صفحة 9 من 12 الأولىالأولى 123456789101112 الأخيرةالأخيرة

رواية عمق القلوب...كامله

إرسال إلى Facebook ارسال الى تويتر
  1. 07-03-2010, 05:09 PM
    انثى من الخيال

    رندا وهيا تشيل محمد وتطيره في الجو:فرحانه حبيبي فرحانه
    محمد واللي فرحان لفرح عمته:ياي طيب يلا نلوح الملاهي<<<يتمصلح الولد ههههههههه...
    رندا:اييييي والله صح ابا اخرج خرجوني خلاص ماني مصدقه خلصت من الاختبارات والعثره يلا يلا خلود مشينا
    خالد وهوا يجلس على الكنبه اللي وراه:امشيكي فين انتي عارفه الساعه كم دحين..ويطالع في الساعه..
    خالد:الساعه 10 الصبح اقول اهجدي وخليكي في بيتك في الليل نخرجك
    رندا:لالالالالالالا انا ابغا اخرج دحيييين
    منى واللي كانت مبسوطه لفرحة اختها:اقولك اكلم رهوف وتمر علينا ونروح البحر
    رندا:اوكي كلميها دحيييين
    ام خالد:ياسلام ياسلام ماشاء الله انا زي الجدر هنا محد يستأذني على كيفكم تروحو وتجو ليه هيا سايبه ولا سايبه
    رندا وهيا تبوس امها على خدها:امواه مامي بلييييييييز بدييييييي روح
    ام خالد لمن شافت فرحة بنتها ماحبت تكسر بخاطرها فابتسمت بحنان:خلاص طيب اللي تشوفيه بس ماتروحو مع رهف روحو مع خالد
    خالد بصدمه:نعم ومين قال اني بوصل هالاشكال..ويطالع في رندا اللي كانت تطالع فيه بترجي
    رندا:بليزززز خلود الله يخلييييك
    خالد لمن شاف رندا تترجاه عجبه الوضع وقال بيدلع عليها اكثر:لالالالا مافي ما ني فاضيلكم
    رندا وهيا تقعد جمبه:خلودي حبيبي الله يخلييييييك
    خالد وهوا يربط يدينه ببعضهم ويحطهم قدام صدره ويطالع في ناحيه تانيه بطريقه تبين انه بيدلع:مافي اترجيني كمان
    رندا وهيا توقف ومعصبه:والله ماتستحي ماني مترجيتك وهيا انقلع برروح مع راجو ولا بروح برجلي كمان ايش هوا دا مذله منتو اخواني انتو
    فجئه جاهم امجد وهوا لابس ومتشيك..
    رندا وهيا تطالع في امجد بإستغراب:ماشاء الله على فين رايح الاخ مو دوبك تقول تبا تنام وكنت تبا تتسدح لنا هنا من كثر النعاس
    امجد:والله طيرتي من عيني النوم الله يرجك خلاص يلا امشو بوديكم
    رندا وهيا تجري لحضن اخوها:يسلمو مجود حبيب قلبي والله
    امجد:ههههههههه بعدي عني بعدي خلاص ترى ابطل بعدين
    رندا:لالالا خلاص دحين اللبس عبايتي واجيك يلا منوي
    منى:يلا
    وراحو منى ورندا ولبسو عباياتهم..
    رندا:يلا خلصنا...وشافو خالد وامجد واقفين جمب بعض وبيتكلمو..
    منى:يلا امجد
    خالد:انا جي معاكم كمان
    رندا بقهر:ياسلم وليه تبا تجي مو دوبك ماتبا وقاعد تذلني ذل عشان توديني
    خالد وهوا يبتسم:غيرت رأيي فيها شي هادي
    فجئه دق جوال منى..وشافت المتصل رهف..
    منى:هلا رهوف
    رهف:انا بره بيتكم تقدري تفتحي لي الباب
    منى:بالله بس احنا دحين خارجين
    رهف:اوه سورري على بالي انج يالسه في البيت خلاص مو مشكله الا فين بتروحي في هالصبح
    منى:بنروح نتمشى لانه رندا دوبها استلمت نتيجتها ومبسوطه والا تبا تخرج فحنخرج معاها كلنا
    رهف:بالله حلو كيف نتيجتها؟؟
    منى:تمام ممتاز
    رهف:سلميلي عليها وقوليلها مبروك
    منى:الله يسلمك اقولك رهف دقيقه
    رهف:اوكي
    منى وهيا تكلم الكل:اقول صحبتي رهف بره ايش رايكم اخليها تجي تتمشى معانا مايصير البنت جات الين عند بيتي وتروح مو حلوه صراحه
    خالد:اوكي مو مشكله خليها تجي
    رندا:ايييوه خليها تجي يصير ننبسط اكثرر
    منى:الو رهوف شو رايك تجي معانا؟؟
    رهف بإحراج:لالا شو اجي معاكم ماينفع في اخوانج
    منى:عادي يابنتي تعالي بليززز يصير ننبسط كلنا
    رهف:بس انا مع مازن
    منى:عادي بالعكس احسن يصير يجلس مع اخواني
    رهف:طب دقيقه اقوله مازن شو رايك منى تقول تبانا نخرج معاها لانها رايح تتمشى هيا واخوانها
    مازن بدون مايفكر:مدام الموضوع فيه منى اكيد موافق
    رهف:ههههههههههههه يقول لج الحبيب موافق
    منى:خلاص اوكي استنينا دحين خارجين
    وطلعو شلة الاخوان من بيت ابو خالد ولقو سيارة مازن بره عند الباب..وسلمو على بعض واتفقو انهم يخرجو بسياره وحده..وكان في الجيب حق ابو خالد موجود فكلهم ركبو فيه..
    كان اللي بيسوق امجد وجمبه مازن..وفي المقعدين اللي وراه خالد ورندا..والمقعد اللي وراهم منى ورهف...كان الجو في السياره خطير..كانو مشغلين اغنية حسين الجسمي انا الشاكي((
    والكل يصفق وفرحان...
    مازن كان اخد راحته على الاخر وما انكسف من وجود رندا..ورندا كمان ماكانت مستحيه منه لانه خلاص صار خطيب اختها...وخالد وامجد فالينها فلله وكل شويه يغنو ويرددو مع الاغنيه...اما منى ورهف اكتفو بالتصفيق..راحو الكل على البحر..وكانو الشباب والبنات جالسين على الشاطئ وفارشين فرشه بس منفصلين عن بعض ومافي بينهم الا مسافه قصيره..
    مازن:اقول شباب ابغا منكم طلب واتمنى ماتردوني فيه
    خالد:انت تامر مو بس تطلب قول ايش عندك
    مازن بتردد:ابغا...
    امجد بتعجب من مازن:تبغا ايش اتكلم ياشيخ مو بيننا هالكلام
    مازن:ابغا... ابغا اخد....منى واتمشى معاها شويه
    خالد وامجد طالعو في بعض وانفجرو من الضحك:ههههههههههههههههههههههههههه
    مازن وهوا مصدوم:ايش بكم؟؟ قلت شي يضحك قد كدا؟؟
    امجد وهوا ماسك بطنه:هههههههههههههههههههه ماني قادر بطني بطني
    خالد:هههههههههههههههههههههههههاي الله يرجك يامززون
    مازن بإستغراب:يالطيف قد كدا طلبي يضحك والله ماكنت ادري
    امجد وهوا يحال يسكت نفسه:ههههههه مو طلبك اللي يضحك طريقتك في طلب الطلب هيا اللي تضحك انا على بالي بتطلب مليون ريال ولاشي هههههههههههه في الاخر ابغا اخد منى واتمشى معاها ههههههههههههههههههاي
    مازن بإحراج:قلت يمكن تعارضو؟؟
    رندا بلقافه:شو عندكم ياشباب ضحكونا معاكم؟؟
    مازن طالع في خالد برجاء لايقولهم مايبا يتكسف مع البنات..
    خالد بتفهم:مافي شي بس انا وامجد نبا نمشي شويه يلا ابو الامجاد قوم خلينا نمشي
    امجد بإستعباط:لاياعم مين قال اني ابغا امشي انا جالس هنا مافيا حيل قوم امشي انتا مع مازن
    خالد بنظره متوعده:قوم يا امجد
    امجد طالع في مازن ورأف بحاله:افففف طيب يالله مشينا
    خالد وهوا يغمز لي مازن: خد راحتك يابو الشباب كلها خمسه دقايق ونرجع
    مازن:خدو راحتكم على الاخر
    امجد بتريقه:اقولك هيا خمسه دقايق ماغيرها فاهم ههههههههههههههه
    خالد وهوا يجر امجد معاه:امشي بس امشي
    ومين يوم ماراحو خالد وامجد..طالع مازن في منى اللي كانت تطالع فيه بحب..
    مازن:منوي قومي يالله
    منى بنعومه:على فين؟
    مازن وهوا يوقف ويجي لجهتها:قومي بنمشي شويه
    منى وهيا تقوم وتمسك يده اللي مدها لها:اوكي
    وراحو منى ومازن..وجلست رندا مع رهف..
    رهف طالعت في رندا وشافتها تطالع في البحر بتأمل..وقالت في نفسها ماظن في فرصه مناسبه اكثر من هالوقت..
    رهف:رندا
    رندا وهيا لساتها تطالع في البحر:هلا
    رهف وهيا تلاحظ نظرات رندا الهايمه قالت بتردد:رندا انتي لج علاقه بأحد؟؟
    رندا من يوم ماقالت رهف كدا التفت عليها وطالعت فيها بإستغراب واستنكار..
    رندا:نعم ياختي ماسمعت اقين بليز اقين
    رهف بإرتباك وهيا تعدل سؤالها السخيف:ا سوري اقصد انتي تحبي احد تحملي لمشاعر لأي احد؟
    رندا كانت مصدومه من كلام رهف لدرجه انها ماعرفت ايش ترد..ودا الشي خلى رهف تخاف انه عن جد رندا تكون لها علاقه مع اي احد..
    رهف بإحراج:ادري سؤالي بايخ بس معليه احتاج لجوابج لانه مهم بنسبالي
    رندا:ليه مهم؟
    رهف:بس شذي جاوبيني بليييز
    رندا وهيا تحاول تتهرب من الاجابه:مالي دخل محا اجاوبك الا لمن اعرف سبب سؤالك الغريب هادا؟؟
    رهف:طيب بقولج لانه صراحه ناصر ولد اخوي يبي يخطبج وحبيت اعرف رأيك قبل ما يتقدم لج رسمي
    رندا انصدمت هنا..ناصر ذاك الشخص اللي كان نفسها تعرف ايش يقرب لرهف يطلع ولد اخوها ولا كمان يبا يخطبها..
    رندا:ولد اخوكي هادا من فين يعرفني عشان يخطبني انا من دون كل بنات الناس
    رهف وهيا تبتسم بخبث:انا ادري عنه اسأليه انتي
    رندا بإحراج:بلا بياخه رهوف شو اسأله اتكلمي يلا
    رهف وهيا تغمز لها:يعني افهم انه مافي احد في حياتك؟
    رندا هنا افتكرت رامي وسكتت..وما انقذها من هالموقف الا رجوع امجد وخالد من جهه ومازن ومنى من الجهه التانيه..
    امجد:ها مزون كفشناك فين كنتو اعترفو يلا بسرعه
    مازن وهوا يجلس:اقول اسكت ياشيخ مرتي وانا حر فيها
    امجد وهوا يجلس جمب مازن ويضربه على يده:منت حر في شي احمد ربك اني ساكت لك الين دحين وماقمت قتلتك عار مافعلتموه ايها الفتى
    مازن بتريقه:هيهيهي اخفتني يا ابا العرب
    وعلى هالحال قضو وقتهم تريقه وضحك وناسه على الاخر..وبعد ماوصلو كلهم لبيت ابو خالد وراحو مازن ورهف في سيارتهم..
    رهف:رندا احتاج رأيج بأقرب وقت الله يخليج
    رندا وهيا تحرك راسها بالموافقه:حفكر وارد لك خبر
    رهف:اوكي باي
    وراحت على كدا رهف مع مازن..ودخلت رندا مع اخوانها البيت ومزاجها متعكر..مجرد مافكرت انه ممكن في يوم من الايام احد ياخدها غير رامي صارت حزينه ومكتئبه على عكس ماكانت عليه قبل ساعات..
    دخلت رندا البيت وعلى طول اتوجهت لغرفتها وماتدري ليه ولا كيف..رمت نفسها على السرير وصارت تبكي بحرقه..تبكي بكا غريب..يمكن تبكي حبها اللي عارفه انه كان ضايع وبدون فائده..اوبتبكي من صدمتها على انها ممكن في اي وقت تكون مع انسان ماتعرفه ولا يعرفها او انها تكون مع انسان غير اللي اتوقعت انها تكون معاه طول عمرها..
    **تجري الرياح بما لاتشتهي السفن**
    اليوم بعد مضي اسبوع عن هالاحداث...
    اهوه امجد جالس في شقة رامي اللي في امريكا..
    رامي وهوا يشوف شكل امجد التعبان:ها ابو الامجاد مابتقوم ترتاح دوبك جي من سفر وطريق طويل
    امجد بتعب:اي والله من جد هلكان وتعبان وصار لي كم يوم مابنام زي الناس
    رامي:طيب قوم نام مين ماسكك؟؟
    امجد:ابا اتصل على الاهل اطمنهم اني وصلت الحمدلله
    رامي:قوم ياشيخ روح غرفتك وانا اتصل عليهم اطمنهم انتا بس نام ولاتشغل بالك بشي
    امجد:يكون احسن برضو
    رامي:تصبح على خير

