتكم الاسبوع الجاي وأبي نطلع سوى طلعة حلوة بأي منتزه
    ابو تركي :اوكي بعد شوي بقوم أصلي المغرب واقولهم ..

    نجحت نوال باستغلال ابو تركي وتدري ان بناته يهابونه ويستحون منه ومايقدرون يرفضون ! باقي تصرف السواق عشان تلغي اي وسيلة مواصلات ممكن يستفيدون منها وقالت وهي توقف : اوكي حبيبي باتركك تكمل شغلك بس انت تحتاج السواق ؟؟؟
    ابو تركي : لا ليش ؟؟
    نوال : اختي ياعمري عليها مزنوقة تبي تروح السوق هي وامي تعرف قاعدة تجهز لزواجها .. ومافي أحد يوصلهم قلت اذا السواق فاضي يروحلهم !
    ابو تركي : انا ماحتاجه بس مادري عن البنات !
    نوال : خلاص دامنا بنطلع سوى وش يبون فيه !
    ابو تركي : مادري نوال خلاص دبروا اموركم الحين خليني اخلص الي بايدي
    نوال : اوكي اوكي الله يعينك ..
    وطلعت عنه وهي ترفع حاجب بانتصار .. وقبل ماتطلع كان تركي صاحي ونازل وجا يبي يدخل يكلم ابوه لكن سمع صوتها عنده فانسحب من البيت وطلع !

    وهي دقت على اختها وقالتلها ان السواق ملكك من الحين لآخر الليل .. وطبعا اختها ماصدقت خبر واستعدت اهي وأمها للخروج .. وأرسلت نوال السواق لهم !

    وقت صلاة المغرب طلع ابو تركي من مكتبه وشاف نوال قاعده لحالها بالصالة عند التلفزيون .. قال وهو يشمـر ثوبه استعداد للوضوء : وين البنات ؟؟؟
    نوال : بغرفهم ياعمري عليهم شكلهم نايمين وطفشانين !
    ابو تركي : لاخلاص الحين باتوضأ وأفرحهم بالطلعة ..
    ابتسمت نوال وقلبها يرقص من الفرحة وهي تشوف خطتها قربت تنجح !

    وفوق بغرفة منال
    دقت نهى الباب عليها وبعدها فتحت بدون ماتنتظر رد .. لقت منال قاعدة على النت فقالت وهي تمشيلها بسرعه : منالووووه وش تسوين انتي ؟؟؟؟
    منال وهي تطقطق على الكيبورد : اسكتي بالله يانهى خليني ارد على هالغبية
    نهى : بعدين كملي يامنال ترا فتون مكلمتني وتقول الجمعا بعد المغرب على طوووول !!
    منال : قلتي لابوي ؟؟
    نهى : لا ماقلتله تدرين اخاف اتكلم لحالي !
    التفتت لها منال أخيرا وضحكت وهي تقول : ماشاء الله وش هالزييييييين ؟؟؟
    نهى وهي تقلب عيونها : شرايك فيني ؟؟
    منال : تهبلين ماشاء الله بس من وينلك هالبلوزة ماخبرتها عندك !
    نهى : من زماااااان عندي بس كانت ضيقة والحين نحفت ياويل حالي وصارت تمام !
    منال : حلوه والله وماشية مره مع البنطلون
    نهى : زين وانتي متى بتجهزيييييييين ؟؟
    منال : يالله الحين بسكر وبقوم اجهز
    نهى : وابوي متى بنقوله !
    منال : الحين يانهى اشفيك متصربعة !!
    نهى : متحمسة ياختي من زمان على جمعات البنات والوناسة ..

    " منــال الوو منال "

    انتبهوا البنات لصوت ابوهم طالع من سبيكر تلفون الغرفة " سنترال " وردت منال بسرعه : هلا يبه !
    ابو تركي : هلا منال نهى عندك ؟؟
    منال : اي عندي !
    ابو تركي : زين أجل اسمعي حبيبتي بعد صلاة المغرب باطلع انا وياكم كلنا نتمشى سوى .. من زمان ماطلعت معكم وانا الحين فضيت نفسي عشانكم .. قولي لنهى ووائل طيب ؟؟؟
    منال ضاق صدرها وهي تطالع نهى وقالت : ....... طيب يبه بس ..
    ابو تركي : وشو بس ! كلنا بنطلع سوى ياماما المغرب لان شكل الليل بتمطر .. وحتى تركي بدق عليه واقوله يجي معنا .. خلاص بروح اصلي وارجع القاكم جاهزين وجهزي وائل طيب ؟؟
    منال : ..... طيب
    ابو تركي : يالله أقامت الصلاة وانا مارحت .. وسكـر !

    سكرت منال السماعة بكل قوتها وهي تتأفف بعصبية !
    نهى بقلق : شفيييييه !
    منال : محنا رايحين العزيمة !
    نهى : ليــــــــــــــــــــــــه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    منال : ابوي مادري وش طلعله فاجأة ويبي يطلع معنا يتمشى !!
    نهى : بسم الله من كم يوم وهو حابس نفسه بالمكتب يشتغل وش طراله الحين فاجأة !!
    منال بقهر : مادري عنه !!
    نهى وهي تقعد بقوة : يووووووووووه ! مابي أطلع والله مابي
    منال : عاد أنا الي أبي ! بس خلاص عاد لازم نطلع ولا بيزعل ويقول هذا انتم دايم تقولون انت متغير علينا وماتطلعنا ومادري وشو والحين يوم بغيت أطلعكم رفضتوا !!
    نهى : طيب نقوله معزومين عادي شفيها !!
    منال : تعرفين ابوي اصلا مايحرص اننا نروح بيت عمي كثير وبالعكس بيقول طلعتنا معه أولى !!
    نهى بهمس ماخلى من القهر : كله منها هالنوال الي كرهته فيهم وحشته عليهم ولا كان يموت ببنات عمي
    انفتح الباب فاجأة ودخل وائل وهو يقول : صدق بنروح البحر !!!
    نهى اتأففت وماردت ومنال قالت : مين قالك ؟؟؟
    وائل : خالتي نوال جت غرفتي طلعتلي لبس وقالت البس عشان نروح !
    تبادلوا منال ونهى النظرات باستغراب ومنال قالت : شعندها ياحافظ اليوم حانة على وائل وقاعدة بالبيت !! كل خميس هي تروح لأهلها

    سمعوا صوت باب غرفة نوال يتسكر وجتهم عند الباب وهي تقول : ترا مابقى على الصلاة شي وبيجي ابوكم وانتوا ماجهزتوا !!
    منال : الحين انتي بتروحين معنا !!
    نوال : قصدك انتوا الي بتروحون معانا !!!
    منال بحمق : مستعدة أحلف ان كل هذا من تحت راسك !!!!!!
    نوال : هههههه مسكينة انتي الله يعينك على نفسك !

    نهى خافت تنشب بينهم من جديد ووقتها ابوهم بيعصب عليهم وهو الي متحمس يطلعهم ووقفت بينهم بسرعه وهي تقول : خلاص يانوال الحين نجهز وننزل ممكن تتركينا بحالنا !!!
    نوال بسخرية : كل هالضيق الي فيكم عشان عزيمة الليه !!!
    منال : يعني انتي دارية وانتي الي كلمتي ابوي يطلعنا عشان مانروح العزيمة صح ولا لاء!!
    نوال : مني مضطرة أجاوبك بشي وخلي افكارك الشينة تلعب بدماغك !
    منال ارتفع صوتها : والله ماهي افكاري الشينة الا اني عارفتك على حقيقتك وانا أحلف ان ابوي لو بغى اهو بنفسه يطلعنا بتسوين انتي المستحيل عشان تمنعينه !! غريبة انك الحين متونسة بهالطلعة ومتحمسة !!!
    نوال وصوتها ارتفع معها : والله فكري زي ماتبين تفكرين انا متونسة عشان ابوك بعد عمري حابس نفسه بالشغل ومتعب عمره وفرحانة انه اخيرا بيطلع يشم هوى ويستانس
    نهى : اوكي نوال انتوا روحوا لحالكم عشان يصفالكم الجو ليه تبونا نروح معاكم !!

    وائل الي ماغير تتطاير عيونه بينهم : الا انا ابي اروح البحــــــــــر !!!

    نوال : تعال البس وماعليك منهم بتروح معانا وتنبسط !
    منال : تكفيييييين يالطيبة يعني صايرة الحين انتي ارحم مني على اخوي !
    نوال : والله ماشفت الرحمة ظهرت فيك ولاعمرها بتظهر !
    منال : مخليتها لك وباينة عليك الرحمة بزيادة اللهم لا حسد !
    نهى : خلااااااص تكفوووووون خلاااااااص ماصارت طلعة هذي الي كلها نكد ومشاكل !!!
    منال : وائل روح البس وسكر الباب معاك !!
    طلع وائل وسكر الباب تارك نوال واقفة وراه وهي تتمنى تخترق الباب وتنتف منال تنتيف الي فاهمتها وفاهمة نواياها وكاشفتها !!

    ونزلت الدرج الا شافت تركي توه داخل ويكلم بالجوال ! انتظرته يخلص عشان تقوله على الطلعة وتخرب عليه هو بعد لو كان بإيدها !!

    نهى من تسكر الباب قالت : تتوقعين انها هي الي مكلمة ابوي نطلع وتبي تخرب علينا !!
    منال : أقسم بالله انها هي الي مدبرة كل شي !
    سالت دموع نهى بكل قهر وقالت وهي تبكي : ليه طيب تسوي فينا كذا ليييييه ماتخلينا ننبسط زي العالم والناس حرام عليها !!
    منال : لانها حيوانة ومنقهرة ليش ماعلمتها أمس بالسالفة !! تبي تعرف كل صغيرة وكبيرة عننا وان خبينا عليها شوفي شلون تنتقم التبن !!
    نهى صارت تناهج وتبكي .. ومنال قامت عندها وحضنتها وهي تقول : بس يانهى ماودي تبكين دايم على سواياها قسم بالله ماتستاهل هذي ولا دمعة منك !
    نهى : تقهر يامنال والله تقهر !!
    منال : ماعليك والله لا أردلها الصاع صاعين بس اصبري علي !
    نهى : لا يامنال بالعكس انا أبيك تهدين الوضع بينك وبينها يمكن تتغير !
    منال : تخسى والله ما أضعف عشان هالسوسة .. يانهى هالاشكال مايبيلك الا تتعاملين معهم بالمثل لان قلوبهم مافيها رحمة أبد !!

    دق الباب هالوقت ومسحت نهى دموعها بسرعه ومنال مشت وفتحت الباب لتشوف تركي واقف وراه
    منال وهي تفتح الباب ليدخل : هلا تركي
    طالع تركي بوجه منال وحس انه أحمر ومبين انها معصبة حيل .. دخل وهو يقول : شفيك يامنال !
    منال : مافيني شي ! وسكرت الباب وقعدت على السرير
    طالع تركي بنهى ولقى آثار الدموع بوجهها وعيونها وخشمها المحمر وعقد حواجبه وهو يقول : شفييييكم ؟؟ شصاير ؟؟
    نهى مسحت دموعها ولاردت ومنال اتكتفت وسرحت بالارض بدون رد !
    مشى تركي لنهى وقعد جمبها وهو يقول : شصاير يانهى !!
    نهى : مافي شي ياتركي لاتشيل هم !
    تركي : شلون مافي شي !! وهالدموع الي بعيونك ووجيهكم المنقلبة وتقولون مافي شي!
    منال : وش تبينا نقولك ياتركي ؟؟ هو الواحد يقدر يعيش مرتاح ومبسوط وهالشرانية عايشة بيننا !!
    فهم تركي انها تقصد نوال وقال : ليه وش سوت بعد ؟
    حكته منال بكل شي صار بالتفصيل من مكالمة عبير أمس لين الي صار هاللحظة وبالآخر قالت : بالله عليك ياتركي ابوي مشغول ولا يكلم أحد ولا يطلع وفاجأة يقول بنتمشى ! مو تحسه شي غريب وانها هي الي قايلتله عشان تنتقم !
    تركي : الا الا هي الي قايلتله !
    منال : وش دراك ؟؟
    تركي : انا اليوم نازل بكلم أبوي إلا سمعت صوتها عنده وسمعتها تطلبه يطلع وهالكلام بس عاد ماقعدت اتسمع سحبت نفسي وطلعت !
    نهى : شفتي الحقيرة !!!!
    منال : هيا وش رايك بالله ياتركي !!
    تركي ثارت أعصابه وانقهر حيل عشان خواته بس هو الحين دوره انه يهديهم مو يزيد غضبهم وقال : شوفوا يابنات خلاص انتوا اتعودتوا عليها وعلى سواياها من دخلت هالبيت ! حتى انا ماسلمت منها ومن اتهاماتها بعض الاوقات ! خلاص لمتى بتقعدون تتناجرون معها وتتحدونها ! هذي انسانة مريضة اتعاملوا معها على انها مريضة وجاروا مرضها قد ماتقدرون !!
    منال : لاحبيبي مستحيل اخليها تمارس مرضها فينا !!
    تركي : يامنال انتوا الخسرانين ! يعني شوفي لو انك قلتيلها بسالفة العزيمة امس ماكان صار الي صار !!
    منال : ياتركي مستحيل أقولها .. هذي شايفة نفسها الآمرة والناهية بالبيت وتعتبر ان واجبي اعلمها بكل شي غصب علي !! لا والله ما أجاريها معليش .. ماقدر !
    التفت تركي لنهى وشاف دمعة متدحرجة على خدها مسحها بحنان وقلبه متقطع عليهم ! اهو ولد ومايثنيه شي ولاتقدر توقف بوجهه ! ووائل مصيره يكبر ويصير مثله ! لكن هالبنات الي قطعوا قلبه وكسروا خاطره ولا استحمل حالهم خصوصا نهى الضعيفة الي ماعندها غير الضحك والمرح لكن وقت الشدائد يبان ضعفها وخوفها !
    مسح على شعرها واهو يقول : بس يانهى يكفي بكي
    نهى : ليه هو بكيفي ؟؟ والله من القهر الي فيني
    تركي : طيب وان قلتلك بتروحين العزيمة غصب عن هالبيت كله !!
    وسعت نهى عيونها وهي تقول : شلووووون ؟؟؟
    تركي : خلي الموضوع علي .. وابتسم وهو يقول : بس الحين امسحي دموعك ولاتبكين خلاص وان شاء الله بتروحون !
    منال : ماراح يوافق ابوي ياتركي وبعدين مين بيودينا ؟؟ دقيت ابي السواق يجيبلي اغراض من السوبرماركت لقيتها مرسلته لأهلها !! عشان تشوف خطتها كيف !
    تركي : وانا وين رحت يامنال !! خلاص انا باتصرف وانا الي بوديكم شتبون بعد ؟
    نهى : ياليت ياتركي حاول والله ودي اقعد بالبيت ولاني اطلع معها
    وقف تركي واهو يقول : ان شاء الله مو صاير خاطركم الا طيب بس اجهزوا الحين بسررررررعه اوكي ؟
    منال + نهى : اوكي .