    امجد:وانت من اهله ولاتنسى كلمهم دحين
    رامي:طيب طيب
    في جده عروس البحر الاحمر...
    كانت منى جالسه جمب رندا وبتكلمها عن ناصر وتمدحلها هوا وتقولها انه رهف كل شويه تسأل عن ردها...
    رندا بتوتر:بليييز منوي سيبيني على راحتي
    منى:حبيبتي انا ما بغصبك على شي بس الولد طيب وشاريكي فوق ماتتصوري يعني لو ليكي نيه في الزواج ولا شي لاتضيعيه من يدك على الاقل لو تحبي ممكن نقول لهم يستنو لمن تخلصي دراستك ويتقدمو لك في الاجازه الصيفيه
    رندا:منى يامنى افهميني بليز
    منى وهيا تقوم بعصبيه:والله ماني قادره افهمك ايش هوا دا رامي اللي مايته فيه مستحيل يطل فيكي ولا يدري عنك وانتي هالكه نفسك عشانو غير كدا لو ماتبي ناصر قولي وخلاص انا اتفاهم مع رهف مو تقعدي ساكته كدا لاتقولي لا لاء ولا ايوه البنت احرجتني صراحه كل يوم تتصل واسمع الولد جمبها يسألها ويستفسر
    رندا........
    منى:رندا اخر فرصه عندك لو بكره ماقولتيلي رأيك بقولها انك مو موافقه حرام تعذبي الولد والله
    رندا.........
    وراحت منى من هنا ودق التلفون من هنا...
    رندا ماكان لها نفس ترد بس اصرار المتصل واتصاله المتواصل خلها ترد بتذمر..
    رندا:نعم
    ....:الو السلام عليكم
    رندا من يوم ماسمعت الصوت شهقت و حست انه قلبها انقبض معقول معقول هوا..
    رندا بصوت مرتجف:مين معايا؟
    ....:انا رامي مين انتي؟
    رندا وقف قلبها لمن سمعت الاسم وصارت ترتجف وقالت بصوت واطي واشبه للهمس:رامي رامي
    رامي:نعم ايش؟؟ ترى مو سامع ارفعي صوتك
    رندا والدموع تخونها وتنزل على خدها قالت بصوت حزين:انا رر رندا
    رامي لمن سمع اسم رندا مدري ايش صار فيه وحس بشي غريب:هلا رندا كيف حالك؟
    رندا بإرتباك:الحمدلله تمام كيفك انتا؟
    رامي وهوا مستغرب لهجتها وصوتها الحزين:بخير الحمدلله
    رندا......سكتت وهيا تفكر معقوله اسمع صوت رامي وانا في غمرة احزاني وفي الوقت اللي ابا اتخذ فيه قراري بالبعد عنه وعن حبه
    رامي كان يبا يسألها ايش بك بس ماقدر وخاف يحرجها فقال:المهم رندا ما اطول عليكي بس حبيت اقولك بلغي اللي عندك انه امجد وصل بالسلامه من قبل ساعتين وهوا دحين تعبان ونام وقلي اتصل عليكم اطمنكم
    رندا وهيا مو قادره تحبس دموعها اكثر قالت بصوت حزييييييين لابعد درجه:......شكرا يعطيك العافيه
    رامي انفجع وانقبض قلبه وقال في نفسه لا لازم اسألها البنت فيها شي مو طبيعي..
    رامي بصوت حنون:رندا ايش بك؟؟
    رندا..... انصدمت من سؤاله وماعرفت ايش تقول..وماحست بنفسها الا وهيا تبكي بصوت مسموع..
    رامي قلبه من جد عوره وخاف على البنت:رندا رندا ايش بك يارندا؟؟
    رندا كل مايقول اسمها ولاينطق بشي تحس قلبها بينطعن وتحس نفسها بتموت...فقالت..
    رندا وهيا تحاول تكتم انفاسها وتعدل صوتها المتجهد:مافيني ش.شيي
    رامي بقلق:كيف مافيكي شي وبتبكي كل هالبكا؟؟
    رندا وهيا تمسح دموعها:مافيني شيييي
    رامي:رندا بسألك احد صار فيه شي قوليلي؟؟
    رندا:...لا
    رامي:احد زعلك احد قلك شي ضايقك؟
    رندا بقهر لانه مو حاس فيها:لا مافيني شي سيبني في حالي حرام عليك..ورخت السماعه على طول..حست انها لو جلست تكلمه كمان شويه بتطلع روحها..ماتقدر تسمع صوته ماتقدر تشوف تجاهله الفظيع لها ولمشاعرها يعاملها عادي وزي اخته ولا كأنه بينهم اي حواجز..
    راحت رندا لغرفتها وقعدت تبكي ساعتين..وتقول في نفسها وحشني اشتقت له وربي اشتقت له بس هوا مايحس فيني مايفكر فيني..ولايهمه وجودي ولا غيابي...ااه منه ياربي...وااه ياقلبي بتموت من قهرك وحسرتك وحبك لانسان مايتهم فيك ولا يدري عنك..اآه ياقلبي انا احسن لي اموت وافتك من هالدنيا اآه ااه...وجلست على دا الحال فترره طويله الين ماحست على نفسها وصلت على النبي واستعاذة من الشيطان..وقالت في نفسها ايش اللي بقوله ياربي سامحني...سامحني..ماني قادره امسك نفسي ولاني عارفه ايش بقول قلبي مجروح كسير وبينزززف من كثر الالم اآه ياقلبي اه انا اللي عذبتك حطيتك وعشمتك باحلام واوهام بايخه انا اللي دخلت نفسي في هالشي واستاهل اللي جاني كللله مني ومن تفكيري الغبي والمراهق..كيف حبيته ياربي كيف حبيته.. كييييييييييف سمحت لي نفسي احب انسان مايدري عني ولا يهتم فيني..اآه ياقلبي كيف سويت في نفسي كدا ظلمت نفسي وظلمت قلبي المسكين معايا..معليه ياقلبي سامحني حكمتك عليك بالاعدام ودخلتك في عذاب مدري كيف حشيلك منه..فجئه اتذكرت انها رندا القويه واللي مايغلبها شي..مسحت دموعها بسرعه...كأنها طفله صغيره..وقالت في نفسها..مو انا اللي يصير فيا كل دا انا اللي صنعت هالشي بنفسي وانا اللي حنساه انا لازم افكر بعقلانيه اكبر..قامت من مكانها وراحت للبلكونه وجلست على الكرسي وصارت تطالع في المسبح اللي تحتها وتفكر بحزن والدموع رجعت تنهمر بهدوء على خدودها الناعمه والجميله..رامي انسان غالي عليا وغلاه بقلبي ماله حدود..بس هوا مايدري عني وانا مستحيل اقوله او ابين له اي شي...واصلا املي معاه مستحيل لانه يعتبرني زي اخته وماعمره فكر فيني غير كدا..حتى اهتمامه وكلامه كله اخوي وعفوي وصريح..وبعدين مسألة انه ناصر دا خطبني..مو هيا اللي مضايقتني اذا مو ناصر في الف واحد وغيره..وعلى الاقل اللي اعرفه او بمعنى اصح عرفوني الناس عليه ومدحوه ليا وفوق كل دا يباني وشاريني وانا اشوف انه مناسب ليا احسن من الغريب اللي وقتها محا اكون عارفه عنه شي ولا اعرف اذا كان يناسبني ولالا..جلست رندا تفكر طول الليل..وتحط كل اللوم على نفسها وتقنع نفسها انه رامي مستحيل يفكر فيها ولو للحظه..واحسن لها تاخد هالناصر اللي مدري من فين طلع لها...
    كل دا صار ورندا ماتدري انها تركت رامي في حيره من امره وجلس هوا التاني يفكر فيها ومزعوج..ويقول في نفسه ايش بها هالبنت شو فيها..ليه كانت زعلانه وبتبكي معقوله يكون قلت لها شي غلط وانا ما ادري لالالا ما قلت شي والله..اجل ايش بها البنت ياناس ايش صار لها..انا ماسويت شي ليه تقولي سيبني في حالي حرام عليك والله ماسويت شي ماسويت شي انا...
    في لحظه قرر رامي انه لازم يكلم رندا اليوم التاني ويعتذر لها لو كان ازعجها بإستفساره واسألته المتكرره عنها..وحس انه دا الحل هوا اللي حيخليه يرتاح ويفتك من دا الموضوع..
    في نفس اللحظه قررت رندا قرار في نفسها وقالت لازم دا اللي يصير...
    في مكان تاني في السعوديه..
    كانت رهف جالسه في غرفتها وهيا كمان حزينه وزعلانه..تفكر في ماجد وتقول ليه هوا يسوي كدا ليه بيحاول يبعد عنها..لو يحبها ويباها ليه مايجي يخطبها ويريحها ويريح نفسه..ليه مايجمعهم ويريح قلبها المتعلق فيه ويحبه ويشتاق له..حست نفسها بتموت من كثر الحيره وماجد كل ماله يحيرها زياده بكل تصرف يتصرفه..مرات تحسه بيموت عليها ومرات تحسه مايهمه وجودها او غيابها عن حياته..
    رهف وهيا تتنهد:ااااااااه ياماجد وينك انت عني ويييييييييييييييييين متى بتريحني وتشفي جرح القلب اللي ينزف من بعدك
    ماجد كان في هاللحظات جالس على البحر مع اصحابه وبيلعب بلوت..وفجئه دق جواله برقم غريب...
    ماجد:الو
    .....:........