    من مواضيع انثى من الخيال :


  4. 20-09-2010, 08:55 PM
    انثى من الخيال

    رد: رواية لجل الوعد

    طلع تركي من عندهم وهو يتمنى يمسك نوال ويصقعها بالجدار !! واتنهد من خاطر ونزل وشاف ابوه قاعد بالصالة اهو ووائل ونوال بعبايتها
    ابو تركي : وين خواتك ؟؟
    تركي : هذاهم نازلين الحين .. بس بقولك يبه انا باخذهم بسيارتي وامشي وراكم
    ابو تركي : ليه ماله داعي نروح بسيارتين خلنا نروح كلنا بالجيب !!
    تركي : لا ابيهم يجون معاي لاننا بعد مانخلص ابي آخذهم لمحل كفي واعدهم فيه من زمان
    وائل : وانا بروح معكم
    تركي تورط وقال : امممم نشوف بعدين ياوائل المهم خلاص يبه انت روحوا بسيارتك واحنا بنلحقكم
    وقف ابو تركي وهو يقول : زين يالله أجل .. مشينا
    وطلع ونوال تلاقت عينها بتركي ورماها بنظرة شافت نوال كل الغضب فيها !! ودرات وجهها بسرعه وطلعت !
    نزلوا البنات هاللحظة وشافوا تركي واقف ينتظرهم ومنال قالت : وينهم ؟؟
    تركي : ابوي بياخذ نوال ووائل بسيارته وانتوا بسيارتي
    نهى : وبعدين ؟؟
    تركي : ولاقبلين خلاص امشوا اركبوا وتشوفون .

    لفوا البنات طرحهم وطلعوا وركبوا مع تركي الي شغل السيارة وانطلق فيها خلف أبوه ..
    نهى ماكلها الحماس وماقدرت تصبر وقالت : يالله ياتركي فهمني شلون بنروووووح ؟؟
    تركي : نهى حبيبتي اصبري شوي ..
    نهى : مافيني اصبر ابي اعرف
    رفع تركي جواله ودق على خالد .. وثواني وجا رد خالد : هلا
    تركي : هلا خالد
    خالد : يالله وينك نستناك انا وفيصل
    تركي : اصبر ياخالد انا عندي مشكلة بسيطة وابيك تساعدني فيها
    خالد باهتمام : ابشر ياتركي بس عسى ماشر !
    تركي : لا تخاف مافي شي كبير بس ابيك تدق علي بعد نص ساعه كذا وتسوي انك تبيني ضروري الحين ولا اتأخر عليك وهالكلام الي يرج الواحد اوكي ؟؟
    خالد : وهالخدعة تبيها قدام مين بالضبط ؟؟
    تركي : ابوي !
    خالد : أبوك ؟؟؟ ليش طيب !
    تركي : بعدين أحكيك بس الحين بليز لاتنسى خالد انا مو داق عليك بعد هالوقت لاني بكون مع أبوي وابي اتصالك يكون مفاجئ
    خالد : والله احس اني مسوي فلم هندي ههههههههههههههههههههه
    تركي : فلم هنديييي جبتها .. أوكي ؟
    خالد وهو يضحك : اوكي حبيبي
    تركي : يالله لاتنسى .. سلام
    خالد : سلام

    سكر تركي الجوال ونهى قالت على طول : وااااااااو يعني خالد بيتصل يرجـك وانت بتبين قدام ابوي انك متورط معاه ولازم تروحله فيه مشكلة ! وطبعا مستحيل تتركنا لان سيارة ابوي أم بابا واحد ماتكفينا !!! فبتضطر مع كل أسف انك تاخذنا معك ومره وحده تحطنا ببيت عمي !
    تركي : هههههههههههههههههههههههههه ذكية ماشاء الله نهى !!
    نهى وهي تصفق ايدينها : يسلملي هالأخو بعد عمريييييييي
    منال : بس ان شاء الله تمشي على ابوووووي
    تركي : لا ابوك بتمشي عليه خاصة ان بيت عمي قريب من البحر بس نوال الي اتوقع بتفهمها
    منال : خلها تفهم احسن وتنحرق واصلا ماتقدر تقول لابوي لانها اذا قالتله بيقول اجل دامك دارية عن العزيمة ليه رتبتي لهالطلعة !!!
    نهى : يعني هازمينها هازمينها وناااااااااااااااااااسة
    تركي : قولوا ان شاء الله .. بس الحين حطوا جوالاتكم على الصامت لايدقون عليكم البنات ويشك ابوي بهالمكالمات !
    منال : أنا جوالي مفصول انتي يانهى سكري جوالك ..
    نهى مستعدة تسوي أي شي عشان تتم الروحة وقالت : أوووووووكي (( وحطت جوالها على الصامت

    وبعدها وصلوا البحر وكانت نهى الطيبة مفرفشة وتضحك هي ووائل ونست الي صار .. ومنال جمب تركي يسولفون ويعلقون على الرايح والجاي ..
    وابو تركي يسولف معهم ويضحك شوي .. وشوي ينشغل بجواله
    ونوال الي ماغير عيونها تراقبهم وكنها توجس الخطر فيهم !!

    وبعد النص ساعه دق خالد .. !! وكان مسوي رجـــــــــــــــة بزياااااااااادة الله يهديه !!
    حتى ان ابو تركي سمع صوته من الجوال وعقد حواجبه باستغراب !!!!
    وتركي كاتم الضحكة بالقوة وهو يقول : طيب خلاص ياخالد لاتشيل هم جايك
    وخالد انواع الصراخ والعصبية والحماس الزايد !!!

    سكـر تركي وقال لابوه ان خالد متورط مع واحد مع الشباب جمب بيته ويبيني ضروري وبروحله .. وبحط البنات ببيت عمي لين اخلص
    ومع هالخطة المرتبه وافق ابو تركي .. وراحوا البنات
    نهى اول ماركبت السيارة : هههههههههههههههههههههههههههههههه احس اني بفلم والله وناسة
    تركي : يالله انبسطي ياحلوة محد قدك
    وشغلهم أغنية ياتاج راسي ياقلبي وياعيني ماعاش منهو يكد خاطرك ساعه ..
    وتوسعت صدور البنات واهم يحمدون الله ويشكرونه على هالاخو الي لو الله ثم هو كان للحين ضايقة صدورهم ومتكدرين !


    ****

    ابريطانيا

    مشت شهد بالسيب المودي لغرفة أم وعد بالمستشفى وهي تقرا أرقام الغرف لين وصلت الغرفة المنشودة ودقت الباب ودخلت
    شافت وعد قاعدة جمب امها تمسح على راسها وأم وعد مغطى وجهها بالكمامة ونايمة ومنظرها قطع قلب شهد أجل شلون وعد !
    شهد وهي تحط كيس فيه أغراض لوعد وأمها : قود إيفنينق
    وعد بهمس : قود ايفنينق
    شهد : كيفها الحين ؟
    وعد : ان شاء الله أحسن فتحت عيونها قبل شوي بس ماتكلمت
    شهد : يالله ان شاء الله يومين بالكثير وتتحسن زي ماقال الدكتور لا تشيلي هم
    وعد ابتعدت عن أمها عشان ماتزعجها وقالت بهمس والدموع بعيونها : آي دونت نو .. كيف أشتغل وأهتم بماما بنفس الوقت ! ماما صارت تتعب كثير وتحتاجني أكون معاها دايما !!
    شهد قربت منها ومسكت ايدها وهي تقول : لا تقولي كدا ياوعد تعرفي انا وأهلي مانقصر معاكم كلنا لبعض والي صار لأمك شي طبيعي لأنها ماتاخد الدوا بانتظام !
    وعد : وممكن يتكرر تعبها هدا أكثر من مره لأنها دايم تنسى تاخده !
    شهد : لا ان شاء الله مايتكرر .. وعد أنا وماما نفكر بجدية تجوا تعيشوا عندنا !
    وعد : نو واي شهد !
    شهد : عشان مامتك ياوعد !
    وعد : شهد انتوا تتعبوا نفسكم كثير معانا .. من جد انا مني عارفة كيف ممكن أرد جمايلكم وبليز ياشهد ذاتز إنـاف !!
    شهد : تعرفي انه يبغالك ضرب يطيحك هنا جمب أمك !
    وعد : ههههه واي !!
    شهد : وتسألي وااي ؟؟؟ وعد ماحب أسمع منك هالكلام تبغي تردي الجمايل وكلام فاضي !! ترا من جد أزعل منك !
    وعد بمرارة : مادري اش كنت حساوي أنا وأمي بدونكم من بعد مارمانا أبويا !
    شهد : ماله داعي تفتكري شي يكدر عليك زياده دحين .. وامشي معايا ناكل انتي من الصباح ماكلتي شي
    وعد : لاتجيبي سيرة الأكل بالله تراني مو مشتهييييية !
    شهد : مايصير ياوعد انتي تبغي تهتمي بأمك ولا تتعبي معاها !!
    وعد : ما اقدر آكل والله ماينبلع !
    شهد : أوكي مو لازم ناكل تعالي نشرب أي شي ونرجع !
    وعد : نو شهد جيبي شي نشربه هنا ما أبغى أسيب ماما يمكن تصحى بأي لحضة !
    شهد : أوكي آز يو لايك

    وطلعت لأحد المطاعم القريبة واشترت عصيرات ورجعت للغرفة عند وعد وقعدت إهي وياها على الكراسي ..
    وعد وهي تاخذ العصير : ثانكيو
    شهد : ولكم
    وعد : بليز شهد أبغى منك خدمة
    شهد : آمري وعد
    وعد : أبغاكي تروحي الفندق تاخديلي إجازة لمدة اسبوع ..
    شهد : أوكي وعد بس مو كثير اسبوع ؟؟
    وعد : إش اسوي شهد لازم أكون جمب ماما هالفترة والله لو صار فيها شي مح اسامح نفسي !
    شهد : وانتي ليه تلومي نفسك بهالشكل الي يسمع يقول شغلك بمزاجك ماكانك مضطرة تشتغلي عشان تصرفي عليها وعليك
    وعد : برضو مايصير أبعد عنها كثير خلاص بليز شهد أول ماتخرجي من هنا مري على الفندق وخديلي إجازة
    شهد : أوكي أجل خليني أروح الحين قبل مايتأخر الوقت
    وعد : أوكي
    شهد وهي توقف : توصي على شي وعد؟؟
    وعد بابتسامة : ماقصرتي شهد بجد الله لايحرمني منك
    شهد : آمين ههههههههههههههههه
    وعد : ههههههه واثقة من نفسك روحي طيري بس
    شهد : هههههههه ليتني أطير والله أمنيتي .. أوكي حبي باااااي
    وعد : باي

    وطلعت شهد عنها وركبت سيارتها واتجهت فورا للفندق .. دخلت وراحت للمدير بمكتبه وبعد مراجعات طويلة لعدد المظيفات المتواجدات وأوقات دوامهم أخيرا سمح بالإجازة لوعد !

    طلعت شهد وهي تتنهد بارتياح وأول مامشت لفت نظرها شخص جالس على أحد الطاولات ولم قبضته أسفل دقنه وعيونه ضايعة بالرايح والجاي

    راودها شعور ان يكون هذا سعود ! لأن شكله خليجي بلا شك ! بس ليه مايكون صديقه إلي معاه .. ؟؟ لابس هذا شكله متضايق وكنه يترقب أحد !! معقولة يكون اهو سعود ومنتظر طلة وعد !!
    ومع هالأفكار الي سرحت فيها والي خلتها تطيل النظر فيه .. انتبهلها الشخص وانبته لنظراتها واتغيرت ملامحه بشكل مفاجئ وكنه يعرفها واتفاجأ بتواجدها !!!

    وبلا تردد قام من مكانه واتوجه ناحية ما شهد واقفة
    شهد خفق قلبها بكل عنف يوم شافت الشخص مقبل عليها بخطوات واثقة ونظرات ثابتة عليها .. وهيأة عمرها ماشافتها قبل .. هيـــأة جذابة لرجل أسر كل حواسها بلحظـة وحده !!

    ::

    رايكم وتعليقكم عن كل شخصية
    تهمني حييييييل

    ::

    يتبع

    من مواضيع انثى من الخيال :


  5. 20-09-2010, 08:56 PM
    انثى من الخيال

    رد: رواية لجل الوعد

    الجزء الثامن


    كان وجه البنت أبد مو غريب عليه ! خصوص انها محجبة وماشاف بهالحجاب غيرها هي يوم كانت مع وعد ! أول ماوصل لهالخاطر فز من مكانه ومشى لها ونظراته ثابته عليها ليتبين شكلها بالضبط وماوصلها الا وهو متأكد انها صديقة وعد ماغيرها
    سعود : مرحبا
    شهد بحرج : أهلين
    سعود كان على بعد متر منها وماحب يقرب منها أكثر ويحرجها وقال : عفوا أختي انتي صديقة وعد موو ؟؟
    شهد : صحيح .. وانت سعود موو ؟؟
    هز سعود راسه باثبات وقال : شلون عرفتي ؟؟
    شهد : الصراحة وعد وصفتلي شكلك وكلمتني عنك فاتوقعت إن ماحد حيهتم ويسأل عنها بدا المكان غيرك !
    سعود بابتسامة : حلوووو يعني مايحتاج أشرحلك سبب سؤالي عنها لأن وعد الظاهر قايلتك شكثر انا مهتم فيها !
    شهد : قالتلي انك تكلمها وتسألها وتطالعها .. بس مافهمتني ان دالشي يعني اهتمامك فيها !!
    سعود : يمكن إهي ماحست بهالشي ومالومها بس انا بجد مهتم فيها وأبي أعرف شالي صار فيها وليه ماجت معك ؟؟
    شهد : هي ماجت معايا ولا راح تجي طول الاسبوع الجاي !
    سعود بقلق واضح : لييه ؟؟ فهميني شصاير ؟؟
    شهد : أمها مره تعبانة وتنومت بالمستشفى ولان وعد وحيدتها فحتجلس ترافق معاها ..
    وعد : يوه وأمها سلامات شفيها ؟؟
    شهد : عندها مرض ((......... )) بالأعصاب ومأثر عليها مره وكان ممكن تتعافى منه بس هي ماتاخد الدوا بانتظام ودا الشي مره تعبها
    سعود بأسف : سلامتها والله ألف سلامة !
    شهد : الله يسلمك
    سعود : زين ممكن تعطيني عنوان المستشفى ؟
    شهد بحيرة : آآ .. يس شور .. لكن .. سعود انت اش تبغى بوعد ؟؟؟
    سعود : عفوا !!!
    شهد : معليه أنا آسفة أخوي لكن وعد عانت بحياتها مره كثير وتعبت مره كثير وخايفة دخولك بحياتها يسببلها مشاكل وهي مو ناقصة !!
    سكت سعود لحظات يستوعب كلامها وهي انحرجت بس حست انه لابد توقفه عند حده وتفهمه ان وعد مهي ناقصة اي معاناة من نوع آخر !
    سعود بعد صمت : شوفي يا .. عفوا ماعرفت اسمك
    شهد : ....... شهد
    سعود بتلقائية : شهد انتي يحقلك تظنين فيني أي ظن لأنك ماعرفتيني زين .. ويمكن وعد بعد ظنت فيني أسوأ منك .. لكن أنا مالي أي غاية من هالبنت أبد غير انها لفتت نظري من أول ماشفتها .. وحسيت بانجذاب واهتمام كبير ناحيتها وبس .. ولو كنت بدخولي بحايتها بسوي شي فأنا بسوي خير لا أكثر !
    شهد : أتمنى دا الشي من جد ياسعود وبليز لاتزعل بس لو تعرف وعد قد ايش عانت ماتلومني على كلامي !
    سعود : أبد مالومك .. وكونها سعودية وتشتغل بهالمكان فهذا دليل كافي انها عاشت معاناة وصلتها لهالحال !!
    شهد تجمعت الدموع بعيونها بلا شعور منها وقالت : بالضبط ياسعود .. عشان كدا أنا خايفة عليها
    سعود : ودي أعرف شقصتها وأعاونها بالي أقدر عليه لكن لاهالمكان مناسب ولا هالوقت .. ولو باعرف ابي أعرف منها إهي ..بس الحين بليز عطيني عنوان المستشفى
    شهد : أوكي .. وفتحت شنطتها وطلعت منه كرت أخذته اليوم من المستشفى فيه الرقم والعنوان .. وكتبت عليه رقم الغرفة والقسم ومدته لسعود
    سعود وهو يستلمه منها : مادري شلون أشكرك شهد بجد ريحتيني كثر ماكنت قلقان عليها
    شهد : العفو سعود .. وأتمنى هالشي مايزعل وعد لان وعد مره متحفظة وماتبغى أحد يتدخل بحياتها بس أنا ثقتي فيك كبيرة
    سعود بابتسامة رضى : وانا ان شاء الله قد هالثقة ..