    من مواضيع انثى من الخيال :


  2. 07-03-2010, 05:11 PM
    انثى من الخيال

    ماجد:الو...وقفل الخط
    حاتم:ها مجود صار عندك معجبات
    ماجد بإستهزاء:امحق من معجبات مايردو عليا هههههههههه
    حاتم:هما كدا البنات في الاول مايتكلمو ويسو نفسهم تقيلين وحاله بس بعدين لمن يتعودو علييك الله يعينك واسألني انا
    يوسف:بس بس يازير زمانك كملو لعب
    ماجد:يلا دورك عبدالله
    عبدالله:ههههههههههههههه والله غالبكم غالبكم
    ومره تانيه دق جوال ماجد..وماجد حس هالمره انه المتصل يبغاه هوا مو بس يعاكس..
    ماجد وهوا يرد:الو
    .............
    ماجد سمع نفس من انفاس المتصل وحس نفسه يعرف مين..فقام بسرعه من محله ونبضات قلبه تقوله على المتصل..
    يوسف:ماجد ايش بك ياواد فين رايح؟
    ماجد بإرتباك شديد: ها لالا بطلت ما ابا اللعب احد ياخد دوري
    الشباب:لييييييييييييييييييه؟؟
    حاتم:ايش بك ياشيخ امشي كمل بلا هباله
    ماجد وهوا يوقف:معليه ياشباب ما اقدر لازم اروح دحين افتكرت شي
    الشباب:براحتك
    وراح ماجد بعيد عنهم شويه وقف على الشاطئ قدام البحر..كانت الساعه 12 الليل..وهوا عارف انه امه واخوه نايمين في هالوقت فقال في نفسه اكيد هيا..
    ماجد والجوال لساته على اذنه والمتصل برضو ساكت..
    ماجد بصوت اعمق من صوت امواج البحر:وحشتيني
    ................لارد
    ماجد:ادري مين انتي لأنه من مجرد ما قلبي زادت نبضاته عرفتك ومن يوم الدنيا دارت في عيني عرفتك ومن اللحظه اللي حس فيها قلبي بوجود قلبك اتأكدت من هويتك
    ..............لارد
    ماجد:يعني لازم اقول اسمك عشان تتكلمي؟
    ................لارد
    ماجد:تدري محا اقوله واحسن خليكي ساكته وانا اللي حتكلم
    ...............لارد
    ماجد وهوا يجلس على الرمل ويتكلم:تدري انك في بالي دايما حتى وانا ناسيكي انسى وارجع اتذكرك
    ..............لارد
    ماجد:قد كدا ماتبي تسمعيني صوتك؟
    .............لارد
    ماجد:انتي عارفه انا من متى ماسمعت صوتك حرام عليكي اتكلمي وارحمي قلبي التعبان
    ..............لارد
    ماجد وهوا يبا يقهرها:تدري انا دحين شايف قدامي بنت زي القمر لو تشوفيها بتجنني عليها ماشاء الله جمالها يفلق الصخر ومن اول تغمز لي شكلها تبا تتعرف ايش رايك اتعرف عليها؟؟
    ..............لارد
    ماجد:يعني مايهمك طيب طيب
    ..............لارد
    ماجد:يوه ترى برمي نفسي في البحر اتكلمي ولو كلمه وحده
    ..............لارد
    ماجد وهوا يرمي نفسه على ورى وينسدح ويحط وحده يد تحت راسه وماهمه التراب ولا اي شي تاني:اآه منك ياشيخه اه بسسس اه
    ..............لارد
    ماجد:تدري مهما تسوي فيني برضو احبك
    وفجئه انقطع الخط...
    ماجد بقهر:ياربي عليها ومن عنادها ليه سوت كدا ليه..؟؟
    شاف الرقم وكان رقم جوال بس خاف يكون مو جوالها لكن خزنه وكتب الاسم..ليلة البحر..
    وقام من مكانه وصار يمشي على الشاطئ من غير هدى وماهمه لا الوقت ولا المكان بس يمشي ويمشي ويفكر في حبيبة قلبه اللي ملكة كل ذره في جسمه...
    في اليوم التاني في الصبح..
    كانت مي عند لمى وتتكلم معاها...وتحاول تفهم منها على اللي فيها..
    لمى:مافيني شي يامي مافيني شي
    مي وهيا تمسك يدها بحنيه:مستحيل محا اصدقك لو تخبي على كل هالعالم انا بالذات محا تقدري تخبي عليا
    لمى........
    مي فجئه وبدون مقدمات:امجد صح
    لمى من يوم ماقالت مي امجد على طول زادت نبضات قلبها واطربت وصارت تطالع في الارض بإرتباك..مي من ذكائها وفطنتها كانت حاطه يدها في مكان معين في يد لمى يخليها تحس بنبضاتها..واصرت انها تقول اسم امجد بدون اي كلام تاني عشان تشوف تأثير اسمه عليها..فلمن زادت نبضات قلبها.. اتأكدت مي انه امجد هوا السبب في الحاله اللي فيها لمى..
    مي وهيا توقف:تدري
    لمى طالعت فيها بكل تعب بس ما اتكلمت..
    مي وهيا تحط يدها على كتف لمى:انا حتصرف..وراحت عنها..
    وقعدت لمى في مكانها مستغربه ايش اللي حتسويه مي..وليه قالت لي اسم امجد..امجد اآه يا امجد عذبتني عذاب ماعمري شفته على يد احد..وتستاهل ماجاك صدقني تستاهل..انا لازم اكون اقوى من كدا انا طول عمري متماسكه ومافي شي يهزني وخصوصا دا الامجد عمره ماهمني وبالعكس كان هوا الانسان الوحيد اللي كان يشغل اخر اهتماماتي..انا لازم اتغير يكفيني هوان وذل يكفيني تعب والم انا بوريك يا امجد بوريك وبخليك تندم على اللي قلته وسويته فيا..اجل انا لمى تلعب فيا وتقولي انتهى اللي بيننا بأي حق..والله لخليك تندم على كل حرف قلته في داك اليوم وكل دمعه نزلت من عيني بسببك...
    اللي ماتعرفوه..انه امجد بعد ماكلمه ابوه بمده.. ابوه مايكلمه والمكان اللي يكون فيه يخرج منه فكان امجد مرره تعبان نفسيا لانه مايقدر على زعل ابوه ولا على اسلوبه القاسي في التعامل..ففكر في كلام ابوه لمره الالف وشاف انه رضا ابوه وراحته اهم من اي شي في الدنيا وانه مايقدر يطيق هالحال ولا يقدر يطيق زعل ابوه عليه..فيوم من الايام راح لغرفة المكتب حقت ابوه وكان عارفه انه ابوه جالس فيها...
    امجد وهوا يدق الباب:ممكن ادخل
    ابو خالد من يوم ماسمع الصوت عرف انه امجد فما رد عليه...
    امجد كان عارف انه ابوه محا يرد عليه ففتح الباب ودخل بدون ماينتظر رده..
    ابو خالد كان يسوي نفسه مشغوله ويطالع في الاوراق اللي بين يده ومتجاهل وجود امجد..
    امجد قرب من ابوه واخد له كرسي وحطه قدام ابوه وجلس عليه..
    امجد:ابويا
    ابو خالد...
    امجد:يا ابو امجد
    ابوخالد.....
    امجد:يوه لازم يعني ابو خالد طيب يا ابو خالد لو سمحت رد عليا من فضلك
    ابو خالد رفع عينه على ولده بكل استحقار وقال:ماتقولي ايش عندك خير ايش تبغى؟؟
    امجد انصدم من نظرات ابوه بس ظل متماسك وثابت:ابويا الله يخليك ابغاك في كلمتين اسمعهم بعد كدا من حقك تعاملني زي ماتبا
    ابو خالد:ما ابغا اسمع شي اذا سمعت كلامي ولغيت حكاية السفر هادي ديك الساعه ممكن اتفاهم معاك واسمعك
    امجد بتوسل:هما كلمتييين اذا ماعجبوك براحتك واوعدك ما اخليك تطل في وجهي بعد كدا ولا يوم
    ابو خالد وهوا يشوف نظرة ولده الجديه واصراره:طيب بس اختصر
    امجد وهوا يمسك يد ابوه ويبوسها:يابويا انا ابغا رضاك عليا واللي تباه هوا اللي حسويه
    ابو خالد سحب يده بسرعه من يد ولده وطالع فيه بإستغراب..
    ابو خالد:انت عارف رضايا في ايش؟
    امجد:انا مستعد انفذ اللي تباه اهم شي رضاك يالغالي ما اقدر انا على كدا كيف اقدر اعيش ولا اتوفق في حياتي وانت مو راضي عني..تباني ما اسافر مستعد اني انسى فكرة السفر دي نهائيا ولا اسافر طول عمري لو تبا كمان..ولو تباني اخد لمى اخدها دحين قبل بكره بس اهم شي تكون راضي عني يالغالي
    ابو خالد...سكت وصار يطالع في امجد بفخر..
    ابو خالد بفرح:اخيرا شفت ولدي اللي طول عمري احكي واتحاكى عن رزانته وعقله الكبير
    امجد ابتسم وقام باس راس ابوه:أأمرني وانا انفذ يالغالي
    ابو خالد:ياولدي انا ابغا مصلحتك وبس فلا تظن اني بطلب منك دا الشي عشان نفسي انا محا استفيد شي من منعك من السفر بالعكس انا اتمنى انك تدرس احسن دراسه ويكون لك افضل مستقبل بس انت مستقبلك مع لمى ولمى مستقبلها معاك
    امجد:خلاص طيب ولايهمك انا من بكره حروح لعمي واقله اني ابا اقدم الفرح ولاتزعل والسفر ولا حفكر فيه بتاتا
    ابوخالد وهوا يبتسم بسعاده:مدام هادا كلامك خلاص انا عندي لك حل يرضيني ويرضيك
    امجد:كيف يعني؟
    ابوخالد:انا اقول لو تاخد لمى معاك وتسافر انتا وهيا يصير بكدا اضمن انه لمى معاك وتضمن انتا مستقبلك ودراستك
    امجد بتفكير:امممم والله فكره حلوه بس تظن انو عمي فهد بيرضا يخلي بنته الوحيده تسافر بعيد عنه ما اظن
    ابوخالد بثقه:فهد مايهمه الا سعادة لمى واكيد لمى سعادتها انها تكون مع زوجها محل مايكون
    امجد وهوا يوقف:خلاص ولايهمك بكره بروح لعمي فهد واستشيره واخليه يسأل لمى اذا رضيت كان بها نسوي الفرح في اقرب فرصه واخدها ونسافر مع بعض
    ابوخالد وهوا يوقف مع ولده ويحط يدينه على اكتاف امجد:الله يبارك فيك ياولدي ونعم الرجل والله
    امجد:الله يخليك يارب
    ومن بعدها راح امجد لعمه ابو محمد وهوا كل اللي في باله رضا ابوه وبس..كان يمشي ويتحرك ويتصرف ولا كأنه فيه شي وشكله زي الصقر الجامح اللي قلبه حزينه ومذبوح..بس ماببين لأي احد..كان يتمنى في قلبه انها توافق..لكن غروره وتكبره يقول لالا توافق كيف حقدر اعيش مع انسانه ماتباني..بس مسرع مايغلب على افكاره قلبه بتمنيه الاقوى وانه لمى توافق ويعيش هوا وياها مع بعض..كان في بعض اللحظات يضعف ويحلم بلحظات ورديه مع هاللمى..ويحلم بحياه سعيده معاها..لكن برضو مسرع مايرجع للواقع ويمحيها عقله وغروره...
    كان جالس في مجلس ابومحمد ينتظره يرجع بقرار لمى على موضوع السفر..
    كانت ضربات قلبه قطار من سرعتها..وعقله في حالة توتر مو قادر يفكر ولايتصرف ولا يسوي شي..فجئه دخل عليه ابو محمد وجهه متغير..
    امجد.......كان خايف وينتظر الرد من عمه وقلبه يقول واقفت وعقله يقول كيف حتوافق بعد اللي قلته لها...وافقت ولالا؟؟؟؟؟؟؟؟
    ابومحمد:اسمع يا امجد انا قلت لك اني موافق وماعندي اي اعتراض دام الشي فيه سعادة وراحة للمى بس دحين وبعد ماسألتها قالت لي انها ماتبغا وماتقدر على السفر صراحه ما اعرف ليه قالت كدا بس البنت هالايام حالها مو عاجبني وماني عارف ايش فيها وانا حاس انك تعرف فياريت ياولدي لوتعرف تقولي لاني ما اقدر اشوف بنتي الوحيده على دا الحال؟؟
    امجد ما انصدم لديك الدرجه لانه كانت متوقع رفضها..اكيد مهما كانت مشاعرها نحوه كره او حب..مجرد ما انه قال لها داك الكلام اكيد انه انسانه لها عزة نفس وغرور مابترضا فيه ولا بقراره..
    امجد وهوا يحاول يطمن عمه:مافيها الا الخير ان شاء الله طيب ياعمي مدري لو تسمح تقولها تجي ابا اتكلم معاها شويه واسلم عليها من زمان ماشفتها
    ابومحمد:بس ياولدي ما اظن انها تقدر لاني سبتها وهيا مسدوحه على السرير وتبا تنام
    امجد بإصرار:بس ياعمي انا يمكن اسافر قريب يرضيك اسافر بدون ما اشوفها ولا اكلمها وانا اصلي ماشفتها من شهر
    ابومحمد بتفهم:لا طبعا خلاص ولايهمك اطلع لها الغرفه فوق
    امجد بصدمه:اطلع لها الغرفه؟؟!!
    ابومحمد:مافيها شي ياولدي انت زوجها اطلع لحرمتك وسلم عليها وبلا دلع حريم انا اعرف الحريم ودلعهم قوم ياولدي قوم سلم عليها ومايردك الا نفسك
    قام امجد بفرح وشوق وراح مع عمه لغرفة لمى..
    امجد بصوت واطي:معليه ياعمي خليني ادخل لوحدي
    ابومحمد:طيب خد راحتك
    دخل امجد بشويش لغرفة لمى وقلبه يرتجف من يوم مافتح باب الغرفه شم عطرها وحس بوجودها ..فحس نفسه حيدوخ..دخل اول خطوه لجوة الغرفه وشافها نايمه على السرير..اتقرب بهدوء وبنظرات حالمه ومشتاقه اتأمل ملامح لمى اللي باين عليها التعب..قرب منها وجلس على طرف السرير وحط يده على خدها بحنيه ورقه وبإبتسامه حلوه على شفايفه..
    لمى ماكانت نايمه بس كانت مغمضه عينها تحسب امها جاتها تباها تنزل تسلم على امجد وهيا ماتبا تنزل تسلم عليه..فمن يوم حست بيده على خدها فتحت عينها بهدوء وشافته قدامها..اتوقعت نفسها انها بتشوف احد احلامها اللي طول عمرها تشوفها فمدت يدها التانيه وحطتها على يد امجد بكل حنيه..وابتسمت ابتسامتها الناعمه الحنونه..
    امجد من يوم ماشاف ابتسامتها نسي الدنيا بلي فيها:وحشتيني حبيبتي
    لمى من يوم ماسمعت صوت امجد غمضت عينها وكأنها تبا تفوق نفسها من هالحلم الحلو..غمضت عينها لثانيه وهيا تتوقع انه هاللمسه اللي تحسها على وجهها حتختفي والشخص اللي قدامها حيروح..بس...فتحت لمى عينها على طول من يوم ماحست انه اللمسه حقيقه والانسان اللي قدامها فعلا موجود..
    امجد خاف لمن لمى فتحت عينها بسرعه وبتوتر على عكس رقتها ونعومتها قبل شويه..فشال يده من عليها..
    لمى لمن شافت امجد قدامها وبيبتسم لها بكل حب انصدمت مرره وعلى طول حاولت تقوم وتسند نفسها..
    امجد وهوا يمسك يدها:خليكي خليكي
    لمى سحبت يدينها منه على طول وصارت جالسه نص جلسه وبتطالع فيه بإستغراب وتقول في نفسها هادا ايش اللي جايبه هنا..؟؟!!
    امجد وهوا يبتسم لشكلها المصدوم:هههههههههه ادري مو نفسك
    تشوفيني بس انا جيت اسلم عليكي واتكلم معاكي شويه
    لمى غمضت عينها لمن سمعت ضحكته وتقول في نفسها كيف كدا كيف امجد جا هنا..
    امجد جلس يطالع فيها ويتأمل ملامحها بكل حب وماهمه شي في الدنيا...