    شهد : أوكي سعود نايس تو سي يو ..
    سعود : مي تو
    شهد وهي تدور عنه : باي .

    سعود مارد لأن عيوونه كانت تطالع الكرت وفكرة خطرت بباله هاللحظة ان يدق عليها ويكلمها !

    ****

    صرقعة وهبال ورجة ووناسة وضحك ومرح وكل الي تبون كان حي بمجلس البنات بمنزل ابو سعود ..
    الكل كان حاضر ماعدا منال ونهى الي كسرت فتون عليها جوالها وبيتهم محد يرد !!

    كانت فتون وعهود يترامون بمخدات الكنب لين صرخت عبير : بــــــــــــــــس انتوا والله لاكب هالعصير عليكم !!
    فتون :هههههههههههههههههه تكفين كبيه على عهود
    عهود : ينكب دم عدوك ان شاء الله
    فتون : اتركي عدوي بحاااااله مالك ومااااااله

    ضحكوا صديقات عبير على فتون الي من جو وهم بس يضحكون عليها وعلى مرحها وحركاتها العبيطة هي وعهود والي شوي تشاركهم مرام بس برستيجها ذاك الوقت ماخلاها تتستهبل بزيادة ..
    كانت لابسة تنورة لنص الساق لونها فستقي .. وبلوزة بلا أكمام مخصرة على جسمها النحيف مشجرة بألوان الأصفر الفاتح والزهري والبيج والفستقي .. ولابسة صندل رباطات لنص الساق .. ومكياجها زهري على فستقي وبصراحة كانت روعة

    عبير ماكانت تقل عنها روعة .. كانت لابسة بنطلون بيج وبلوزة ماسكة بني .. وشال كبير ملفوف من عند خصرها ومزموم عند الجمب .. مدرجه فيه كل ألوان البيج والبني ومع شعرها الكيرلي ومكياجها المتناسب مع اللبس طلعت جنان

    فتون نفس لبسها الي عرفتوه بس زادت عليه باندانة فوق جبهتها ومطلعة شعرها من فوقه والصراحة صديقات عبير انسحروا عليها .. عهود كانت لابسة نفس فتون .. بنطلون جينز وبلوزة قطنية مخصرة وبندانة ! هالبنتين نفس الطبع والافكار والحركات كنهم توأم !

    وباقي البنات كانت ملابسهم ناعمة وهادية ومتناسبة مع القعدة ..

    عهود : فتووووووون انتي وعبير شهالضيافة الخايسة كم لي عندكم ماعطيتوني الا عصير وكفي وشوكولات وسينبون !! أبي آآآآآآآكل جوعانة !!
    عبير توسعت عيونها فيها وهي تقول : الحين كل هذا وتقولين ضيافة خايسة ياخايسة !!
    فتون : بعدين جايتنا جوعانة ليييييش ؟؟؟؟ على بالك بنحطلك بوفييييه ترا مافي الا الي أكلتي وبس !
    عهود : يع عليك عمرك ماجيتيني الا انواااااااع الشيبسات أحطلك
    فتون : هههههههههههههههههههههههههههه تقول شيبسات ! اي هذا الي تقدرين عليه شيبسات وبيبسي وجاية تتشمت فينا
    عهود وهي تضحك : لااااااااا ماعمري حطيتلك بيبسي ياكذابة انا أحط سانتوب بس
    فتون : وبعد تعترفيييييييييين !
    عهود : عاد انا ماعرف للنشامة وباتعلم منكم يالله وروني بعد وش بتقدمووووون !
    عبير : اصبري يالمفجوعة خلي يجون بنات عمي اول
    فتون : شكلهم مو جايين
    عبير : الا ان شاء الله يجون بننتظرهم ساعه وخلاص

    دق جوال فتون ويوم طالعت لقت نهى المتصله وردت وهي تقول : هذاهم بسم الله اسمعونا .. الوووووووووو
    نهى : هلا فتوووون عسى ماراحوا البنات؟؟؟
    فتون : لا موجودين بس انتوا وينكم ماجيتوا ولا تردين على جوالك ؟؟
    نهى : ياشيخة خليها على الله زين اننا قدرنا نجي بس
    فتون : طيب وينكم الحين يالله ترا بنبدا الفعاليات !!
    نهى : هههههههههههه وش فعالياته !!
    فتون : برامج كثير وأولها تفقيع البالونات
    نهى : ههههههه يع عليك وعلى فعالياتك المهم افتحي الباب وصلنا
    فتون وهي تنط : يالله باي
    ومشت وهي تسحب ايد عهود وتقول : بنفتحلهم ونجي
    وتراكضوا يتسابقون للباب وهم يضحكون لين طرررررررخ صقعوا فيه .. !
    و فتحوا الباب ودخلت نهى ومنال وسلموا عليهم ودخلوهم

    كانت قعدة حلوة ورايقة الا من مشاكسات فتون وعهود وطبعا الحين مع نهى زادت ومرام بالآخر ماقاومت واستهبلت معهم

    وبعد ماتعشوا طلعت فتون وعهود ونهى لفسحة الدرج عند الحوش
    عهود رفعت راسها وشافت السما وقالت : الجو مغيم يابنات اتخيلوا تمطر ؟؟؟
    نهى : وااااااااااو ياليييييييييت من زمان على المطر اشتقلتله !
    فتون وهي تطالع بالسماء : يلوح لي برق من بعيد !
    عهود : يلوح لي هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    نهى وعهود بصوت واحد صرخوا : بـــــــــرق !!!
    فتون : تحسبوني أمزح والله انتبهت له قبلكم
    نهى : يالله انا بادعي وانتوا أمنوا (( اللهم زد وبارك .. اللهم زد وبارك ))
    عهود : اللهم سقيا رحمة لا سقيا عذاب
    فتون :هههههههههههههههه الحين نزل شي عشان تدعون بهالدعاوي ؟؟

    أرعدت السماء فاجأة وصرخوا البنات : رعـــــــــــــــــد وااااااااااااو !!

    ونزلوا الدرج للحوش ينتظرون المطر وهم يدعون ويطالعون السماء
    وشوي الا بدت تمطر وهنا استخفوا البنات من الوناسة !!

    (( طبعا تدورن ان مطر جدة مايجي الا مره بالسنة ومرات تمر سنة وسنتين مانزل أي مطر ))

    ركضت نهى لداخل البيت وهي تصرخ : بنااااااااااات مطــــــــــــر مطــــــــــــــر !!
    وجدان وبشاير نطوا وركضوا معها ومرام ركضت وراهم لكن صندلها الرفيع عنقلها راحت فصخته ورمته بالصالة وركضت للحوش ولقت السما تمطر مطر كثيييييير

    وقفوا البنات بالحوش تحت المطر مستااااانسين وبدوا يدعون هالمرة من قلوبهم ان الله يزيد ويبارك بالمطر
    وزاد المطر وزادت الفرحة وطلعوا كل البنات عبير ومنى وصديقاتها
    إلي ظل يتفرج ويضحك من بعيد والي نزل تحت المطر
    والي أخذتها الفرحة لدرجة انها صارت تراكض وتتزحلق بالمطر مثل نهى !

    وفتون وعهود طبعا شاركوها الركض والزحلقة والهبال وملابسهم وشعورهم غرقت بالمطر .. وصارت اشكالهم تضحك ..

    مرام الضعيفة بردت ومع هذا مااستسلمت وظلت تحت المطر اهي وعبير
    بس منى وصديقات عبير الي كانوا يتفرجون عند الدرج

    وأثتاء هالضجة والهبال انتبهوا لسيارة وقفت عند بابهم وبعدها شافوا خيال شخص يجي عند الباب ويدقه بقوه !!
    ركضت فتون بسرعه للباب وفتحت وطلعت راسها وشافت خالد عند الباب وتركي وفيصل واقفين عند السيارة تحت المطر
    خالد وهو يدفها : دخلي راسك قطع الله هالوجه
    فتون : هذا السلام عندك انت ؟؟؟؟؟؟؟؟
    خالد : أقول دخلي راسك شوفي الشباب وراي انتي وين مخك ؟؟؟
    فتون الي ولا هامها أحد : وانتو شعندكم جايين بيتنا مليان بنات !
    خالد : والله نبي ندخل عاد ! كنا بالبحر وأمطرت علينا وين نرووح ؟؟؟
    فتون : روحو أي كفي قريب !
    خالد : ملابسنا غرقت ماينفع نروح مكان والحين افتحي مجلس الرجال وادخوا انتوا وأصواتكم الي واصلة آخر الشارع
    فتون : يوووووه نبي نلعب !
    خالد بحمق : فتوون خلصينا ترا غرقنا بهالمطر والشباب معاي ولا ناديلي عبير أصرفلي منك يالبقرة
    فتون : انا البقرة يالثووووووور ؟؟

    دف خالد فتون بقوة ومع المطر الي بالارض اتزحلقت وطاحت وانفتح باب الشارع كله !
    فتون صرخت وهي طايحة : وجـــــع ياخالد غرقتني صح الحين !

    لكن خالد ماطالعها ! انتبه للملاك المبلل تحت المطر وبنظرة خاطفة لمحها ونزل عينه عنها !! وهي انصدمت يوم انفتح الباب وشافته وشافت من وراه تركي وفيصل ودارت بسرعه لداخل وطبعا البنات معها تراكضوا لداخل قبل لحد يشوفهم

    فتون ماقدرت تقوم خافت تتزحلق مره ثانية غير على ان رجلها عورتها من الطيحة فصارت تزحف لين الدرج وهي تسب وتلعن بخالد .. بعدها انسندت على الدرج وقامت ودخلت

    فيصل وتركي ضحكوا ولفوا على الجهـة الثانية وتركي يقول : خبلة بنت عمي !
    فيصل : ههههههه فتون ذي ماشفت أخبل منها
    تركي : بس عكس اختها موو ؟؟
    فيصل : والله كل هالبنات مطافيق بس تقدر تقول عبير أنعمهم !
    ابتسم تركي ولف وجهه خاف عيونه تفضح مشاعره !

    دخل خالد الحوش وصورة مرام بهيأتها الملائكية وضحكها مطيرة مخه .. مع إنه لمحها وبنظرة سريعة أبعد عينه .. كعادته مايطيل النظر ويكتم مشاعره مهما كانت .. لكن مافاته منظرها الطاغي بالأنوثة والنعومة والي أشعل الغيرة بقلبه لو تركي واقف جمبه وشافها يوم انفتح الباب !! أخذ نفس عميق ليضبط انفعالاته .. ونادى الشباب يدخلون .. ومشوا لين مجلس الرجال وفتحه خالد لقاه مقفل بالمفتاح

    خالد : حسبي الله عليك من فتون انا بعد مالقيت الا هي أطلبها !
    تركي : والله لو ماخواتي عندكم ولا كان ركبت سيارتي ورجعت
    خالد : اقول اهجد لا انتفك الحين الي يسمع يقول كل يوم وانت فاتحلنا مجلسكم ومستقبلنا
    تركي : يالله بس كم مره أعرض عليكم تجوني وانتوا الي تعيوون
    فيصل : ياخي انت أبوك يخرع !!!
    خالد : ههههههههههههههههههههههه ياحليلك يافيصل تذبها بوجه الواحد ماعندك لعب
    تركي : وتضحك عليه انت بعد زين ذا عمك عاد احترم نفسك !
    خالد : هههههه والله وذي الحقيقة تركي والله عمي يخرع ومايخلينا نقعد براحتنا كل شوي وهو ناط علينا ويطالعنا بنظرات لو احنا مو مسوين شي بنتهم انفسنا غصب
    فيصل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    تركي ضحك وهو يقول : أقول لا تتشمت وطالع كم لنا واقفين قدام مجلسك مادخلنا !
    خالد : كثر خيري الي جبتكم بيتي وعاد اتحملوا مذلة فتون !

    ورفع جواله يدق على جوالات البنات لقاها مقفلة !!
    جرب فيصل يدق على جوالات خواته مقفلة بعد !!

    فيصل : والله ذولا من شافوا المطر قفلوا جوالاتهم صدق خوافات !
    خالد : أقول انا بادخل عليهم والي يصير يصير
    تركي : هيييي انت وش الي تدخل عيب عليك !!
    خالد : يعني ننلطع بهالشكل ؟؟ خلني أدخل أوري التبن فتون شغلها وآخذ المفتاح ..

    ودخل البيت وفيصل دق جواله هاللحظة وقعد يكلم .. !

    ::

    من مواضيع انثى من الخيال :


  6. 20-09-2010, 08:57 PM
    انثى من الخيال

    رد: رواية لجل الوعد

    عبير وهي تعصر شالها الي كان مربوط على خصرها : فتون شعنده خالد جاي !
    فتون : يقول افتحوا مجلس الرجال يبي يدخل اهو وفيصل وتركي
    عبير : وفتحتيه ؟؟؟
    فتون : لا مافتحته ولاني فاتحته
    عبير بصدمة : انتي من جدك ؟؟
    فتون : اي خليه يغرق تحت المطر زي ماطيحني وغرقني
    عبير والصدمة متملكتها : هذا لو هو لحاله قلنا أوكي بس وش ذنب الي معه !
    فتون وهي مكشرة : عاد همووني الي معه ! ما أردى من خالد الا تركي ولا أردى من تركي إلا فيصل يستاهلووووون !
    عبير انقهرت منها وكان ودها تهزأها لو ماهالضيوف فيه ! ورمتها بنظرة غضب وربطت شالها بعشوائية على خصرها ومشت للدولاب أخذت المفتاح وراحت تفتح المجلس من المدخل الثاني إلي داخل البيت

    وصل هاللحظة خالد ونادى من ورى باب الصالة : فتوووووووون .. عبييييييييير
    فتون من مكانها : بسم الله انت وش تبي ملاحقنا لهنا بعد ؟؟
    خالد : تعالي هنا بسرعه !
    فتون : عبير راحت تفتح المجلس خلاص رووووح
    خالد : طيب يافتون وحسابك معي بعدين يالبزر

    وراح عنهم للمطبخ يقول للخدامة تحطلهم شي يشربونه ..

    ::

    فتحت عبير باب المجلس من داخل وكانت متوقعة خالد اهو أول من يدخل !
    وعطت الباب ظهرها ومشت تفتح الأنوار ..

    فيصل كان منشغل بالمكالمة وتركي حسب ان خالد الي فتح الباب ودخل !!

    عبير : خالد مو فاتحة المكيف عشان لا يجيكم برد وانتوا مبللين ..

    ودارت وجهها بسرعه لتشوف تركي واقف قدامها !!!

    اثنينهم اتسمروا مكانهم ! وعيونهم معلقة ببعض .. واثنينهم بالموية الي مغرقة شعورهم ومتناثرة على وجيههم بطريقة عشوائية جنان !

    تركي ماقدر يبعد نظره عنها .. كان شكلها ساحر آسر بمعنى الكلمة ! وصار يطالعها من راسها لين رجولها بنظرات أربكتها وصحتها وخلتها بسرعه ترفع الشال الي على خصرها وتغطي راسها وتمشي لورى الباب ..

    تركي وهو يلحقها بنظراته : شلونك عبير ؟
    عبير انقهرت انه جلس يطالعها ومانزل عينه وردت بحمق : بخير الحمدلله ..
    وطلعت من المجلس وهي تحس انها بتطيح من نظراته !!

    دخل هالوقت فيصل وخالد وقعدوا سوى .. تركي حاول يتناسى الي صار ويشاركهم الحكي لكن صورة عبير كانت مسببة له أزمه مخية لا صارت ولا استوت !

    وبعد ساعه من القعدة مشى الكـل من البيت ماعادا فيصل وخواته ..

    مرام لابسة عبايتها وتتنافض من البرد واهي تقول : يالله يامنى خلي السواق يجي من جد بردانة !!
    منى : لا أمي دقت تقول ارجعوا مع فيصل وخالد مره وحده
    مرام : زين يالله والله عضامي بدت توجعني
    منى : اوكي البسيلك أي شي من عند عبير ولا فتون
    مرام : مافيني يامنى وبعدين تدرين بظيع بوسعها

    فتون : اي من نحفك يالعص ولا حنا الي أجسامنا طبيعية

    مرام : طيب انا نحيفة وانا مريضة وانا كل شي مو حلو فيني بس خلاص برووووووووح !
    فتون الي ماتعرف تسكت : اي طبعا انتي هيكل عضمي وعص يابس من أي طخة بيتكسر ياويل حال الي بياخذك !
    مرام بعصبية : فتوووووووون اهجدي
    فتون وهي تقلب بالريموت : ياسلام وماقلت شي غلط والله انتي بهالجسم صايرة كنك قزاز مسرع مايتكسر ! لا والله القزاز قاسي وانتي عضامك هشة .. أجل كنك قشر بيض ! ولا بعد حتى قشر البيض مـ ......
    عبير صرخت فيها : فتوووووووووووون خلاااااااااااص !!

    رمت فتون الريموت بقوة ووقفت وهي تقول : وشو فتون فتون يعني أحط شطرطون على فمي وأنكتم!!
    عبير : يكون أحسن من هالحكي الفاضي !
    فتون : والله حكيي أزين من حكيكم الماصخ !
    وطلعت عنهم للحوش وشافت مجلس الرجال مفتوح .. رجعت بسرعه للبيت وسحبت شال عبير من على خصرها بدون استئذان ولفته على راسها كنه طرحة .. << فديت هالحشمة فتون !
    طلعت بدون ماتكلم أحد وراحت للمجلس دقت الباب ودخلت
    خالد شافها وقال : خييييييير شعندك جاية انتي وهالطرحة الي مثل وجهك
    فتون : انتوا متى بتروحون ؟؟؟؟؟
    فيصل : ليه قاعدين على قلبك ؟
    فتون بقرف : انت اسكت قاعد على قلبي وغاصلي حلقي بعد ماتنبلع أبد !
    فيصل : والله ذي مشكلة المطافيق !
    فتون : مطفوقة بعييييييييينك
    خالد بصراخ : فتووووووووون انقلعي على برا
    فتون : وجع شفيه كل البيت يصارخ علي اليوم !!
    خالد : من حركاتك يالبزر وحنا قاعدين هنا كافين عافين جاية مدوشتنا ليش ؟؟؟؟
    فتون : عشان أقولكم قوموا اطلعو مرام بتمووووووت !!!
    خالد وفيصل بخرعة : وشووووو ؟؟؟
    فتون وهي تطلع : هذا الي عندي مرام تعبانة ويمكن تموت وتبي تمشي خلاص مو قادرة تصبر والي عنده رجوله يتحرك
    وطلعت عنهم ونزلت الحوش ولقت المطر وقف .. وقطفت وردة وصارت تنتفها وترميها بالمطر

    دق فيصل على البنات وهو مخترع ولقى ان مرام مافيها غير البرد والارهاق واتطمن وهز راسه باستياء من فتون ..
    طلع فيصل وخالد وشافوا فتون واقفة بنص الحوش وحاطة إيدها على خصرها و تشوت الموية برجلها وتطيرها !!

    خالد : ماطلعوا البنات ؟؟
    فتون تعلك لبان وهزت راسها بنفي ورجعت تلعب بالموية !
    طلعوا البنات ومرام متكتفة وتفرك ذراعينها من البرد

    خالد شافهم واتجاوزهم لباب الشارع وهم من وراه ويوم مرت مرام من عند فتون قالت بهمس : دووبا !
    فتون بصوت عالي : والله الغيرة الي ماكلتك تتمنين تكونين مثل جسمي بس حامض على بوزك جسمي هذا ماحصلت عليه بالساهل وأتحداك تسوين الي سويته عشان يصير جسمك بروعة جسمي (( ورجعت تمضغ بالعلك ماكنها قالت شي

    الكل تسمر مكانه وطالعها بذهول ومرام قالت : يمه بسم الله كلمة وحده مني تطلع كل هالقنابل منك !
    فتون : الله واكبر الي يسمعك يقول بريئة انتي كلامك مضغوط ماشاء الله كلمة وحدة توفي عن عشر كلمات

    فيصل : انتي شفييييييك على اختي ؟؟
    فتون : وانت شدخلك اختك عندها لسان تدافع عن نفسها .. ولا انت ماتلاقي فرصة تناشبني فيها الا وتستغلها الله واكبر عليك
    خالد بعصبية : الله واكبر عليك انتي وعلى لسانك الي أطول منك .. انقلعي على جوا أشوف!!
    فتون بعناد : مو منقلعة وورني وش بتسوي !
    خالد : لاتعاندين يافتون لا أسحبك مع شعرك بهالموية وتكرهين اللحظة الي اتحديتيني فيها
    فتون بحمق : الحين كل هالخناق عشان هذي > وتأشر على مرام ..

    ودارت عنهم ومشت للبيت وهي تبرطم وتقول : أصلك منافق انت قدامها تبين وش حلاتك ومن وراها تسب فيها وتحش !
    ودخلت البيت وهي تضحك باستهتار !

    مشى خالد يبي يلحقها يوريها شغلها لكن فيصل مسكه وقاله : خلها عنك ياخالد هذي فتون ولسانها نعرفها من كانت بزر خذها على قد عقلها وافتك
    منى الي تضحك على حركات فتون : ههههههههههههههههههههههههههههه تقول من كانت بزر عاد الي يسمعك يقول كبرت !

    مرام الي ماردت وصارت تسترجع كلام فتون ! معقولة خالد يسب ويحش فيني ! معقول فتون تتكلم جد ؟؟ ولا هذي فتون الواحد ماياخذ عليها أسهل شي عندها تقليب الحكي !
    ومانتبهت لهم الا وهم طالعين وطلعت وراهم

    ركب فيصل ووراه منى .. ويوم جت مرام تركب قالها خالد : لاوصيك عاد صدقي فتون أوكي ؟؟ (( وركب !
    انصدمت مرام شفيه هذا بعد !! بدل مايدافع عن نفسه يروح يقولي هالكلام ! يمكن يبي يتأكد من ثقتي فيه ! آه ياخالد كلك ألغاز عجزت أفهمها !
    وركبت وهي تحس بالدوخة جسمها الضعيف مايتحمل البرد والهواء ..
    مشوا بالسيارة وهي كل شوي تكح وتعاطس

    انتبهلها خالد من المراية وهي ساندة راسها للخلف ومسكرة عيونها .. راح خفض المكيف وساد الصمت عليهم لحظات الا من صوت رنين جوال خالد
    كانت الرنة : صدق انتهينا لكن الحب باقي .. مهو بايدي لانكتب يوم الفراق !
    رفع خالد الجوال بسرعه وحط نو بوجه المتصل
    وبعد ثواني رجع الاتصال ورجع خالد يحط نو

    انتبهت مرام لهالحركات واستغربت مين المتصل والي حاطله خالد هالاغنية .. وشوي الا انتبهت لكلام هامس يدور بين فيصل وخالد .. بعدها أخذ فيصل جوال خالد ومسكه معاه لين رن مره ثانية بنفس الاغنية
    ورد فيصل : يانعم ! .. هلا .. وشو ..؟؟؟ مساااااافر وهذا جواله عندي خلاص انتوا ليش ماتفهمون ؟؟؟ .. الحمدلله والشكر فاضي انا اضحك عليكم ؟؟ لا يامعودة مسافر وانسوا هالرقم خلاص .. !.. لاااااا ماعنده رقم ثاني .. يالله لا يكثر .. سلام !
    ورجـع الجوال لخالد بدون أي كلمة زايدة ..

    وصلوا البيت ونزلوا ومرام انتبهت لخالد منقلب وجهه ودايره على الجهة الثانية وكنه ينتظر الفكة منهم وفعلا اول ماصكت مرام باب السيارة انطلق خالد فيها صاروخ !!!!

    لعبت الهواجس بخاطر مرام ! شالي صار وقلب حال خالد !! ومن هالمتصل والي رد عليه فيصل ! وصار الفضول ياكلها تبي تعرف السالفة !!!
    دخلت البيت وفورا على غرفتها بدلت ملابسها وحطت مكيفها على الحار وطلعت بسرعه لغرفة منى ودقت الباب ودخلت لقت الغرفة ظلام !
    مرام : بسم الله مسرع نمتي
    منى وهي تفتح نور الأبجورة الي جمب سريرها : والله تعبانة ماتعودت على السهر شتبين ؟؟
    مرام قعدت على سريرها وقالت : ماتحسين شكل خالد كان مو طبيعي بالسيارة ؟؟
    منى : والله يامرام انا كنت طول الطريق شبه نايمة ومادريت عن أحد !
    مرام : يوه يعني ماسمعتي جواله يوم رن !!!
    منى : اعتقد فيصل الي جواله رن لاني سمعته يكلم !!
    مرام : لاحبيبتي ذا جوال خالد .. وهو مارد عليه وعطاه فيصل عشان يرد
    خالد : طيب وش المشكلة يمكن ماله خلق يكلم !
    مرام : لا يامنى الكلام الي كان فيصل يقوله يبين كن وحده تبي تكلم خالد وخالد مايبي !
    منى : الله واكبر وش هالاستنتاج الخطير ! اقول لاتقعدين توسوسين لاوحده تكلم خالد ولاشي وبعدين حتى لو كان زي ماتقولين فهذا انتي قلتي بنفسك ان خالد مايبي يعني خلاص وش المشكلة؟؟؟
    مرام : بس الأغنية الي حاطها خالد كانت صدق انتيهنا لكن الحب باقي !
    منى : يووووووه والحين الاغنية هي الي بتقلب الاحوال؟؟ خلاص ماعليك من الحب خليك بس على كلمة انتهينا ..!!
    مرام : بس شكل خالد كان مره متضايق !!
    منى : مراموووووووه انتي لايش بتوصلين !! مو معقولة تكونين شكاكة بهالشكل عشان مكالمة لاراحت ولاجت !! لاتكبرين السالفة والله ماتسوى خلاص اطلعي ابي انام .. (( واتمددت وغطت نفسها باللحاف
    مرام وهي توقف : طيب ان شاء الله يكون مافي شي صدق .. تصبحين على خير
    وطلعت وأول ماسكرت الباب قعدت منى بسرعه وهي تقول بهمس : ياويلك ياخالد بتنفضح قدام مرام انت وهالاغنية الي حاطها !! بس هالموضوع انتهى من زمان شالي رجعه ؟؟؟ خليني ادق على فيصل اشوف وش الي جد بالموضوع !!!

    ******

    قعدت تدور بين الاركان بالمنتدى واستغربت يوم لقت مواضيعها القديمة أغلبها مرفوع للصفحة الأولى برد جديد ! مين الي رد على مواضيعي ورفعها !
    كان آخر رد لكل مواضيعها اهو للعضو : لجل جروحك !
    ايه ذاك العضو ماغيره الي مسوي فيها فاعل خير ! وش عنده مستلمني
    دخلت موضوعها الي كان بركن الخواطر
    كانت كاتبة موضوع بعنوان :

    قسوة الزمن :

    كم هي ثقيلة هذه الأيام
    كم بت أمقت عقارب الوقت في بطئها ..
    كم سئمت عصيان الحياة لأبسط أمنياتي ..

    فلقد سئمت حالي
    سئمي بات هو سوط العذاب ..
    حنيني للسعادة أصبح كالأمل في السراب ..

    سنين قد مضت
    إنها كقرون لروحي قد بعثرت ..
    أجدني أتبعثر ,,, أتعثر ..
    أسقط في هاوية جروحي إلى عالم اللاقرار ..
    أتمزق في جزء الثانية الآف المرات ,,,

    ألمي بات يفتك بأضلعي ..
    حزني اوشك يفقدني صوابي ...
    حرموني هنائي وسعادتي..
    أفقدوني ثقتي وأعاقوا كل تحركاتي ..

    من يمسح دمعاتي التي تجري الآن على خدي
    من يسمع ارتجاف اضلعي ببكائي ...

    لم أرقد يوما إلا وقد أضناي البكاء وأنا أروى
    لهفتي بذكريات الفرح الماضية ...

    من يصدق أنني أحلم بالهناء فقط في منامي
    وأصحو لأجدني بالواقع المرير

    عندها تتعالى صرخاتي ...
    عندها تتمزق آهـــــاتي ..

    رباه

    أرجو أن تقرب لحظة رحيلي
    وإن رحلت عن عالم الدنيا
    فلتذكروا بأنني كنت اموت حزنا وألما

    وافتحوا ذكرياتي ...
    لتجدوني لم أقسوا يوما على أحد
    وكان نصيبي من الدنيا
    قسوة الزمن

    وكان الرد الأخير للعضو لجل جروحك:

    " لا أحد مرتاح بهذه الدنيا .. معاناتك آلمتني لأنها قريبة جدا مما أعاني .. شعرت كأن كلماتك تترجم أحاسيس مشتعلة بداخلي .. ولكن الفرق بيننا أني لم أسئم بعد ! "

    عادت حنان قراية رده أكثر من مره .. ! معقولة فاهم معاناتي وحاس فيها ! بس ان كان اهو فعلا يعاني مثلي ليش ماسئم ؟؟ ليه لازال عنده أمل وثقة !!

    قفلت الموضوع وراحت للمواضيع الأخرى الي كاتبتها والي هو راد عليها
    كان ملخص ردوده انه فاهم معاناتها وحاس فيها لأنه يمر بمعاناة قريبة منها .. لكن اهو لازال واثق من نفسه ولازال الأمل حي بداخله !
    أثار هالشي احساس غريب بداخلها ! ان كان هو صادق كيف عاش بهالثقة ! يمكن لأنه رجل وأنا بنت !
    اي صح هذا هو السبب ..

    وردت على أحد المواضيع بهالرد :
    " لجل جروحك : أشكر لك اهتمامك واحساسك .. وأحييك على روحك التي لاتزال حية ومتأملة ! ولكن أذكرك بالفرق الذي بيننا وهو أنك رجل وانا امرأة !! وهذا الفرق يشكل علامة استفهام كبيرة بيننا .. ليس بسببي ولا بسببك .. انما بسبب المجتمع الذي نعيشه "

    وطالعت بالمتصفحين لقته متواجد واتحمست تشوف رده .. وقعدت كل شوي تحدث الصفحة لين ظهرلها رده :

    " ليس للمجتمع شأن فيما نحس ونشعر ! قد يفرض علينا عادات معينة وتقاليد رتيمة .. ولكن نستطيع بثقتنا وقوتنا وأملنا .. أن نواجه نظرة المجتمع بكل قوة .. حينها ستتدبل أحزاننا بالأفراح .. أما الاستسلام والانغلاق هو ما سينبه المجتمع علينا ويلفت نظرته لنا !! "

    قرت الكلام وحست انه لامس حقيقة بداخلها بس هي ماتبي تثبت هالشي ! وحاولت تنكر كلامه مع انها متأكده انه صح .. وردت :

    " في بعض المرات يكون الهروب هو أنسب حل لمعاناة لا تنتهي ! "

    من مواضيع انثى من الخيال :


  7. 20-09-2010, 08:58 PM
    انثى من الخيال

    رد: رواية لجل الوعد

    رد عليها :
    حتما ستنتهي .. كوني واثقة !