    لمى لمن شافت نظراته اللي كانت بالنسبه لها غريبه..اتضايقت هالانسان ماعنده احساس مايحس كيف يجي لعندي ويكلمني ويلمسني كمان من بعد الكلام اللي قاله..من ايش مصنوع هالانسان حجر مايحس متبلد الاحساس..مايقدر مشاعري اللي كلها تنشد له مايقدر قلبي اللي يموت فيه كيف يلمنسي بهالسهوله كيف..
    امجد شاف نظرات لمى الغاضبه وحسها نار تحرقه..وحس انه في شراره بينهم ممكن تولع في اي لحظه..قام من مكانه وراح للطاقه وصار يطالع منها على برا ويفكر بللي حيقوله لها..
    لكن لمى ما اعطته فرصه يفكر..
    لمى بعصبيه:نعم ايش اللي جايبك هنا؟؟
    امجد وهوا يلتفت لها:ايش اللي جايبني هنا انا زوجك وبكيفي اجي وقت ما ابا
    لمى بإستهزاء:هه ضحكتني زوجي مين قال خلاص مواحنا اللي بيننا انتهى مو انتا قلت دا الكلام
    امجد عوره قلبه لمن اتكلمت بي هالاسلوب وقالها:الين دحين لساتني زوجك ومن حقي اكون معاكي واكلمك وقت ما ابغا
    لمى بقهر:طيب ايش تبا مني دحين ردي على قرارك وقلته ماني مغيرته
    امجد وهوا يطالعها بنظرات حالمه:طيب ليه؟؟
    لمى بعصبيه وقهر وكل مشاعر الغضب:ايش اللي ليه انتا ماعندك احساس كيف تقولي ماتباني وانتهى اللي بيننا وكمان تقولي انه اهلنا غلطو لمن خلونا لبعض كمان بعد كل دا تباني اتزوجك واسافر معاك واعيش بعيده عن اهلي عشانك لا والف لا مو انا اللي اروح مع انسان\ مايستاهل واسيب اهلي عشانه انسان باعني بدون سبب واهانني من دون سبب..
    امجد حس نفسه بيصرخ عليها ويكشف سره اللي خباه طول الفتره اللي فاتت..بس مسك نفسه وسكت لانه يحب يكون صاحب موقف واحد..بس مهما كان ثباته وشكله الا انه القهر من كلامها باين على وجهه والغضب باين في عيونه..
    لمى خافت لمن شافت شكل امجد كدا لكن ما استسلمت تبا تطلع كل قهرها وحزنها اللي كان في الايام اللي فاتت فيه في هاللحظه..
    لمى:امجد انتا جي تلعب عليا ولاعلى نفسك كيف تقول شي وتسوي شي تاني ماعمري عرفت عنك هالشي طول عمرك فعل وقول ليه كدا يا امجد ليه تحطمني وتعذبني بافعالك وكلامك مدام ماتباني..وهنا امجد قلبه عوره وقال في نفسه انا ما اباكي يالمى كيف تقولي كدا كيف..
    لمى وهيا تنهار وتبكي وتحط وجهها بين كفوفها:مدام ماتباني وجرحتني بكلامك الجارح ليه تبا تاخدني معاك تبا تعذبني يعني بوجودك وبتصرفاتك حرام عليك يا امجد حرام
    امجد......
    لمى وهيا تطالع فيه بكل حزن:اكرهك وما ابا اشوفك اطلع برا
    امجد حس نفسه خلاص مات وقلبه صار يعوره وحس انه بيتقطع فقال في نفسه يعني هادا اللي تبيه اخيرا ظهرتي على حقيقتك يالمى اخيرا قولتي اللي بقلبك اخيرا..اآه ياقلبي خلاص انا انتهيت انتهيت ماعاد ليا حياه من بعدهاما عاد ليا..
    امجد بصوت عميق على عكس ما اتوقعت لمى:لمى
    لمى رفعت عيونها عليه وشافت شكله حزيييين وكسير كان شكله يبين اللي في قلبه..وشهقت لمن شافت نظرة عيونه المتعذبه وخافت انها تكون جرحته زياده عن اللزوم..
    قرب امجد منها وجلس على طرف السرير ومد يده لوجهها ومسح دموعها بحنان ومسك يدينها بيدينه الاتنين وباسهم راشد الماجد يابعد هالدنيا...
    امجد:سامحيني يالمى سامحيني
    لمى قلبها اتقطع على شكله وجات تبا تقوله لالا انا اسفه ماكانت اقصد اللي اقوله..
    لمى:امجد انا انا
    امجد وهوا يأشر لها بيده عشان تسكت والدموع تنزل على خده لأول مره قدام لمى:لا يالمى انتي الله يسعدك خلاص كلامك صح انا الغلطان
    لاني جيت وطلبتك منك هالطلب سامحيني ياقلبي سامحيني خلاص انا رايح حسافر واريحك مني ومن وجودي اللي يعذبك خلاص انا بريحك مني صدقيني وبحارب كل هالدنيا عشان ابعد نفسي عنك حتى لو كان هالبعد هوا...وسكت شويه بعدين قال بصوت خلى قلب لمى يتقطع اكثر..
    امجد:موتي
    وقف امجد وطالع فيها لأخر مرره وقال بصوت متعذب لابعد درجه:الله يسعدك
    راح امجد وطلع من الغرفه بسرعه وهوا يمسح دموعه
    طلع امجد من بيت ابو محمد ومعد رجع له تاني راح وحجز له في اقرب موعد تذكرة سفر لأمريكا..وماهمه شي..
    -------------------
    في بيت ابو خالد..
    منى:انتي متأكده من اللي بتقوليه؟؟
    رندا:ايوه
    منى:خلاص محا تتراجعي ترى هادا زواج يارندا ومستقبل لاتقرري اي شي تحت تاثير ضغط تاني فكري بهدوء ورويه
    رندا بعصبيه:منى خلاص مو انتي قلتي اليوم اقلك ردي هادا ردي ايش تبغي من اول وانتي تلوميني لاني ماني راضيه اقرر ولمن قررت تسوي فيني كدا خلاص بس انا تعبت تعبت والله تعبت..وصارت تبكي
    منى وهيا تحضن اختها:اسفه حبيبتي
    اسفه حبيبتي والله اسفه بس انا قصدي ما ابغاكي تتسرعي وابا مصلحتك
    رندا وهيا تبعدعن منى وتمسح دموعها:خلاص انا قلتلك ردي تبي تقولي لرهف قوليلها ماتبي براحتك..وقامت عنها وراحت غرفتها..
    في هالوقت دق التلفون ..وردت منى عليه..
    منى:الو
    ...:السلام عليكم
    منى:وعليكم السلام
    ...:انتي منى صح؟؟
    منى بإستغراب:ايوه مين انتا؟
    ...:انا رامي
    منى بصدمه:رامي؟؟
    ..