    لا شهالكلام !! هذا ليش يقولي كذا ؟؟ لا ماراح تنتهي معاناتي لأن انا نصيبي من هالدنيا أعاني وبس !!

    وسكرت المنتدى وقامت منه وكلامه وردوده ينعادون ببالها !! :

    " الاستسلام والانغلاق هو ما سينبه المجتمع علينا ويلفت نظرته لنا "
    " الاستسلام والانغلاق هو ما سينبه المجتمع علينا ويلفت نظرته لنا "
    " الاستسلام والانغلاق هو ما سينبه المجتمع علينا ويلفت نظرته لنا "

    " كوني واثقة "
    " كوني واثقة "
    " كوني واثقة "

    لاااااااااا خلاص انا فقدت الثقة من وين بجيبها من وييييييين !!
    رمت نفسها على السرير وهي تحاول تهرب من هالكلمات الي تحس بداخل نفسها انها صحيحة 100%

    ******

    صباح جديد في ابريطانيا
    وعد تكلم بتلفون الغرفة : لااااااا شهد ليه أعطيته العنوان ليييييه !
    شهد منهوسه : آه ياوعد خطير سعود هذا ماقدرت صراحة أرفض سحرني بصوته ونظراته آه يجنن !
    وعد بعصبية : شهد بلا استهبال انا اتكلم جد وانتي تقولي صوته ونظراته ! وانا اقول مين الي اتصل أمس بالليل حسبته واحد غلطان ومارديت !
    شهد : لا أكيد هووووو ماتصدقي قد ايش كان قلقان عليكي ياوعد والله يابختك فيه !
    وعد : يابختي بايش انتي التانية .. جالس يتسلى فترة وحيمشي وانتي مصدقة كل شي قاله ! المهم لو سمحتي يعني تعالي المستشفى اليوم لان الدكتور قال ان شاء الله اذا صحيت ماما اليوم وكانت طيبة ممكن نخرج
    شهد : خلاص اوكي أول ماخلص شغلي أمر عليكي
    وعد : أوكي باي
    شهد : باي

    سكرت وعد وهي تسترجع كلام شهد عن سعود ! ماتنكر ان اليومين الي فاتوا فقدته حيل مع انها كانت دايم ترتبك من نظراته وكلامه !
    غرقت بهالمشاعر الي تحس فيها مشاعر تفرحها فيه ومشاعر تبعدها عنه ومانتبهت الا على صوت الباب يدق
    ضبطت نفسها ونادت الطارق يدخل
    دخل الدكتور بابتسامة عذبة ومعاه ملف أم وعد
    راجع حالتها وضغطها ووضعها وقعد يتكلم مع وعد عن حالة أمها واش يلزم عليها من التزامات تاخذها وتسويها بعد ماتطلع !

    وأثناء ذلك دق الباب والدكتور فتح الباب واهو مستمر بالكلام مع وعد
    لكن وعد ماعاد سمعت شي من الدكتور واهي تطالع بالشخص الي دخل الغرفة وعيونه تنتقل بين وعد وبين أمها النايمة على السرير !!

    التفت الدكتور للشخص وابتسم .. والشخص بادر بالكلام واهو يقول بالانجليزي بس انا اترجمه لكم مره وحده :
    هاي دكتور .. كيف حال المريضة ؟؟
    الدكتور : مستقرة .. مين حضرتك !
    التفت سعود لوعد وشاف نظراتها مركزة عليه وكنها تترقب الجواب .. وابتسم واهو يقول : سعود .. أحد معارف وعد !
    الدكتور وهو يطالعه باعجاب : عايش بابريطانيا ؟؟
    سعود : لا جاي شغل فترة وبارجع لبلدي
    الدكتور : من وين بلدك ؟؟
    سعود : السعودية
    الدكتور وهو يضحك : شكل السعودية تعرف تختار مين ترسل .. شكلك جنتل مان !
    سعود بابتسامة : ثانكيو

    ورجع الدكتور يشرح لوعد حالة الأم واستلزاماتها لكن من وين عد تستوعب واهي تحس ضلوعها ترتجف وسعود واقف بكل ثقة قدامها وعاقد ذراعينه على صدره ومضيق عيونه بنظرات مصوبة لوجه وعد وهمساتها وحركاتها

    الدكتور : تعرفي أحد ممكن يجيبه لك !
    انتبهت وعد وقالت : آه .. وتز ذس ؟
    الدكتور : الدوا !!
    وعد : آيم سوري دكتور .. شفيه الدوا ؟؟
    الدكتور : انا اقول الدواء الي لازم تاخذه أمك غير متواجد هنا في لندن .. راح أعطيك أسامي المدن الموجود فيها .. وحاولي تجيبيه لأمك ضروري .. الحصول عليه صعب لأنه نادر ولأنه جدا غالي .. لكن هو علاج أمك الوحيد !
    وعد : أوكي ححاول أجيبه بأي طريقة
    الدكتور : أوكي أنا حارجع اشوف أمك العصر وأجيب معاي وصفة الدواء
    وعد : أوكي ثانكيود دكتور
    الدكتور : ولكم .. ومشى وهو يقول لسعود : قود باي
    سعود : نايس ديي

    وطلع الدكتور تارك وعد لحالها مع سعود << كسحة خخخخخخ

    سعود بصوت هادي : سلامة الوالدة ..
    وعد بنظرة ضايعة : الله يسلمك
    سعود : لا تشيلين هم هالمرض حميد ان شاء الله ويبيله انتظام على العلاج وتتحسن اوضاعها ان شاء الله
    استغربت وعد من ثقة سعود بالكلام عن المرض كأنه دكتور وسألت : انت تعرف عن هالمرض ؟؟
    سعود : قريت عنه قبل لأن أبو صديقي صابه قبل فتره واتعافى منه الحمدلله
    وعد : أوه .. الحمدلله على سلامته
    سعود : الله يسلمك ..
    وساد الصمت فترة بينهم سعود كان يطالعها بتفحص كنه يحاول يخترق قلبها ويشوف وش تحس فيه ويخترق مخها ويشوف وش تفكر فيه !!

    و وعد اتمنت الأرض تنشق وتبلعها ولا تنحط تحت نظراته بهالشكل
    وبصوت حاولت تمنع ارتجافته قالت : اتفضل سعود اجلس .. اعذرني ماعندي شي أقدمه لك !
    سعود متجاهل كلامها : وعد أنا ودي أتكلم معاك .. تسمحيلي ؟؟
    وعد بارتباك : اتفضل .. فيه شي ؟؟
    سعود : مافي شي يقلق .. بس مو بهالمكان عشان لانزعج أمك ..
    وعد بحذر : فين تبغانا نروح ؟؟
    سعود : هنا بالمستشفى لا تخافين .. بأي مكان يناسب نجلس ونتكلم !
    التفتت وعد تشوف أمها وقالت وهي تطالعها : ماودي أترك أمي فترة طويله !
    سعود : لا لا محنا مطولين .. وابتسلمها يوم التفتت له ابتسامة عذبه ماقدرت تمنع نفسها تردله نفسها

    وطلعوا بعدها من الغرفة ومشت وعد جمب سعود وهي تراقبه بطرف عينها .. كانت مشيته واثقة .. خطواته فيها شموخ .. نظراته والتفاتاته لها فيها مزيح من الحنان والقوة .. ابتسامته الخاطفة تربشها وتأسر حواسها .. حست انها تمشي مع رجل سحرها وصارت تمشي معاه وهي ماتدري وين بتروح وليش تروح ؟

    قعدوا على أحد الطاولا القريبة من قسم أمها ..
    سألها سعود اذا تبي عصير
    كانت ممكن تقول لاء بس لقت نفسها تقول ايه ..
    حست انها ملخبطة ولاهي قادرة تتحكم بتصرفاتها وكلامها
    شافته واهو يوقف بالسـرا ينتظر دوره .. وقفته جامده ومعاني الرجولة تشع من كل حركاته
    بس ياوعد اهدي كيف بيتلكم معاك الحين وتتكلمي معاه وانتي مربوشة بهالشكل

    دقايق وجاها بكاسين عصير
    حط كاس قدامها وهو يبتسم وقعد قبالها والكاس الثاني بإيده ..
    رشف أول رشفة من العصير وبعدها حطه على الطاوله وكل هذا واهو يطالعها وهي ماحركت العصير من قدامها ونست تشكره بعد !!

    سعود بنفس الابتسامة الي تذوبها : اشربي !
    وعد انتبهت على نفسها : آه اوكي
    وأخذت العصير ورشفت منه وعيونها على الطاوله وتحس انه يطالعها ..
    سعود : وعد انتي أكيد بتتضايقين من أسألتي بس ياليت توثقين فيني وتعتبريني مجرد زميل !
    وعد بخاطرها " أي زميل الله يسلمك مافيه زميل ربشني بهالشكل ولافيه زميل سمحتله يتكلم معاي ويمشيني ويقعدني ماكان مايبي " : خذ راحتك وانا بجاوبك بالي أقدر عليه
    سعود : حلوو .. طيب وعد ناديني سعود اوكي ؟
    وعد كانت تعرف اسمه من قبل بس هالمرة أول مره بتناديه فيه وهزت راسها بموافقة
    سعود : أول شي بالنسبة لدواء أمك في أحد ممكن يجيبه لك ؟؟؟
    وعد ممكن تنحرج من أي شي الا انها تظهر حاجتها للغير وقالت بسرعه : ايوا عادي ممكن أجيبه بسهولة .. !
    سعود : لك معارف يعني ؟؟
    وعد الي مافكرت شلون بتجيبه بس قالت : ايوا حصل قبل واحتجنا دوا من مدينة تانية وقدرت أدبره
    سعود : أوكي وعد واذا احتجتي شي انا بالخدمة ..
    وعد بهمس : كلك ذوق ماتقصر
    سعود طالعها لحظات .. وهي أبعدت عينها عنه .. شاف بعيونها الخضراء حزن عميق مدفون اتمنى ينتشله من أعماقها وأول ماجا يتكلم رن جواله ..
    رفع الجوال لقى أنس المتصل
    رد : هلا أنس
    أنس : هلا السلام عليكم
    سعود بهداوة : عليكم السلام
    أنس : وينك جيت مكتبك قالولي استأذنت بدري وطلعت !! وين طلعت يالخاين؟؟
    سعود الي شال هم أنس وتهزيئاته المعتادة وقال : مشوار طارئ يا أنس مامداني أقولك !
    أنس : شهالمشورا الطارئ ماقدر أعرفه؟؟
    سعود : لا ماتقدر
    أنس : سعود والي يرحم والديك لا تستهبل علي وهات السيارة بسرعه
    سعود : وش تبي فيها الحين ؟؟
    أنس : استأذنت وبطلع !!
    سعود : انت من جدك ؟؟؟
    أنس : اي والله من جدي (( وكمل باستهبال : عندي مشوار طارئ ولازم أطلع
    سعود : وهالمشورا ماتسلط الا يوم أنا طلعت وأخذت السيارة !!!
    أنس : شفت الصدف شلون ؟؟ سبحان الله !
    سعود يبي الفكة منه : زين خلاص سكـر وأنا شوي وأجيك
    أنس : لا تتأخر
    سعود بتأفف : خلاص قلتلك شوي وأجيك
    أنس : يالله مع السلامة
    سعود : سلام

    وسكر منه ورفع عينه لوعد شافها ماسكه عصيرها بكفينها الاثنين وتبتسم بحرج من الموقف!
    سعود : آسف وعد كان ودي أقعد معاك أكثر بس خذي أول معلومة عني .. عندي صديق واقفلي هنا >> ويأشر على حلقه
    وعد ابتسمت ابتسامة وسيعة أظهرت سنونها اللؤلؤية اللماعة وقالت : الله يخليكم لبعض باين انكم مرره أصحاب
    سعود يقلد عليها بترقيق الراء : إي مررره أصحاب
    ابتسمت وعد نفس ابتسامتها مع ضحكة خفيفة ..

    لكن سعود ماضحك .. تم يراقب ابتسامتها وضحكتها ولاحظ انها انحرجت فوقف بسرعه واهو يقول : تعالي أوصلك للغرفة وبعدها أنا بامشي !
    وعد وهي توقف : خذ راحتك سعود وأنا بامشي لحالي
    سعود : طريقنا واحد ولا مليتي مني ؟؟
    وعد بخاطرها " آه بس لو تدري عن الي بقلبي ودي لو تبقى معاي اليوم كله " وابتسمت وهي تقول : لا أبدا بس ما أبغى أتعبك
    سعود : مافي تعب وعد .. (( ومشى خطوه وهو يقول : يالله ..

    مشوا سوى للغرفة وهالمرة سعود الي كان يراقبها .. أول مره يتبين فيها أشياء مالفتته قبل ولاهتم فيها .. !! فعلا هالبنت فيها جمال مو طبيعي زي ما قاله أنس .. بس هو مالاحظ هالشي قبل ولا اهتم فيه لأنه الي جذبه شي ثاني ! عيونها خضراء ووجهها برونزي لكن كفوفها بيضاء .. (( افهمكم ان بشرة جسمها كله بيضاء بس وجهها برونزي )) شعرها بني فاتح بخصل ذهبيه طبيعية .. لكن دمها عربي مية بالمية .. لاحظ مشيتها الناعمة .. عيونها ضايعة بالفراغ .. استفهامات كبيرة تدور حولها !
    وصلوا للغرفة وسلم عليها بالكلام ..
    ومشى وهو يحس انه دخل المستشفى انسان .. وطلع منه انسان ثاني !!!!

    *******

    نزلت عبير الدرج لقت فتون متربعة على الكنب وبإيدها كيس بطاطس تاكل وتتفرج على التلفزيون
    عبير قعدت جمبها وقالت وهي تدخل إيدها بالكيس تاخذ منه : وش هالبرنامج ؟؟
    فتون وهي تاكل : مادري لي ساعه أطالعه مافهمت شي
    عبير : هههههههههههه ياخبلة عرفته هذا الي تجينهم شيفة ويطلعونك ملكة جمال
    فتون بلا مبالاة : أها قصدك الي انتي تجينهم ولا انا ملكة من غير ماحتاج احد
    عبير : هش بس .. انا اضرب مثال
    رن جوال عبير ويوم طالعت الرقم قالت بتأفف : يووووووووه شهالقلق !!
    فتون : شفيه ؟
    عبير : هالرقم من أمس الليل وهو يدق وأطنشة يمكن 20 مره دق وانا مارد ولا يمل اعوذ بالله !!
    فتون : اجل ردي وخلصي نفسك
    عبير : مابي ارد على رقم غريب وأبلش عمري مصيره يمل !