    من مواضيع انثى من الخيال :


  3. 07-03-2010, 05:12 PM
    انثى من الخيال

    رامي:ايوه كيف حالك؟
    منى وهيا لساتها مصدومه:تمام انتا كيفك؟
    رامي:بخير الحمدلله..وسكت رامي ماعرف ايش يقولها كيف يقولها ابا اكلم رندا
    منى استغربت اتصاله في هالوقت واستغربت اكثر من سكوته..
    رامي بتردد:ا منى اقول ممكن اكلممم رر رندا؟؟
    منى من ناحية انصدمت فيها انصدمت بقوة يبا رندا..ليييه وبأي حق وليه في هالوقت وعشان ايش؟؟
    منى وهيا تبا تشوف ايش يبغا:لا رندا مو في بس ايش تبغا منها؟
    رامي بإرتباك:ها لا بس عشان..وسكت ماعرف ايش يقول..
    منى كانت حاسه بقهر من رامي ايش يبغا فيها مسكينه ماصدقت على الله انها اتلمت على نفسها وقررت تبعد عنه..
    منى بقهر واضح:ايش تبغا منها رامي؟؟
    رامي وهوا مستغرب من لهجة منى:ما في شي بس لاني امس لمن اتصلت
    منى وهيا تقاطعه:ليه هوا انتا امس اتصلت؟
    رامي:ايوه وردت عليا رندا وما ادري ايش بها كانت زعلانه وفجئه صارت تبكي فخفت اكون ازعجتها فا اتصلت عشان اعتذر لها..
    منى حست بشعور اختها المسكينه..وقالت في قلبها ياقلبي ياختي مسكينه تحبيه ومايحس هوا بيكي..فاتكون عندها للحظه شعور انتقام من رامي لاختها..
    منى:اها لا ولايهمك انا بس امس كنت متضاربه معاها شوييه فهيا كانت زعلانه لمن ردت عليك
    رامي بفرح لانه مو هوا السبب:بالله طب كويس الله يريحك زي ماريحتيني وبعدين ياختي ليه متضاربه معاها ماتستحي ما اسمح لك ترى هادي رندا مو اي احد
    منى في نفسها.. هه ومين ا نتا عشان تسمح لي هادا وانتا السبب في كل عذابها وتقول كل دا..
    منى بلهجه خبيثه:على فكره رامي
    رامي:هلا
    منى:انتا ماباركت لرندا امس؟
    رامي بإستغراب:ابارك لها على اييش اها النجاح لا والله نسيت ان شاء الله مره تانيه او انتي بلغيها بالنيابه عني
    منى:لالالا مو على النجاح على موضوع خطبتها..وابتسمت بخبث..
    رامي...انصدم وقلبه عوره رندا انخطبت انخطبت انخطبت..معقول..
    منى حست انه انصدم وقالت في نفسها احسن عشان مايعذب في اختي..
    منى:اقول رموي امي تباني لازم اقفل
    رامي بسرعه:لحظه لحظه استني استني
    منى بإستغراب:ها شو في بسرعه ماما تباني؟؟
    رامي:متى وكيف اصلا ليش انخطبت وليه محد قلي
    منى:نعم نعم بالله عيد ماسمعت ايش قلت
    رامي بقهر وعصبيه بدون مايحس بنفسه:قلت لك ليش انخطبت وليه محد استأذن مني؟؟!
    منى بعصبيه:نعم ياخويا ليه مين شايف نفسك انتا تحسب نفسك ولي امرها حتى يعني ولو كنت ولد عمنا على عيني وراسي بس هادا شي مالك دخل فيه
    رامي بصراخ:كيف مالي دخل انتي عارفه ايش بتقولي رندا انخطبت رندا مو اي احد انتي فاهمه
    منى كانت مصدومه منه وماعرفت ايش تقول..
    رامي:تدري انتي الكلام معاكي ماينفع..وقفل الخط في وجهها..
    ومنى جلست مصدومه ليه رامي سوا كدا قفلت السماعه بشويش وبهدوء..وكانت زي اللي مكبوب عليه مويه باررده
    *&*تابع الجزء الواحد والاربعون*&*
    بعد كم يوم..
    بسرعة البرق اتحدد كل شي..واليوم اهل ناصر جيين يشوفو رندا..
    برغم اعتراض ابو خالد لكن جبر بخاطر بنته منى اللي قالتله انه رندا موافقه خليها تشوفه ويشوفها ولو بيصير اي شي يصير اخر السنه خليها دحين بس خطبه ولا تحسب يا بابا انه عشان مازن ومن هالكلام ترى اهم شي عندي اختي بس انا اشوف انه الولد كويس ورندا صح صغيره في سنها لكن ماشالله زي ماانتا عارف عقلها يوزن بلد وتقدر تتحمل المسؤووليه انشالله..وعلى اساس هالكلام وافق ابو خالد على الموضوع..وفي هالوقت ابوخالد جالس في مجلس الرجال..مع ابو باسم وناصر وباسم ومازن وخالد...والحريم جالسين في الصالون..ومي اللي كانت سعادتها ماتنوصف بتضيفهم ومبسوطه وترحب فيهم..
    فوق في غرفة منى..
    منى:بس حبيبتي خررررربتي الميك اب خليني اظبطه يلا الناس بيستنوكي تحت
    رندا وهيا تشهق:ماني قادره يامنى ماني قادره
    منى بحيره:حيرتيني معاكي يارندا محد جبرك على شي ليه وافقتي من الاصل مدام ماتبيه
    رندا وهيا تمسح دموعها:خلاص خلاص
    منى بإستسلام وهيا تعدل لرندا الميك اب:الله يهديكي بس
    كملت منى تعديل في رندا وكان شكلها خطير وحلووو لدرجه..انها كانت تحبس انفاس اي احد يشوفها..كانت لابسه فستان وردي نعووومي من جهه له كم ومن الجهه التانيه ماله كم وهوا قصير شويه يوصل للركبه وتحته بووت ابيض..وشال ابيض لافته على رقبتها بطريقه حلوه.. وشعرها فاردته مو مسويه فيه شي لانه هوا وبدون شي حلووووو..وكانت حاطه ميك اب وردي خفيف معطيها رقه ونعوومه مناسبه لفستانها وكحل اسود يبين حدة نظرتها وجمال عيونها..نزلت رندا مع منى للدور الاول وشافت ابوها واقف يطالع فيها بنظره غريبه مافهمتها رندا..
    ابوخالد:رندا يابنتي
    رندا وهيا تقرب منه:هلا الغالي امر
    ابوخالد:اسمعي لو عجبني الرجال بناديكي تشوفيه ويشوفك ولو ما عجبني لا تجي انا ما حاناديكي وسيبيكي من كلام الحريم اوكي
    رندا بإبتسامه حلوه:طبعا اووكي
    مشيت رندا من عند ابوها بهيبتها وهدوئها اللي معطيها لمسه مخليتها روعه..ودخلت على غرفة الحريم وسلمت على ام باسم((اللي هيا ام ناصر))..وسلمت على الحريم اللي كانو موجودين..واللي كان من ضمنهم خالات ناصر وام مازن ورهف..
    الكل كان مبهوووووور بجمال رندا الاخاااذ..والكل يسمي ويمدح في جمالها..كانت رندا برغم توترها الشديد الا انها مبسووطه لانها عجبت الكل..وبرغم جمالها الا انها متواضعه وعفويه..ابتسمت رندا وهيا تسمع اطراء ام باسم لها للمره الالف وهيا تقول عنها قمر..وشويه سمعت رندا الصوت اللي ماكانت تبا تسمعه..كان احد يدق الباب ويتكلم بصوت عالي ورجولي..
    ........:رندااااااااا
    صوت خلاها ترتجف في مكانها..حست رندا وقتها انها بتطيح والا بتدوخ وصلت ل اللحظه الحااسمه وصلت ل اللحظه اللي مافيها رجووع ولاتردد..خلاص بابا رضي عجبه الرجال مافي شي بيمنع اللي حيصير خلااااااااص انا محا اكون لرامي خلاااااص..كانت رندا ترتجف والعرق يتصبب من جبينها..دقتها مي اللي كانت جمبها وقالت بصوت واطي..
    مي:رندا قومي ابويا بيزهمك بسرررعه مايصير تخليه واقف عند الباب
    انتفضت رندا من دقت مي وقفت بإرتباك..واتحركت للصاله وشافت ابوها جالس يطالعها بفرح ويبتسم..
    ابو خالد:والله وكبرتي يارندوده وشفت العرسان اللي يطلبوووكي
    رندا وهيا تقرب من ابوها بخجل:بسسس بابا لاتحرجني
    ابو خالد وهوا يمسك يد بنته ويجلسها جمبه:موووو هيا بابا اللي مجننتني احسك لسه صغيررره على الزواج..وسكت وطالع فيها..رندا كانت عارفه انه ابوها مايبغاها تنخطب او تتزوج او اي شي الا بعد ماتخلص دراستها على الاقل في المدرسه بس كلام منى اقنعو
    ابو خالد لمن شاف سكوت رندا قال في نفسه..مدام هيا موافقه الله يوفقها ..
    ابو خالد بإبتسامه حلوه:الرجال كويس ومافيه عيب واهله ناس معروف عنهم كل خير ووو
    سكت ماعرف ايش يقول ابو خالد لاول مره يحس انه مايعرف يتكلم كيف لا..وهوا يشوف بنته الصغيره ودلووعته تنخطب وتتزوج حس الشي اكبر من انه يستوعبه..
    رندا طالعت فيه وهيا حاسه باللي يفكر فيه وقالت بإبتسامه حلوه:احبك يالغالي
    يمكن كلامها مو في وقته بس اثر في ابوخالد..واثر في رندا اللي حبت تثبت لنفسها شي هيا متأكده منه في ديك اللحظه ومالقت الا حبها لأبوها الحنون اللي تحبه وتموت فيه...نزلت دمعة ابو خالد لكن مسحها بسرعه ووقف وقال:وانا كمان يالله قومي خليني اوديكي للرجال وديته غرفه لوحده عشان يقدر يشوفك
    رندا طالعت فيه برجاء:لااااااااازم يعني يشوفني واشوفه
    ابوخالد:هههههههههههه ايوه حبيبتي الرجال من حقه انه يشوفك قوومي بسسس غيري ملابسك هادي ماينفع تدخلي بيها
    رندا وهيا توقف:اووووووكي دقايق بس
    وراحت رندا لغرفتها وغيرت ملابسها ولبست شي استر من اللي كانت لابسته..لبست تنوره وبلوزه محتشمه وحلوه وشيك..راحت لجهة المرايا ووقفت قدامها للمره الالف ومسكت خصلتين من شعرها ورجعتها على ورا ومسكتها بشباصه..ورجعت نزلت خصلتين من قدام..وصار شكلها افضل من اول..ابتسمت بوهن واتخيلت نفسها وهيا نازله تشوف رامي يالله كان المفروض تكون سعادتها بالدنيا بس يالله هوا دا اللي لازم يصير..نزلت رندا من الدرج وهيا تشوف ابوها واقف قدامها وبيستناها..كان ابوخالد واقف ويطالع فيها بتوتر غريب..
    ابو خالد بتوتر:يالله مشينا
    ابو خالد لأول مره كان متوتر ويقول في نفسه ايش بك يا منصور هادي مو اول مره تزوج فيها بناااتك..بس رندا..رنداااا؟؟؟
    شافت رندا توتر ابوها وضيقه وماعرفت ايش تسوي..وماقدرت تسوي شي غير انها تمد يدها وتمسك يده وقالت بصوت واطي..
    رندا:الدنيا تمشي بسرعه موو؟؟
    ابوخالد من يوم ماسمع هالكلمه دمعت عيونه ودار وجهه عنها ومشي بسرررعه..
    ضحكت رندا على حركات ابوها ومشيت وراه بهدوء ظاهري..لكن قلبها كان من قوة نبضاته كان بيخرج من صدرها...فتح ابو خالد الغرفه وهوا يطالع في رندا كانه يسألها للمره الاخيره اذا هيا متأكده من هالشي ولالا...رندا شافت ابوها وابتسمت بمرح وهزت راسها عشان تبين له انها متاكده..دخلت رندا الغرفه وكان في شي في نفسها يقولها لااااا رامي رامي..بس شي تاني يقولها هو دا الصح هوووو دا..
    في مكان تاني من العالم في منطقه تانيه..
    كان بيمشي في شوارع نيويورك بكل حزن يفكر ويفكر..ويمشي بدون هدى..
    رامي في نفسه..متى حبيتها وكيف حبيتها و ليه انصدمت لمن عرفت انها انخطبت طول عمري ما افكر فيها الا زي اختي..صحيح كنت ارتبك لمن اشوفها وافرح لمن اكلمها وابتسم لمن احس بوجودها..بس مااااااااااااااااكنت اعرف اني احبهاااااااا معقول احبها لالالالا مستحييييييييييييل كيف احبها ياناااس كيف فهمووني معقوله احبها بدون ما احس على نفسيييي..لالالالا ما اقدر انا ما احبها ما احبهاااااااااا...ليه حسيت بالموت لمن قالت لي منى انه رندا انخطبت..ليه حسيت بالسكاكين تطعن في قلبي ليه حسيت في ديك اللحظه انه رندا ملكي وانها ضاعت من يدي..ييووووووووووووه ملكي في عيني ايش ملكي البنت ماعمرها كانت ليا ولاعمري كنت ليها...فجئه مرت في باله ذكريات داك اليوم لمن رجع رندا من المزرعه وافتكر كلامهم وضحكهم وافتكر نظراتها الغريبه وضحكتها العذبه اللي تخلي قلبه يرجف رجف...وفجئه اتجمعت الدموع في عينه ونزلت على خده بكل انسيابيه..وقال في نفسه آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يااااااااااااااااااااااااااربي بمووووووووووووووووووووووووووووووووت مستحيييييييييييل اكون حبيتها مستحيييييييييييييل وبعد ايششششش بعد ماكااااااانت لغيريييييييييييييي...وبدون مايدري عن نفسه صرخ بأعلى صوته وقدام كل الناس....
    رامي:لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ياربيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي رنداااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
    دخلت رندا بثقه على عكس اي بنت بتكون في مكانها دخلت وهيا رافعه راسها وتطالع على قدام تبا تشوفه وتبا تشوف اول نظره تتكون على وجهه لمن يشوفها..تبا تشوف راي الانسان اللي بغاها من دون كل الناس..شافته واقف بهيبته وبإبتسامه حلووه زادت من توترها..كان ناصر متشيك اخررر شياكه وشكله مملوووح وانيق لدرجه فظيعه خلت قلب رندا يدق اكثر لمن لاحظت هالوسامه..بس شي لا اراديا في نفسها كان يقارن بينه وبين رامي..وتقول في نفسها رامي احلى لالالا ناصر احلى لالالا مافي احد بحلى رامي مستحيل..بعدين قالت اعوذ بالله انا دحين مع الانسان اللي قررت يكون شريك حياتي واعيش معاه للابد وافكر ب رامي..دخلت رندا وشافت لها ابعد مكان وراحت جلست فيه ورخت راسها وبعد ماجلست افتكرت انها ماسلمت واستحت المفروووض على الاقل تقول السلام عليكم..وبتقول في نفسها ياربيييييييييي فشلللللله..
    طالع ناصر فيها بكل حب وفرح وشوق وقال:كيفك يارندا؟؟
    ابو خالد كان جالس جمب ناصر وساكت يطالع في رندا...
    رندا بصوت واطي:بخير
    ناصر:كيف كانت النتيجه؟؟؟
    رندا وهيا ترفع راسها وتحط عينها بعينه لأول مره:تمام ممتاز الحمدلله
    ناصر حس قلبه وقف لمن جات عينه في عينها بس ابتسم هالبنت شجاعه وشكلها قويه..
    ناصر:......طيب انا احب اقولك عن وضعي انا طالب واشتغل في نفس الوقت في شركة الوالد ماسك ادارة اغلب الاعمال بالشركه وطبيعة شغل الشركه استيراد وتصدير ووو امممم..ماهو عارف ايش يقول..
    رندا ضحكت بصوت واطي شكله مرتبك مسكيين: هههههههههههه..
    ناصر ابتسم لمن سمع صوت ضحكتها وقال في قلبه ياوييييييييييييييييييييييل حالك ياناصرر فديييييييييت هالضحكه والله...
    ابوخالد طالع في ناصر ورندا وحس انهم مبسوطين فارتاح جزئيا وابتسم..
    ابوخالد:طيب ياناصر ماقلت لي ايش تحب وايش ماتحب خليني اخذ فكره اوسع عنك..وابتسم وطالع في رندا اللي كان شكلها مؤيده لكلامه..
    ناصر ابتسم وقال:انا صراحه احب التكنولوجيا مررره واهتم بالكمبيوترات والاجهزه ودي الاشياء وانا تخصصي حاسب واخد دورات متنوعه في كذا حاجه عشان تفيدني في مجال عملي ودراستي وحياتي واحب التمشيات والخرجاات والتنقل يعني في الاجازات مستحيل تلاقيني جالس ببلده وحده زرت اغلب المدن الشهيره بالعالم وتقدر تقول عني اني انسان متفتح واحب اخذ من كل حضاره بالعالم واعرف عنها..انا احب اخذ كل الامور ببساطه و احب المزح والوناسه ووووو بسسس بالنسبة للي ما احبه مدري ما في شي معين ومافي شي يحضرني حاليا..لكن تقدر تقول عكس كل اللي احبه..يعني ما احب التعقيد ولا احب الروتين احب التغيرر دايما
    رندا ابتسمت مواصفاات قياسيه وشخصيه مناسبه لها تماما..
    ابوخالد بمرح:وفيت وكفيت ماشاء الله عليك الله يخليك لاهلك ويحفظك يارب
    رندا رفعت عينها وطالعت فيه اتأملت ملامحه وهوا يكلم ابوها..
    ناصر:الله يخليك ياعمي
    ابوخالد:والله لنا الشرف ياولدي انك تكون زوج بنتي ووالله انك رجال ماتنعاب
    ناصر بفرح:الله يسلمك ياعمي دا بس من طيب اصلك
    رندا للحظه حست انه خلاص العالم وقف والكون كله صاامت..مرت في بالها صورة رامي وهوا يضحك وهوا يمشي وهوا يسوق وهوا يكلمها في السياره..افتكرت شكله وهوا بيكلم في الجوال ويتكلم بالاماراتي وهيا مستغربه منه افتكرت شكله وهوا بيضحك ويتريق معاها..افتكرت كل شي فيه وحست نفسها مخنوووقه ومو قادره تتنفس وقفت فجئه كأنها تبا تهرب من هالشي اللي قدامها تبا تهرب من ناصر ومن ابوها من كل هالكوون تبا بس ترووووووووووح لرامي وترمي نفسها في حضنه تباااا راااااااااامي ووبسسسسسس..ووقفتها صدمت ناصر اللي كان يسرق النظرات عليها ويشوفها ايش تسوي..ومستغرب من شكلها اللي اتغير فجئه 180 درجه..
    رندا:ااا..انا اس..س.ستأذن