    وقعدوا يتابعون البرنامج ورجع الجوال يدق ويفصل ويدق ويفصل لين صرحت فتون : ردي !!!!
    عبير : ماني رادة !
    فتون وهي تسحب الجوال منها : هاتي انا برد
    عبير : ياويلك لو رديتي يافتون اتركيه بيمل ولاعاد بيتصل
    فتون : يالطيف شلون ماطق فيك عرق الفضول ؟؟ انا متأكدة انه أحد يعرفك ولا ماتكرر الاتصال بهالشكل
    عبير وهي مادة يدها تبي تاخذ الجوال : لو أحد يعرفني كان أرسل مسج
    فتون وهي توقف : اسكتي بس والله لارد

    وردت : الووو
    ـ : أخيرا .. مابغيتي تردين !!
    فتون : مين معاي ؟؟
    ـ : أول شي شلونك عبير وش أخبارك ؟؟
    فتون : وجع وتعرف اسم اختي بعد !! مين انت ؟؟
    ـ : وجع يوجعك انتي وليه رادة على جوالك اختك ؟؟
    فتون : عشتوا !! وانت وش دخل أمك أرد على جوالها ولا مارد !
    ـ : لا خلاص أنا بصمت بالعشرة انك مو عبير دام ذا اسلوبك الوحشي
    فتون : أقول احترم نفسك ولا تتكلم لاعلي ولا على أختي الي يسمع يقول معاشرنا وعارفنا !!
    ـ : أفا عليك شلون ماعرفك يام شامة !!
    فتون انصدمت وقالت : وشووووو ؟؟؟
    ـ : الشامة الحلوة الي فوق خدك بس لو على اختك بتكون أحلى لأنها رمز للجمال والأنوثة وانتي ماشكلك تملكين شي منهم !

    فتون خافت منهو هذا الي عارف شكلها زين وعارف شكل عبير ويتكلم بكل ثقة عنهم !! لكنها ماأظهرت خوفها وقالت : انت لا تحسب انك بتخوفني بكلامك ! لأنك واحد جبان وقليل حيا ومتصيدنا الله واعلم من وين لكن مصيرك للقاع ياولد أمك !
    ـ : والله الظاهر انتي الي مو حاسبة حساب لهالكلام الي تقولينه وانتي الي مصيرك للقاع ! ولا شرايك يابنت الغفيل ؟؟؟؟
    فتون : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ضحكتني تصدق ؟؟ تعرفنا وتعرف أشكالنا لا وعيلتنا بعد ! وتحسب انك بتخوفني لا ياحلو تراك جنيت على نفسك ! وشوف والله لو اتصلت على جوال اختي مره ثانية لا أوصلك للسلطات العليا الي بيخلونك تكره اليوم الي انولدت فيه !
    ـ جا دوره يضحك : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه لا والله خوفتيني انتي ووجهك .. بس الظاهر ماعرفتيني زين وقولي للحلوة الي جمبك لوبغيت أوصلها بوصلها فماله داعي لهالحركات .. (( وقفل الخط بوجهها !

    سكرت فتون الجوال وهي تقول : حيوان سخيف !!
    عبير الي كانت طول المكالمة تضرب خدودها من الخوف وتتلوم على عمرها قالت على طول : وش يقول يافتون شكله عارفنا !
    فتون حكتها وش قال وكيف يعرف اشكالهم وعيلتهم وهالشي خرع عبير بعكس فتون الي ماهتمت وقالت : أتحداه يآذيك بشي !! والله لا أعلم خالد عليه ينسف أبو الي جابه !

    عبير : وانتي على بالك خالد بيتفهم هالأمور عادي ؟؟ بيسأل وش وصله لكم وكيف عرفكم و ... وسكتت فاجأة بعدين قالت : إلا صدق هو شلون عرفنا يافتون ؟؟؟
    فتون كانت متمددة على الجمب وإيدها تحت راسها ودارت عيونها وهي تفكر ! وفاجأة نطت وقعدت وهي تقول : لايكون ذاك ماغيره !!!!
    عبير البريئة نست .. وسألت : وش ذاك ماغيره أي واحد !
    فتون بحماس : ياغبيك ياعبير ذاك الي أرسللك بالبلوتوث يوم كنا بالسوق
    عبير اتذكرت : ايييييييه الي لحقنا وعطيناه رقم مصطفى !
    فتون : ايييييييوا !! صدقيني أهو ..
    عبير : بس شلون جاب رقمي وحفظ أشكالنا !!
    فتون قعدت تفكر وتحلل إهي وعبير وبعد تفكير طويل وتحليل قالت عبير بخوف : اجل ماسوينا خير يوم عطيناه رقم مصطفى !
    فتون : ياشيخة قلتلك نسأل مصطفى واذا قال ايه نلعن أبو جده ونقوله لاعاد يعطي أرقامنا لأحد وانتي عاد غيري جوالك
    عبير : لا والله أغير جوالي بكل بساطة ماكن توني من ثلاث شهور مغيرته ويالله وصل رقمي للي أعرفهم !
    فتون : تبين تفتكين منه ولا لاء ؟؟
    عبير : إلا الله يشغله الحمار !
    فتون : وماعليك قلتلك لو مانحلت السالفة نقول لخالد وخلاص
    عبير : فتون تكفين فكينا من خالد !! لو فيه سعود والله أرحم
    فتون نست كل شي هاللحظة وقالت : سعووووووووووودي حبيبي ولهت عليييييييك متى تجيييييييييي
    عبير : توه ماكمل شهر ولهتي عليه اجل وش بتسوين كل هالسنتين؟؟
    فتون رمت عليها المخدة وهي تقول : بس عاد الي يسمعك يقول اخوي بس مو كنه أخوك
    عبير : اخوي وعلى عيني وراسي بس انتي متعلقة فيه بزيادة
    فتون : يستاهل بعد قلبي ( ووقفت فاجأة وهي تطالع جوالها من جيبها وتدق رقم ..
    عبير : من بتكلمين
    فتون : هو ماغيره !
    عبير : الي اتصل تو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    فتون : وجع انتي الثانية خلاص ماعاد ببالك الحين الا هو ؟؟ بكلم سعودي !
    عبير وهي تضحك على نفسها : والله شغل بالي الله يفكني منه
    فتون ماردت وكانت رافعة الجوال عند اذنها يوم شبك الخط تترقب صوت سعود

    من مواضيع انثى من الخيال :


  8. 20-09-2010, 09:00 PM
    انثى من الخيال

    رد: رواية لجل الوعد

    سعود كان توه واصل للشركة ودق على أنس ينزل
    وأول ماسكر من أنس دق جواله ولقى المتصل : " فتون قلبي "

    رد بكل فرح : هـلا فتــــــوني هـلا جنـوني هـلا حيــــــاتي
    فتون وهي تضحك : هلاااااااااابك سعوووودي وحشششششششششششتني
    سعود : وانتي أكثر ياعمري شلووونك وش أخبارك ؟؟
    فتون : مو بخير ياسعود .. الكل هنا ما يبيني ولاحد يحبني ومايهتمون الا بعبير .. ولا كأني بينهم سعود !!
    عبير طارت عيونها وهي تسمع كذب فتون وسعود قال : أفاااااا شهالكلام يافتون !
    فتون بحزن : من جد ياسعود أعاني ولا أحد يحس فيني وكل يوم أبكي ولاحد داري تكفى سعود خذني عندك خلني أقعد معاك لين تخلص ونرجع سوى !
    سعود : حبيبتي فتون صعب الي تطلبينه !
    فتون : ليه صعب ياسعود انا لاوراي دراسة ولا شي تكفى انقذني من الجحيم الي أعيشه !
    سعود بجدية : فتون عيب عليك تقولين جحيم على حياة أهلك والله لو وش ماسووا فيك يظلون أهلك الي مايغنيك عنهم مين ماكان
    فتون : طيب ياسعود حتى انت اتغيرت علي وماعاد تحبني

    ركب هاللحظة أنس السيارة وصك الباب وسمع سعود وهو يقول : ياعمري شالي ماحبك اذا ماحبيتك انتي أحب مين بالله !! بس مو حل هذا الي تجين عندي وأهلي أعرفهم وش حليلهم معاك شالي اتغير؟؟
    فتون : مادري ياسعود من رحت انت كل شي اتغير !

    عبير هاللحظة ماقدرت تسكت وقالت بصوت عالي : سعوووووووود لاتصدقها هذي كذااااااابه كل شي بالبيت يمشي تحت أمرها الدلوعة بس تبي تتدلع علييييييييك عشان تخليها تجي عندك !

    سعود : ياسلااااااام عليك يافتون شهالنصب الجديد الي طايحة فيه؟؟؟
    فتون : ماعليك منها هذي غيرانة مني وتبي تخرب علي شفت شلون انا عايشة ؟؟ كل ما أخطط لشي تخربه علي عبير النحسة هذي
    سعود : ههههههههه والله يافتون ماكو أحد يخرب علي الثاني غيرك تراي عارفك وعارف حركاتك !
    فتون : سعوووووود شفييييييك قلبت ؟؟؟؟
    سعود : لاقلبت ولا شي انتي فتون قلب سعود على طول .. بس الحين ياحلوة انا بالسيارة بامشي وبدق عليك بعدين ..
    فتون : طيب سعود وفكر بالكلام الي قلتله لك زين !
    سعود : أي كلام !
    فتون : اني أجي عنننننندك
    سعود ياخذها على قد عقلها : اييييييه خير ان شاء الله ..
    فتون : بااااااااااي
    سعود : باي ياعمري ..

    وسكر منها والتفت لأنس وقال : هلا
    أنس : هلابك .. ماشاء الله منهي ذي الي مافيه كلمة حلوة الا وقلتها لها !
    سعود وهو يحرك السيارة : هذي فتون قلبي
    أنس تذكرها : فتووووووووون البزر ذيك الي بكل مكان تمشي وراك ماسكة ثوبك ؟؟
    سعود : هههههههه ماشاء الله تذكر ؟ بس ماعادها بزر الحين عمرها 18 ..
    أنس : ماشاء الله تبارك الله ياسرع الدنيا ..
    سعود : اي والله .. والحين انت ليه مستأذن ؟؟
    أنس : عشان انت مستأذن !
    سعود : لا والله جد ليه استأذنت؟؟
    أنس : وانا اتكلم جد جيت لمكتبك قالولي استأذنت قلت وانا وش يقعدني والله لاطلع !
    سعود بقهر : يعني ماعندك مشوار يالخسيس وتقطع علي أحلى فرصة لقيتها اليوم !!
    أنس : وشو أي فرصة ..؟؟
    سعود : يوم تدق علي كنت قاعد مع وعد بالمستشفى !
    أنس : يعني سويت الي ببالك !
    سعود : ايه سويته ورحتلها عندك مانع ؟؟
    أنس : وقعدت معها بعد ؟؟؟
    سعود : وقعدت معها واتكلمنا وخربت علينا باتصالك الفاضي الله يعل ابليسك
    أنس : سعوووووود اصحى انت شلون تسوي كذا ؟؟؟؟
    سعود : وانا وش سويت ؟؟؟

    أنس : شلون تروحلها وتقعد معها بكل بساطة لو واحد غيرك نبلعها بس انت خاطب بنت عمك ياسعود ..!! فكر لو أبوك درا .. لو عمك درا .. لو بنت عمك درت ؟؟ وش بيكون موقفهم منك الي متعرف على وحده لاهي لنا ولاهي علينا ووصلت انك تروح تزورها وتقعد معها !!

    سعود : أنس والي يسلمك لاتكبر الموضوع ! للحين ماصار شي يستاهل اني أشيل هم أهلي كني مسوي مصيبة .. انا كل الي أسويه الحين مجرد خير بالبنت !!

    أنس : هذا الي تشوفه انت .. لكن الي أشوفه أنا والي ممكن يشوفه أي واحد غيري ان الي يصير مع البنت اهو حب ياحبيبي مو بس خير !!!!!

    وكانت هالحقيقة كفيلة بانها تصدم سعود !!

    ****

    وش توقعاتك عن العلاقة الي بين سعود ووعد ؟؟
    ونوعية المشاعر الي يحسونها الاثنين ؟؟

    المتصل المجهول على جوال خالد ..
    والموقف الي دار وقت الاتصال وبعده ..


    ::

    من مواضيع انثى من الخيال :


  9. 20-09-2010, 09:01 PM
    انثى من الخيال

    رد: رواية لجل الوعد

    الجزء التاسع


    دخلت وعد البيت واهي ساندة أمها بإيدها وشهد من وراهم شايلة أغراضهم لين دخلو البيت وودتها لغرفتها وسدحتها على السرير وام وعد تقول : ثانكيو بيبي ..
    عاونتها وعد وهي تمدد رجولها وبعدها أخذت الأغراض من شهد وشكرتها وفتحت كيس الأدوية الي صرفه لهم من المستشفى وطلعت علبة الدوا وشافت فيها حبات قليلة تكفي لاسبوع واحد بس !! وبعدها لازم يكون الدوا متواجد !! لازم تدبر طريقة تحصل فيها عليه وقبل الطريقة لازم تدبر المبلغ !!
    وعد أخفت الموضوع عن شهد لأنها تدري ان شهد لو درت بتقول لأمها .. وأمها بتدفع من عندها المبلغ الكبير وشهد وأمها ناس على قد حالهم وثروة أبوهم بعد مامات يالله تكفيهم يعيشون فيها باقي العمر الا من راتب شهد البسيط الي تستلمه من الوظيفة !!


    عطت أمها الدوا وغطتها وطلعت إهي وشهد برا الغرفة وقعدوا بالصالة ..
    شهد والحماس بعيونها : يالله حكيني ياوعد كل ما أسألك تقولي بعدين بعدين خلاص ماعاد فيا صبر !
    وعد : اش تبغيني أقولك ياشهد صراحة الانسان هدا غريب ومو قادرة أفهمه !
    شهد : ليه اش سوا ؟؟
    وعد : هو ماسوا شي .. يتصرف عادي بس مادري ليه يربكني ويخليني أستجيب للي يبغاه كني مسحورة !
    شهد بانبهار : اييييييييواااا إدا كان أنا الي مره وحده شفته خقييييييييت كيف انتي ؟؟؟
    وعد : أنا لازم أحاول أبعد عنه مو بصالحي الي يصير !
    شهد : ياعبييييييييطة !! أحد يضيع من إيده واحد زي دا ؟؟ إلا إدا كان تتنازلي لي فيه مومشكلة !
    وعد بحمق : شهـــــــــــــــد !!!!
    شهد :هههههههههههههههههه بدينا نغار ؟؟؟
    وعد : لاياعمري مو أغار .. بس مابغاك تحسبيني أستغل وضعي وحاجتي باني أتمسك فيه!!
    شهد : مو استغلال ياوعد !! سعود باين ان هو متمسك فيك كمان !!
    وعد : ولو ياشهد الرجال جاي شغل فترة وحيمشي أتعلق فيه ليش ؟؟
    شهد : طيب يعني اش حاتسوي كيف حتبعدي عنه ؟؟؟
    وعد : أسوي الي أسويه بس السؤال لو أنا بعدت هل سعود حيخليني بحالي ويبعد عني؟؟
    شهد : انا من رايي مح يسيبك بسهولة
    وعد : والله ماقول غير ياااااااارب اذا رجعت أداوم ألاقيه ترك الفندق وتركني بحااااالي

    (( إتمني لين تشبعين ياوعد .. لأنك ماتدرين ان سعود هاللحظة يفكر شلون يقرب منك أكثر!! ))

    *****
    في بيت أبو تركي وتحديدا في غرفة تركي
    تركي متمدد على السرير بتعب وعيونه شبه مسكرة ووائل قاعد جمبه على السرير يحكيه عن المباراة بكل حماس : ياتركي أنا يوم أشوف كابتن ماجد شلون يشوت الكورة قدامه ويركض وراها وهي ماتروح عنه كنت أحسب هذا كله خرابيط بس بأفلام الكارتون !! بس يوم شفت ميلاني يسويها طارت عيوووووني !! والله ياتركي يشوتها قدامه ويركض وراها وهي قدامه ماتميل لايمين ولا يسار !! آخ بس لو اني مسجلها عشان أوريك
    تركي يجاريه : آخ بس ..
    وائل : والا يوم جا يسجل الهدف طار هو والكورة من الملعب !!! وأنا أطالع كل اللاعبين بالملعب الا هو طاير لحاله وشااااااااااتها بقوووووة وسجل هدف ماشفت أحلى منه ! آخ بس لو اني مسجلها عشان تشووووف
    تركي غمض عيونه خلاص : آخ بس ..