    من مواضيع انثى من الخيال :


  4. 07-03-2010, 05:12 PM
    انثى من الخيال

    ابوخالد بتأييد:الله معاكي
    ناصر وهوا يوقف:في حفظ الله
    طلعت رندا من الغرفه تجرررررررررررري تبا تروح لغرفتها...بس صدمت في منى اللي كانت واقفه تستناها..
    منى:رندا حبيبتي ايش بك بشويش فين رايحه؟
    رندا وهيا تحاول تمسك دموعها:غرفتي فين يعني؟؟
    منى:استني امي تبا تكلمك
    في مكان تاني من جده..في سكن جامعة الملك عبدالعزيز..
    كانت منال جالسه على الاب توب...وتكلم بنت خالتها...
    من عرفتك وانت تجرح ما اكتفيت:<<<بنت خالة منال..
    حلوو النك نيم حقك منووله خطيرررين ميامي
    غرامك شي عجيب وطبعك ماحصل..احبك لوتغيب وراضي بالامل:<<منال
    ايه مرررره يعجبوني كمان احب اغنيتهم ياعمري مرررررررررره حلوووه
    من عرفتك وانت تجرح ما اكتفيت:
    ايييييييه اعرفها بالله لوعندك ارسليلي هيا من زمان ادور عليها
    غرامك شي عجيب وطبعك ماحصل..احبك لوتغيب وراضي بالامل:
    خديها (())
    من عرفتك وانت تجرح ما اكتفيت:
    تسلمييييين مررره احبها هالاغنيه وااااااو بدأت ياعمري انا فديتك انا ياريتك هنا وياي حياتي انا عذاب وهنا وقربك منا دنياااااااااي
    من عرفتك وانت تجرح ما اكتفيت:
    واااااااو عاشوووووووووووووو يلا قوووووووومي خلينا نرقص
    ))
    ((
    ))
    ((
    غرامك شي عجيب وطبعك ماحصل..احبك لوتغيب وراضي بالامل:
    هههههههههههههه الله يرجك يالهبله
    من عرفتك وانت تجرح ما اكتفيت:
    ههههههههههههههه مرره يعجبني المقطع لمن يكون رضاك انتا غالي رضا الناس تالي شريتك انا بالكون
    غرامك شي عجيب وطبعك ماحصل..احبك لوتغيب وراضي بالامل:
    ههههههه ايه صح مره روعه
    من عرفتك وانت تجرح ما اكتفيت:
    منوووول وش فيك احس فيك شي غريب؟؟
    غرامك شي عجيب وطبعك ماحصل..احبك لوتغيب وراضي بالامل:
    مافيني شي لاتتوهمين
    من عرفتك وانت تجرح ما اكتفيت:
    بس ياهوو مو عليه ماتقدرين تخبين عليا انا اعرفك اكثر من نفسك
    غرامك شي عجيب وطبعك ماحصل..احبك لوتغيب وراضي بالامل:
    هههههههههه لا مافيني شي لاتقعدين تفاولين عليا
    من عرفتك وانت تجرح ما اكتفيت:
    عليااااا منوووول
    غرامك شي عجيب وطبعك ماحصل..احبك لوتغيب وراضي بالامل:
    يووه ياربي ليه تقولين كذا طيب؟؟
    من عرفتك وانت تجرح ما اكتفيت:
    كلامك تصرفاتك حتى صوتك لمن كلمتك قبل كم يوم متغيرر
    غرامك شي عجيب وطبعك ماحصل..احبك لوتغيب وراضي بالامل:
    مافيني شي انتي تتوهمين كم مررره اقووولك تعالي شوفيني اشقح ههههههههههه
    من عرفتك وانت تجرح ما اكتفيت:
    يعني مابتعترفين منوله
    غرامك شي عجيب وطبعك ماحصل..احبك لوتغيب وراضي بالامل:
    ساروووووووونه مافيني شي وربي بس مجرد ضيق بسيط وبيروح
    من عرفتك وانت تجرح ما اكتفيت:
    شفتي يعني فيك شي بس يلا خلاص براحتك مابضغط عليك
    غرامك شي عجيب وطبعك ماحصل..احبك لوتغيب وراضي بالامل:
    سارونه لاتزعلين بس والله مافي شي يستاهل اقولك عليه
    من عرفتك وانت تجرح ما اكتفيت:
    ما زعلت والله بس عندي لك خبر حلو ^_*
    غرامك شي عجيب وطبعك ماحصل..احبك لوتغيب وراضي بالامل:
    خيرررر وشو؟؟
    من عرفتك وانت تجرح ما اكتفيت:
    عبدالله قرر يخطبك
    منال انصدمت عبدالله يخطبني..!!؟؟
    غرامك شي عجيب وطبعك ماحصل..احبك لوتغيب وراضي بالامل:
    عبدالله لييييه؟؟؟؟
    من عرفتك وانت تجرح ما اكتفيت:
    وي وش ليييه؟؟انتي ماتعرفين انه يحبك ويموت عليك
    غرامك شي عجيب وطبعك ماحصل..احبك لوتغيب وراضي بالامل:
    ......الا بس
    من عرفتك وانت تجرح ما اكتفيت:
    وش في منال لايكون عندك اعتراض على عبدالله
    غرامك شي عجيب وطبعك ماحصل..احبك لوتغيب وراضي بالامل:
    لالا مو حكاية اعتراض بس مدري يالله انا بطلع صحبتي تبا الاب توب ضروري عندها شي لازم تخلصه الحين
    من عرفتك وانت تجرح ما اكتفيت:
    اووكي حبيبتي براحتك بسسس حكلمك بكرى ترى فلا تقفلين جوالك كالعاده
    غرامك شي عجيب وطبعك ماحصل..احبك لوتغيب وراضي بالامل:
    ههههههههه ان شاء الله اوكي سي يوووو ليترررر
    من عرفتك وانت تجرح ما اكتفيت:
    تيك كير حبيبتي
    نرجع لبيت ابو خالد..
    ام خالد وهيا تجي لجهتهم:رندا حبيبتي تعالي شويه
    رندا في نفسها ياربييييييي ايش يبغوووو مني كمااان شافني وشفته وموافقه ووافقتها خلووووووني ابغا اروح لأحزاااااني ابغا اروووووح لغرفتي ابغا اجلس لوحدي...
    ابوخالد من ورى رندا:رندا يابنتي استني شويه فين طايره؟؟
    رندا حست نفسها بتطيح على الارض لو قعدت معاهم اكثر..
    رندا بصوت مخنوق:شو خير؟
    ابوخالد وهوا يطالع في ام خالد:تعالي نبغاكي شويه
    رندا مالقت حل غير انها تشوف ايش يبغوو وتمشي معاهم..مشيت ورى امها وابوها وشافتهم متوجهين لغرفة مكتب ابوها..دخل ابوها الغرفه وقعد على المقعد..وقعدت ام خالد جمبه ورندا قعدت واقفه تنتظر اللي بيقولوه..
    ابوخالد:اجلسي يارندا
    رندا طالعت فيهم بنفاذ صبر وقالت:خير يابابا شو في؟
    ابوخالد وهوا يأشر لها على المقعد اللي قدامه:اقعدي ليه واقفه؟؟
    قعدت رندا بعصبيه وطالعت فيهم بنظره متسأله..
    ابوخالد:دحين يابنتي انتي شفتي الولد واحب اعرف قرارك الاخير عن الموضوع
    ام خالد كانت جالسه تطالع في رندا بحنان فظيع وتقول في نفسها..ياقلبي يارندا وكبرتي ياحبيبتي..
    الكل كان مو متوقع انه رندا في اي يوم من الايام تروح عنهم وتكون لها حياتها الخاصه..
    رندا وهيا تطالع في امها وابوها بإستغراب..وتحس قلبها متقطع..وتقول في نفسها كم مره الانسان لازم يوافق يووووه ياربي يعني لازم يحرجوووني ما اقدر ما اقدر شووووووو اقووول..
    رخت رندا راسها وما اتكلمت...حاولت تفكر لأخر مره وحاولت لأخره مره انها تشوف وجه رامي قدامها وتعارض الموضوع عشانه..بسسسسسس رامي مو ليها مووووووووووو ليها رامي وحبه وذكرياته شي لازم يكون من الماضي لاااااااااازم..
    ام خالد بصوت حنون:رندا حبيبتي لو عندك اي اعتراض لاتنحرجي قولي
    رندا وهيا ترفع عينها وتطالع فيهم بصعوبه:لا خلااص انا م..م.م.موافقه
    قالت رندا كلمتها واتفجرت الدموووع في عينهااا وماقدرت تحبسها اكثررررر...
    ام خالد وهيا تقوم وتحضن بنتها والدمعه في عينها:لييييييييه حبيبتي ليه تبكي؟؟
    رندا.........
    ابوخالد وهوا يوقف:هههههههه سيبيكي منها ماتعرفيها دلووووعه خلاص انا بروح ابشر الرجال
    راح ابو خالد وقعدت..رندا تحاول توقف دموعها بصعوبه عشان لايشكو اهلها في شي..
    ام خالد:بس يارندا لاتبكي ماله داعي كل هالبكا
    رندا:مافيني شي بسسس من الربكه والخوف
    ام خالد وهيا تبتسم بفرح:مبروووووووووك حبيبتي مبروووووووووك وكلووووووووليييييييييش<<<زغرطت...
    سمعت منى والحريم زغروطة ام خالد والكل فرح وابتسم...وعرف انه رندا وافقت..
    ام خالد وهيا تمسح دموع رندا:قومي حبيبتي وغسلي وجهك وتعالي اقعدي مع الحريم شويه
    رندا بضعف وعجز:لييييه مو خلاص شافوني؟؟
    ام خالد:لامايصير يابنتي لازم تدخلي عليهم مره تانيه