    انفتح الباب هاللحظة ودخلت نهى وشافت وائل وقالت : الأخ هنا ماشاء الله وأنا قاعد أدورك؟؟
    تركي : عز الله كملت !! يالله ياوائل انت ونهى على برا خلوني أنام !!
    نهى وهي تمشي لهم: اصبر ياتركي لاتنام بقولك شي
    تركي : هاااااه شتبين ؟؟
    قعدت نهى بالجهة الثانية وهي تقول : أبي أروح المكتبة محتاجة كراسة رسم ضروري وأطلس وهندسة وتو يوم جيت أقول لابوي لقيته معصب وخفت وطلعت !
    تركي : والمطلووب !
    نهى : كنت أبي وائل يقوله انه هو محتاج المكتبة وانا اروح معاه .. بس دامك صاحي خلاص اعفينا من هالمهمة الصعبة وانت ودني
    وائل : ومن قال اني بقوله اذا انتي تخافين منه أنا بعد أخاف منه ومن السعلوة الي معاه
    تركي : حتى انت ياوائل اتعلمت هالحكي ؟؟
    وائل : أكيد باتعلم دام كلكم ماتسمونها الا كذا
    نهى : اسكت طيب لا تفضحنا (( والتفتت لتركي وهي تقول : هاه تركي شقلت ؟؟
    تركي : نهى تراك قلق انتي أمس واليوم وكل يوم مبلشتني معاك ! من أمس ترا مانمت ولا ساعه على بعضها !!
    نهى : ليه وش الي مسهرك ؟؟
    تركي بخاطره " ومن غيرها بنت العم الي ماخلت فيني شي صاحي " : سهرني الي سهرني شدخلك انتي .. يالله اطلعوا خلوني انام بدون ازعاج واذا صحيت ولقيت نفسي طيب وديتك
    وائل : وانا بروح معاكم !
    نهى : لا والله ماتروح مدامك عييت تقول لابوي !
    وائل : بروح غصب عليك تركي الي بيودينا وهو الي يتحكم مب انتي يالبزر
    نهى بسخرية : تكفى يالرجااااال !! العمر يكبر والعقل يصغر
    وائل : والله أزين منك انتي يالي الطول طول نخلة والعقل عقل صخلة

    تركي بصراخ : انقلعـــــــوا كملوا هـواشكـــــم برا !!!!!

    نطت نهى بخرعة من صوت تركي ووائل ضحك على شكلها وقام .. وعند باب الغرفة دفته ليش يضحك عليها قام دفها ووقفوا عند الباب ساعه يتطاقون لين قام عليهم تركي وأول ماشافوه قام من سريره هجوا ..

    سكر تركي الباب من وراهم بقوة ورمى نفسه على السرير على بطنه وهو ميت من التعب .. وأول ماجا يغفي دق جواله !!
    مسك الجوال بعصبية يبي يسكر بوجه المتصل ويقفل الجوال مره وحده .. لكن شاف خالد المتصل وشوفته لرقم خالد ذكره بصورة عبير الي فيها شبه كبير من خالد !
    اتنهد ودار وتمدد على ظهره ورد : هلا والله
    خالد : تركي وينك ؟؟
    تركي : قصدك السلام عليكم
    خالد بنبرة ضيق : تركي وينك بالله خلصني !!
    لاحظ تركي الضيق بصوت خالد وقال : أنا بالبيت شفيك انت ؟؟
    خالد : زين أبي أشوفك الليلة !
    تركي : أوكي بس شفيك ياخالد !!
    خالد : اذا شفتك بقولك بس قولي متى نتقابل !
    تركي : والله انا كنت بنام الحين وعلى المغرب بودي نهى المكتبة .. بس دامك تبينا نتقابل شكلي بقوم أوديها الحين وأجيك على المغرب
    خالد : حلو .. خلاص استناك
    تركي : أوكي حبيبي سلام
    خالد : سلام .. ((وسكر

    قام تركي وهو يفرك وجهه بتعب لاقدر ينام ولا يرتاح واهو طبعه طيب وحنون ولايحب يكسر خاطر أحد محتاجه ويبيه ..
    قام وأخذله دش سريع وطلع بعدها لبس ثوبه واكتفى بالثوب لاكلف عمره يلبس لاطاقية ولاشماغ .. تعطر وطلع ..
    نزل الدرج وهو ينزل سمع صوت نوال عالي من تحت
    نوال : يالله ياكسلان قوووووم .. اكتب القاعدة هذي 20 مره وهاتها أسمعها لك .. غبي انت ماتفهم الا بهالشكل
    نهى : شلون بيفهم وانتي تعصبين عليه
    نوال بصراخ : انطمي انتي ولا كلمة !!! والله عيال اخواني من الأوائل يطلعون وانتو أكسل منكم ماشفت .. ايه مالومكم ياعيال امكم !

    " أمنا أشرف منك ومن أمثالك ياراس الحية.. وتكرم الحية !! "

    التفتوا كلهم للدرج وشافوا تركي نازل واالشرر يتطاير من عيونه !! هذا الي نقص بعد لا أهل البيت سلم من لسانها ولاحتى أمهم المرحومة !! كان دومه يسمعها تصارخ وتشتم ويتصرف معها بكل روية أو يتجاهلها وهالشي يموتها قهر " الحقران يقطع المصران "
    لكن يوم سمع طاري أمه على لسانها فار دمه واتمنى يسمعها كلام ماعمرها سمعته ويكرها عيشتها .. بس أول شي سواه بعد كلمته ..
    نزل لنص الصالة وعيونه ثابته عليها وهي رفعت حاجبها وطالعت فيه بكل وقاحة كنها تنتظر فعله !
    تركي بحزم : وائل اترك الكتاب وقم البس جزمتك واركب سيارتي .. وانتي يانهى وش ذا الي معك ؟؟؟
    نهى كانت معها مجموعة ظروف وورقة كبيرة مكتوب فيها أسامي وقالت : نوال تبيني أكتب أسامي المدعوين لزواج اختها على الظروف !!
    تركي : أهاااا ماشاء الله !! زين حبيبتي اتركي الي بايدك وقومي البسي عباتك وعلى سيارتي ..
    وائل نط وقام .. ونهى تركت الي بايدها بدون ماتحط عينها بعين نوال وانسحبت والخوف قارصها وطلعت الدرج ..
    مشى تركي لين الظروف وشالها وشقــ ـ هــا واهو يقول : أول شي اختي مهي عبدة عندك تستغلينها بالي تبين .. وقبل ماتتكلمين الحين وتقولين اسطوانتك المعتادة انا بحسبة أمها .. خليك بحسبة امها فعلا حتى بالزين والطيبة !! مو بس بالأوامر والاستعباد !!!
    ورمى قصاصات الظروف على الطاولة واهو يقول بنظرة صارمة : ثاني شي لو سمحتي اخوي انتي مو مسؤولة عنه !! عنده اختبار يروح لمنال ولا لنهى ولا لي أنا بعد .. عساه لايطلع على واحد من عيال اخوانك السرابيت !

    نوال كانت أعصابها ثايرة على الآخر لكن ماقدرت ترد لأنها لو ردت كل شي بينقلب عليها عاد إلا تركي مستحيل بتطلعه كذاب قدام أبوه لأن أبوه مايشوف منه أي غلط ولا له مصلحة أساسا انه يتلابش معها !! فطالعت فيه بنظرة مقيته تحمل كل الغضب الي بداخلها ونزلت نهى هالوقت ومشت اهي وتركي تاركين نوال يغلي دمها !!

    ::

    من مواضيع انثى من الخيال :


  10. 20-09-2010, 09:03 PM
    انثى من الخيال

    رد: رواية لجل الوعد

    دارت نهى بين الرفوف تدور الأغراض الي تبيها ووائل ماقصر بعد تنقى أشياء عجبته ..
    تركي : نهى مطولة ؟؟؟
    نهى : شوي ياتركي قاعدة أدور هندسة زينة ..
    تركي : اوكي انا بروح أشوف قسم الكتب وانتي خلي عينك على وائل
    نهى : أوكي

    ومشى تركي لقسم الكتب واتجه ناحية كتب التكنلوجيا وجلس يطالعها وسحب أحد الكتب يشوفه .. وهو مندمج بالتصفح ماسمع الا صوت من وراه :
    حيا الله أبوووو فهــــــــــــد !!
    التفت تركي ولقى صديقه ناصر وراه ..
    تركي صك الكتاب وهو يقول بابتسامة :هـلا ناصر حياااااك .. شلووونك ؟ (( وسلم عليه ..
    ناصر : بخير الحمدلله انت شخبارك ووين الدنيابك ؟
    تركي : عايشين اللهم لك الحمد .. انت الي وينك من فترة لاعاد تطلع معنا ولانشوفك
    ناصر : والله الايام الي فاتت منشغل مع الاهل سافر السواق وبلشت فيهم.. ودنا جيبلنا حطلنا
    تركي : مشي حالك هذاني أمس واليوم ماغير أودي واجيب باخواني

    أقبل عليهم هاللحظة شخص من شافه ناصر قال : تعال يابدر أعرفك على رفيق البحر والصيد
    ابتسم تركي وبدر بادله الابتسامة وتصافحوا وبدريقول : هلا اخوي كيف الحال
    تركي : بخير نحمد الله انت شلونك ؟
    بدر : الحمدلله ..
    ناصر : هذا بـدر زميلي ياتركي الي اقولك من ايام الجامعة واهو لازق فيني ..
    تركي : هههههههه لازق فيك انت عاد ؟ .. مشكلة الحلى !
    بدر : خله يولي زين .. ماتعرفنا عليك
    تركي بابتسامة : تـركي الغفـيل
    انصدم بدر من اللقب لكن ماظهرت معالم الصدمة عليه أبد وقال بثقة : والنعـم
    تركي : ماعليك زود ..
    ودارت بينهم أسئلة متعارفة عن الشغل وهالأمور لين جا وائل يقول لتركي خلصوا .. واستأذن منهم تركي وراح يشوف اخوانه

    بدر أول مانصرف تركي قال لناصر : ياحليله خويك أجل من بيت الغفيل !!
    ناصر : ايه ليه تعرف أحد منهم ؟؟
    بدر بثقة : أنا لا أبد من وين بعرف !!
    ناصر : أجل ليه تسأل ؟؟
    بدر : سامع عنهم بس .. عيلة كبيرة ومعروفة
    ناصر : اي اذا من هالناحية فهم شاطحين فوق ! بس ماشاء الله طيبين حيل ولاهم مثل الي يغتر بمنصبه وفلوسه !
    بدر : ايه ماشاء الله !!
    وطلع اهو وناصر من المكتبة وبدر أخذته الافكار يمين يسار .. يمكن يكون هذا قريبها ومن عيلتها بس يمكن مايعرفها .. يمكن يقربلها من بعيد .. يمكن تكون عيلة كبيرة مره واهو من شمالها واهي من جنوبها !! بس بنفس الوقت ممكن يكون قريبها حيل !! انقهر من هالافكار واهو يحاول يدور تفسير لهالحظ الي وقعه بتركي الغفيل هالفترة بالذات !!

    *****

    كان خالد واقف بالشارع ينتظر تركي .. ورنين جواله أزعجه كلها أرقام غريبة خاف يرد وتطلع إلي بباله .. حس بتوتر فضيع ومشى بسرعه لبقالة قريبة من بيتهم واشترى " دخان " وولاعة ورجع البيت واهو يولعله زقاره ويدخنها ..
    وصل هالوقت تركي الي من شاف خالد واقف يدخن انصدم !!
    خالد ترك التدخين من زمان ومارجعه للتدخين الا شي كااااااايد !! قرب السيارة منه وخالد رمى الزقارة ودعسها برجوله ومشى وركب جمب تركي ومشوا

    تركي : وش الي جد بالموضوع ؟؟
    خالد : كنك داري !
    تركي : اتوقعت من شفتك تدخن ان مافي الا ذيك السالفة !
    اتنهــد خالد تنهيدة طويلة وبعدها سكت لين وصل تركي لمقهى على البحر
    نزلوا وجلسوا على الطاولات الي على البحر ..
    خالد : رهف رجعت !
    تركي بصدمة : شدراك ؟؟
    خالد : دقت على جوالي !
    تركي : مو معقوول !!! وزوجها ؟؟
    خالد : تطلقت !
    تركي : لاااا !! مين قالك ؟؟
    خالد : ناسي ان أخوها معاي بالقسم
    تركي : طيب وش قالك ؟؟
    خالد : ماقال شي لي شخصيا .. بس كنا نسولف ونتفق نطلع الا اعتذر وقال بروح أجيب اختي من المطار .. انا انصدمت بس حاولت مابين وانفضح عنده .. وقلتله ماشاء الله خلص زوجها دراسة !! قال لا ماخلص بس اتطلقوا واهي جت لحالها وخلته !!
    تركي : ومتى هالكلام ؟؟
    خالد : من شهر تقريبا وانا ماهتميت حيل الا يوم بدت تتصل على جوالي !!
    تركي : وش تتوقعها تبي منك !
    خالد : هذا الي أنا شايل همه ياتركي .. اهي ماكانت تبي ولد عمها وانجربت عليه .. وأول شهور لها معاه كانت تكلمني ! حاولت أتجنب مكالماتها بس كنت أضعف من كذا .. لين درا زوجها وقلب حياتها جحيم .. وبعدها ماعاد سمعت شي عنها لين قالي أخوها انهم سافروا امريكا يبي يدرس زوجها الماجستير .. بس شكلهم ماعاد اتوفقوا وانبسطوا وهذاها بعد سنتين من زواجها اتطلقت والسبـة أنا ياتركي !!
    تركي : شلون طاوعك قلبك تكلمها ياخالد واهي متزوجة !
    خالد : ياتركي والله ماكنت أدق عليها اهي الي كانت تدق وتبكي عندي انها ماتبيه وانا أحاول أهديها وأصبرها لين كشفها زوجها والي يوجع القلب ياتركي انها مارضت تقوله منهو أنا !! ضربها وهلكها ومع هذا مارضت تعترف !! حاولت تبعدني عن المشاكل قد ماتقدر .. والحين اتطلقت والله العالم وش السبب ..
    تركي : ياربييي !! والحين إهي تبي ترجـع الي كان بينكم من جديد !!
    خالد بمرارة : شكلها !
    تركي واهو يفرك دقنه بحيرة : والله حاله !!
    خالد : مادري وش اسوي ياتركي أحس بتأنيب ضمير ناحيتها احس اني أنا السبب بدمارها وانه جا الوقت الي أصلح غلطتي وأرجعلها بس هالمرة من الباب مو من الطاقة !
    تركي : ياخالد هذا الي كان لازم تسويه من يوم ماعرفتها وحبيتها ! لكن ماكان لكم نصيب انت ماكنت مخلص دارستك وقتها واهي ولد عمها كان توه متخرج من امريكا والكل طاير فيه! يعني مو ذنبكم انتوا هذا النصيب من رب العالمين لاتلوم نفسك وتحاول تصحح غلطتك بغلطة ثانية بعد وانت مالك ذنب بالي صار !!
    خالد : زين قولي وش أسوي ياتركي رجوعها لحياتي بهالطريقة وبهالوقت بالذات دمااااااار مادري على ايش بينتهي !!

    تركي هاللحظة اتذكر موقف
    +++
    كانوا بالبحر قبل كم شهر .. خالد كان قاعد لحاله يتأمل بالامواج .. ومعاه عصا يشخط فيه بالرمل .. جا تركي ومن وراه صرخ : بوووووووو !
    خالد فزع : خرعتني حسبي الله عليك
    تركي وقف جمبه : شهالشاعرية الي عندك ..
    خالد : دامك تدري انها شاعرية ليه تخرب علي ..
    تركي وهو يسحب العصا منه : ماعندنا شباب يعيشون هالاجواء لحالهم
    خالد ماسك العصا : اترك بالله خلني أكمل الاسم
    تركي : وش اسمه ؟؟
    خالد غرس العصا بالرمل وكمـل كتابة اسم كان يكتبه قبل يجي تركي
    دقق تركي بالاسم لقاه كاتب : مــــ ـــ ـــر اا اا م
    تركي باستغراب : مرام ؟؟؟؟
    هز خالد راسه وهو يشخط بالرمل
    تركي : مرام ماغيرها اخت فيصل !!
    خالد : وليه تسأل عنها كن فيصل صديق !!! مرام بنت خالتي شفيك انت !
    تركي باستهبال : أفهم انك تحب مرام بنت خالتك ؟؟
    خالد بنفس اسلوب تركي : اي أحبها عندك مانع
    تركي : لا أبد انا شدخلني بس انت كل يوم والثاني لك حب .. وتوك مالك سنة وشوي طالع من حب بعد !
    خالد بحبور : لا بس حبي لمرام غير .. انا احبها من زمان ياتركي من حنا صغار .. وهالفترة خضت بتجارب على بالي ألعب وصحيح حبيت رهف .. لكن يوم راحت صحيت واتفتحت عيوني من جديد لمرام .. حسيت انها اهي فعلا حبي الأزلي !
    +++

    تركي بعد ماتذكر الموقف قال : خالد .. ومرام ؟؟؟
    انقرص قلب خالد من سمع اسمها .. ومرر أصابعه بشعره بضيق وقال : لاتسألني ياتركي انا ماناديتك عشان تحيرني زيادة !!
    تركي : ياخالد انا اشوف الموضوع خالص ومايبيلك تفكر فيه من الاساس .. البنت راحت لنصيبها عاد اتطلقت ولا ما اتطلقت هذا مايخصك !! ربي ان شاء الله يعوضها بس مو تدمر نفسك بهالشكل وتدمر بنت مالها ذنب معاكم .. بنت تحبك وحلمها اليوم الي تنجمع وياك !!

    كان كلام تركي هذا كفيل بانه يحرك مشاعر الحنين والحب بقلب خالد تجاه مرام !! ولوهلة اتخيل حياته بدونها حس بالنار تسعر بصدره .. ! مستحيل مرام تروح مني ! مرام لي وانا لها .. لكن .. رهف .. آه .. شالي رجعك الحين ليه مارجعتي بعد ما آخذ مرام أو على الأقل أخطبها !!

    *****

    صارلها ساعتين تتقلب بفراشها بعجز عن النوم .. << عبير !!
    تحس بالضيق من يطري على بالها تركي ! تسائلت بخاطرها ليه طالعني بهالنظرات ؟؟ مابي أكذب على نفسي بس نظراته كانت نظرات واحد متيم ! يووه ياعبير حلمك بس ان تركي يحبك مو عاد يتتيم بهواك ! طيب لو كان يحبني ليه اهو بعيد بهالشكل !! لايكون يحسبني صعبة المنال !! آخ ياعبير لوين أخذتك أفكارك تلقينه ولادرى عنك وزيه زي أي واحد شاف بنت حلوة قادمه بيـعجب ! آه ياتركي بتطير مخي انت حسبي الله على هالحب!

    رمت اللحاف وقعدت وأخذت جوالها تبي تشوف الساعه كم ! وأول ماشغلته ظهرت لها 5 مكالمات لم يرد عليها ورسالة واردة !
    شافت الرقم لقته نفس الرقم الي يتصل عليها من فترة !
    والرسالة تقول :
    اعذريني لو شغلتك بالرسايل يالحبيبة
    أو زعجتك باتصالي ولا صوتي او كلامي
    صدقيني من شفتك حسيتك مني قريبة
    وعيني ترا من عرفتك ماعرفت طعم المنامي

    سكرت عبير الجوال بقرف .. لا ياشيخ احلف بس ! خلاص تأكدت انه راعي البلوتوث ماغيره .. اهو الي شافني وحصل على رقمي أكيد من مصطفى الحمار ! حسبي الله عليك مابقى شي ماعرفته عني مانقص الا يعرف بيتي بعد << بلاها ماتدري انه يعرفه !

    التفتت شافت سرير فتون فاضي ! وينها هذي بعد سهرانة للحين !! قامت وطلعت من الغرفة ونزلت الدرج وهي تسمع ضحك فتون ..
    نزلت الصالة لقت أنوارها كلها مفتحة وشافت فتون متمددة على الكنب ورافعة رجولها على المسندة الكبيرة الي بالجمب وماسكة سماعة التلفون وضحكها واصل لآخر البيت !
    فتون : هههههههههههههههههههههههه الله يرجك ياعهوووود انتي واياه ههههههههههه ضحكتيني هههههههههههههههههههههههههههههه آه بطني هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه
    عبير : فتووووون اقصري صوتك أهلي نايمين !
    فتون وهي تضحك : لحظة عهود .. ( والتفتت : هاه عبير شمصحيك ؟؟
    عبير : أول شي اقصري صوتك أهلي نايمين وانتي صوتك واصل آخر البيت
    فتون : كنتي سامعتني وانتي بالغرفة ؟؟؟
    عبير : ....... لا !
    فتون بغير اكتراث : خلاص أجل أهلي مو سامعيني (( ورجعت تكلم : اي ياعهود وش مسوي بعد بغرفته قسم بالله انه تووووحفااا !!

    هزت عبير راسها باستياء وقامت تسكر أنوار الصالة ..
    فتون : عبييييييير اتركي النوووووور
    عبير مطنشتها : نور واحد يكفيك ليه مشغلة النجف ؟؟
    فتون : بس كذا ودي أحتفل بعمري !
    عبير : مع الجن ان شاء الله ؟؟
    فتون : بس ياعبير افتحي النوووووووور
    عبير : خلاص يكفيك الي جمبك والله ان صحى ابوي وشاف الدنيا كلها مولعة لايوريك
    فتون : ابي اعرف انتي شالي قومك !!!
    عبير : مانمت اصلا
    فتون : اف على حظي يعني .. (( ورحعت تكلم : أوكي عهود أكلمك بكرا .. ايه عبير .. ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه طيب ياويلك تقولييييييله .. هههههههههههههههههههههههههه بااااااي
    سكرت السماعة وقعدت وعبير قعدت قبالها وقالت : منهو هذا الي تسولفون عنه انتي وعهود
    فتون : أخوها سلطان ..
    عبير : سلطان ؟؟؟ آه ذاك الي كان يدرس برا
    فتون : ايه خلص الجامعة ورجع ..
    عبير : ماشاء الله .. وليه تضحكون عليه !
    فتون اتذكرت : هههههههههههههههههههههههههههه تحكيني عن حركاته ومقالبه والله رهيييييب !
    عبير : اهي ماعندها اخو غيره صح ؟؟
    فتون : اي بس هم الاثنين
    عبير : عشان كذا تحكيك عنه بلاها ماتشوف غيره
    فتون : لا والله حتى لو فيه غيره بس اهو غيييييييير
    عبير : لا والله .. ومن وين هالخبرة ؟
    فتون : عهود تحكيني عنه ومره شفته واهو ياخذها من النادي !
    عبير : أها .. ((سكتت شوي بغت تحكيها عن المكالمات والرسالة الي لقتها بس ترددت لان فتون مجنونة ممكن تسوي أي شي وتتصل عليه وتخرب أم السالفة .. وقطع تفكيرها يوم سمعوا صوت خربشة عند الباب

    فتون نطت وهي تقول : يمه من عند الباب !!!!!
    عبير : مادري والله يمكن خالد !
    فتون وعيونها على الباب : معقولة سهران برا للحين ؟؟؟

    انفتح الباب ودخل خـالد وكان شكله معفوس وحالته حاله !!
    خالد : السلام عليكم
    فتون وعبير : عليكم السلام ..
    فتون : شعندك سهران لهالوقت ؟؟
    خالد تجاوزهم بدون مايرد ومشى للدرج ..
    عبير بهمس : خالد شفيك !
    فتون : خــــــــــــــــــالد شهالريحــــــــة ؟؟؟؟؟؟؟؟
    عبير بعد شمت ريحة الدخان واستغربت بس ماتكلمت وانتظرت جوابه على فتون !
    خالد : الي شميتيه
    فتون : دخاااااااان ؟؟؟ خالد رجعت تدخن ؟؟؟؟
    خالد : اي وأكثر من أول بعد عندك مانع ؟؟؟
    عبير : شصار ياخالد ؟
    خالد : ماصار شي وتكفون خلوني بحالي وانتي يافتون بكرا وصلي لابوي عني لاتسنين !!
    فتون باستهبال : لا توصي حريييييييص
    خالد كان وده يذبحها بس حالته النفسية وقتها قادته لغرفته بدون أي كلمة زايدة ..

    احتاروا شالي صار بخالد وعبير قلبها نغزها لأنها إهي عكس فتون تدري عن ماضي خالد كله !! بس ماتوقعت ان يكون شي يتعلق بالماضي لأنه اندفن! ومع ذلك ماقدرت تمنع نفسها من التفكير وقلبها يوجس الخطر !

    *****
    الحلوة نايمة بالعسل
    صحت مرام من أجمل أحلامها .. إهي وخالد بأحلى جنة ويا بعض !! اتقلبت على جمبها واهي تسترجع الحلم وبخاطرها تقول يااااالله متى يتحقق !!
    قامت بكسل واهي الود ودها لو تغيب بس ماتقدر لان هالفترة اختبارات ! قامت وهي تقول دايم السبت كريه والله بخلي جدولي الجاي يبدا من الأحد مابي أدوام هالسبت أبد !!
    دخلت الحمام وغسلت وطلعت ولبست تنورة بيج مفتوحة من قدام .. وبلوزة ذهبية قطني ماسكة ونص كم .. رفعت شعرها وتكحلت على الخفيف ولبست عبايتها وطلعت ..

    نزلت لقت منى تنتظرها بعبايتها والغريب ان حنان معها .. كان بينهم كلام هامس وقطعوه أول ماجتهم مرام !! لكن مرام مافاتها هالشي وقالت : صباح الخير .. شفيكم انكتمتوا يوم شفتوني؟؟
    حنان : صباح النور .. كلام كبار عيب تسمعين !
    مرام وهي تقعد : عشتوا !! الحين انتوا مكبرين روسكم علي قسم بالله ياني أعرف أمور أتحدا ربعها تعرفونها !!
    منى الي انحرف تفكيرها لشي ثاني وقالت بحذر : أمور زي ايش ؟؟
    مرام ببرائة : كل شي حبيبتي .. أشياء يمكن لو أقولها لأمي ماتعرفها !!
    ارتاح خاطر كل من حنان ومنى الي شالوا هم لاتكون مرام تدري عن خالد بشي !! وحنان حبت تجاريها بالحكي وقالت : أجل صارت ذي ثقافتكم مالت عليكم !
    مرام : بس انا عن نفسي ثقافاتي مشكــلة صح ما أطبق ربعها بس اسمني أعرف
    منى : طيب يافيلسوفة زمانك اشربي شاهيك عشان نمشي لانتأخر
    مرام واهي تصبلها شاهي : أوكي بس بروح انا الجامعة أول
    منى : ليييييييييه غريبة دايم تتهربين من الروحة أول !
    مرام : ياشيخة بكرا عندي اختبار نص محاضراته ناقصتني واتفقت مع وحدة من زميلاتي تجي بدري وأشوف وش أقدر آخذ منها
    منى وهي توقف : أجل قومي الحين بالله ..
    حنان : ساعه تسولف وتشرب وهي بتروح بدري !!
    مرام : هههههههههههههههههه اي باتمييييييلح على قلوبكم
    منى واهي تطلع : بانتظرك بالسيارة مرام بالله لاتتأخرين
    مرام : اوكي ..

    وأول ماطلعت منى التفتت مرام لحنان وقالت : بالله خالتي وش كنتوا تسولفون فيه ؟؟
    حنان : بسم الله انتي مانسيتي !!
    مرام : لاء وباحترق لين تعلمووني !
    حنان : زين احترقي ورمدي ومحنا معلمين ..
    مرام وهي توقف : أوريك حنانووه مصيري أعرف أنا لاتخفى علي خافية !
    وضحكت وطلعت وحنان من وراها تقول مايندرى يمكن فعلا يجي يوم وتعرفين بنفسك يامرام !

    ::

    وصلت مرام الجامعة ونزلت ومنى راحت لشغلها .. دخلت وهي تطالع بالساعه خايفة تكون اتأخرت على الموعد وماانتبهت الا على الي تخبطها من كتفها واهي تقول : صباح الخييييييير وينك متأخرة ؟؟؟
    التفتت منى واهي تقول : هلا لينا صباح النور جيت على الموعد انا موو ؟؟
    لينا : ههههههههه انتي شفيك صارلك شهرين بهالدوام عجزتي تحفظين المواعيد
    منى واهي تفصخ عبايتها : ياشيخة ربشتني اختي هالصبح وانا متعودة اروح اول بعدين تروح الجامعة واليوم راحت قبلي ومادري كم فاتني من الوقت
    لينا : لا اتطمني جاية على الموعد
    منى : أشوا
    لينا : أخبارك ويك إندك ؟؟
    منى : حلو الحمدلله .. رحنا الخميس بيت خالتي عبير مسوية جمعة بنات حلوة ..
    لينا : ماشاء الله مو مثلي الي منحبسة بالبيت لا روحة ولا جية
    منى : ليه ماطلعتوا ؟؟
    لينا : وين نروح ومين يودينا .. من سافر أنس لندن وحنا مواصلاتنا مثل وجيهنا !
    منى : أخيرا حسيتوا بقيمته ؟؟
    لينا : والله أنا حاسة بقيمته من زمان بعد عمري ياخوي عمره ماقصر معنا وحنون علينا ..
    منى : مو تقولين عصبي ومايتحمل الغلط !!
    لينا : ايه صحيح عصبي اهو بس طيييييييييب لابعد حد
    منى : حلو كذا تصدقين انا يعجبني الرجال الي يكون حازم وطيب بنفس الوقت
    لينا بضحك : وش قصدك يعني معجبة بأخوووووووي
    منى وهي تدفها : أقول روحي طيري مابقى الا هو ! << على مين يامنى ؟؟

    من مواضيع انثى من الخيال :


صفحة 5 من 30 الأولىالأولى 123456789101112131415 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. آخر مشاركة: 07-02-2013, 04:09 PM
  2. آخر مشاركة: 04-05-2009, 01:38 PM
  3. آخر مشاركة: 01-05-2009, 11:36 PM
  4. آخر مشاركة: 03-01-2009, 03:08 PM
  5. آخر مشاركة: 28-01-2005, 03:34 PM