    رندا بإستسلام:اوووكي بس ثواني اعدل الميك اب واغسل وجهي
    ام خالد:طيب بس لاتتاخري
    رندا:اووكي
    وراحت ام خالد عند الحريم..وراحت رندا وعدلت مكياجها بسرعه وراحت دخلت للحريم تاني وهيا تحاول تمسك نفسها...
    وراحت رندا بشويش وقعدت جمب امها..
    ام باسم: هااا العروووسه موافقه؟؟
    وتسكت رندا وترخي راسها..وتبتسم ام خالد وتقول..
    ام خالد:الله يوفقهم
    ام باسم وهيا تقوم بفرح ووتتوجه لرندا وتسلم عليها وفي يدها علبه صغيره مخمليه تفتحها وتطلع منها اسوره..
    ام باسم وهيا تلبس رندا الاسوره:مبروووووووك حبيبتي الله يوفقكم
    رندا طالعت في اللي حطته ام باسم في يدها وابتسمت لها بإمتنان...
    يقوووموو كل الحريم ويزغرطوووو ويباركووو لرندا...بعدين يجلسو شويه..ورندا تقوم وتقول لهم..
    رندا:استأذن..وتخرج من الغرفه..
    طلعت رندا من الغرفه تجرررررررررررري وراحت لغرفتها ورمت نفسها على السرير وقعدت تبكي وتبكي وتشهق وحالتها يرثى لها..كانت تبكي موت حبها الاكيد لرامي وبداية وجود انسان ماتعرف عنه شي الا انه دخل حياتها وخلاص...
    بعد ربع ساعه خرج ناصر مع اهله وركب في سيارته وركبو اهله في سيارات تانيه..ركب سيارته لوحده وهوا حاس نفسه بيطيررررررررر من الفررررررررررررح..وصار يغني من الفرررح..
    ناصر:قلت بصراحه كل مافيكي جذاب قالت وش اكثر شي يعجبك فيني
    قلت بصراحه كل مافيكي جذاب اسمك ورسمك والشعر والجبين وعيونك
    وصوتك وخدك والاهداب قالت تبالغ قلت لا صدقيني ترى وصوفك مابها شي ينعاب...
    ماكن كل الليل للعاشقين وماكن كل الوصل ما بين الاقراب
    كلك على بعضك كذا تعجبيني وفي كل يوم يزداد الاعجاب الللللللللللللللللله يارندااااااا واخيراااااااااااااااااااا....
    بعد يومين...
    كان واقف في المطااار..
    ويقول في نفسه...فديتك ياوطني الغالي...
    اتوجه لبيته..ودخل البيت بفرررح...
    ......:اميييييييييييييييييييي يا احلى اممممممممممممممممممم بالدنياااااااااا اميييييييييييييي
    ام رامي بصدمه:رمووووووووووووووي حبيبييييييييييييييييييي مو معقوووووووووووووووووووووووووووووووووول
    وتجري ام رامي وترمي نفسها في حضن ولدها الغالي...
    ام رامي وهيا تمسح دموعها:حمدلله على السلام حبيبي متى رجعت وليه ماقلت لنا عشان نجي نستقبلك؟؟
    رامي:ههههههههههه بشويش عليا ياماما الله يخليكي
    ام رامي:ههههههههه من فرحتي حبيبي وحشتني وربي
    رامي وهوا يبوس يدها:وانتي الاكثر وربييييييييييي فين ابوياااا وحشني
    واتحرك رامي للصاله ويصرخ بأعلى صوته...
    رامي:الغالللللللللللللللي فييييييييييييينك ولدك جاااااااااااااااااااااا ابوووويا يا ابوووو رامي
    ابورامي والدمعه في عينه:رامي
    رامي وهوا يجري لأبوه:حبيب قلبييييييييييي وربيييييييييييي
    ابو رامي وهوا يحضن ولده:هلااااااااااا بالغالي هلاااااااااااا نورت جده
    رامي:منوووره بوجودك الله يسلمك كيفكممممممممممم وايش اخباركم وحشتوووني وربي وحشتوووني
    ام رامي وهيا تمسك ولدها وتجلسه جمبها:وانت الاكثر قولي ايش اخبارك ولييييه ماقلت لنا على موعد جيتك عشان نستقبلك؟؟
    ابو رامي:بس ياحرمه خلي الولد يتنفسسس
    رامي:هههههههههههههههه انا بخير يابويا دامني معاكم والله يالغاليه حبيت اعملكم هيا مفاجئه اهم شي انتو طمنوني عنكم ان شاء الله طيبين مو ناقصكم شي؟؟
    ابورامي:احنا بخير ياولدي ومبسوطين لجيتك
    ام رامي:ها رمووي خلاص مافي سفر تاني
    رامي:وحياااااتك حرمنااااااا هههههههههه
    ابو رامي وام رامي:هههههههههههههههههه
    في بيت ابو خالد..
    محمد:عمووو مازن انتا ليييه دايما تزينااا حلاص لووح
    مازن بصدمه:وييي حبيبي محمد انتا ماتحبني
    محمد وهوا يجلس في عب عمته منى:الا بس انتا كل يوم تزينا طفستنا
    منى:ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    مازن وهوا يطالع في منى بخبث:منوووي معلمته على هالكلام عشان يقولي هواا
    منى وهيا تضحك:هههههههههههه لا والله بس هوا يغااااار عليااااا<<<وتغمز له..
    مازن بقهر مصتنع:لا والله يغار عليكي اقووول حموود يالدب اقلب وجهك وروح عند ابوك
    محمد:لالالا ما ابعا ستوو((اللي هيا ام خالد)) قالتلي اقعد معاكم
    مازن بتذمر:افففففففففففففف منوي والحل مع هالطفس ابا اقعد معاج لوحدنا شويه
    منى:هههههههههههههههههه هادي امي موصيته علينااا
    مازن :ياربيييييي الله يعنني بس في التلفووون وانتي ماتديني وجه وبس تبي تقفلي بسرعه وفي البيت ما اتهنى اقعد معاج كل شويه احد ناط لنا ومايخلينا نقعد مع بعض
    منى:ههههههههههههههه مسكين حالك تحزن
    مازن بقهر:لا والله وانتي مايهمج شي احسن انا رايح باي
    ووقف مازن يبا يروووووح..
    منى وهيا تمسكه من يده:على فين خليك بمززح معاااك وربي
    مازن يطالع فيها كأنه متضايق من لمسة يدها:لو سمحتي شيلي يدج
    انصدمت منى منه وشالت يدها بسرعه...
    محمد حس انه طفش منهم دايما على هالحال كل مايجي مازن لازم يتضاربوو فقام وخرج من الغرفه..
    بعد ماخرج محمد من الغرفه..اتحرك مازن ويبغا يلحقه ويطلع من الغرفه..
    منى وقفت بحيره وتقول في نفسها شو فيه هادا زعوول كدا..
    منى:ماااازن بلا بياخه
    مازن.......
    منى وهيا تلحقه وتوقف قدامه:مااازن لاتسوي فيني كدا
    مازن طالع فيها بنظره ومشي من جمبها ورااح..
    منى وقفت مقهوووووووووره منه..بيبي نونوووووووو كل شويه يزعل ياربييييييييييييي..
    وطلعت تلحقه وشافته في الحوش واقف كأنه يستناها..
    منى طالعت فيه وقالت في نفسها..كيف يرضا دحين هادا.؟؟
    منى وهيا تقرب منه:مززززززززوني بلا بياخه مايحتاج تزعل من محمد دا ولد صغير مايفهم شي
    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

    من مواضيع انثى من الخيال :


  5. 07-03-2010, 05:13 PM
    انثى من الخيال

    مازن:ماني زعلان من محمد مين قال انا زعلان منج انتي لاني ماهمج ولاتهتمي لاتصالاتي ولاتتمني تشوفيني زي ما اتمنى انا شوفك في كل ثانيه ولمن اجي عندج تقعدي تتريقي عليا وتبهدليني انتي وولد اخوج هادا
    منى قربت منه وطالعت فيه بحب:بس عاد مزوووني دحين انا ما اهتم لاتصالاتك ولا اتمنى اشوفك ترى انتا مرره مفتررري وبس تحب تتكلم كثيرر
    مازن:ايوووه اضحكي عليا انتي يلا العبيها صح ياسيادة المحترفه في النصب
    منى:ياربييييييي مزون حرام عليك لاتقولي كدا ترى انقهررررر
    مازن:احسسسن انقهرري شويه زي ما انقهرر انااا
    منى عجزت منه وماعرفت ايش تسوي له..
    مازن طالع فيها وحزن عليها وقال في نفسه..هههههههههه وعرفت تلعوزها يامزووون احسن خليني اذوقها شوي من اللي بتذوقني هوا...
    مازن بنبرة استهازاء:على فكررررره بنت جيراننااااا بتموووووووت عليا وبس تبغا نظره مني ولا مكالمه وحده حتى مو زيج متبطره على النعمه اللي اعطاج هيا ربنا
    منى طالعت فيه بحمق وقهرر:روووح لها خليها تنفعك..واتحركت من عنده وهيا تتحرطم وتتذمر وتقول في نفسها دلوووع بس يزعللل ويحب يقهرررني يبغا كل شي على كيييييفه اووووريه الحمار اوريه...
    مازن انصدم:قلبتها الدبببببببه منوووووووووووووي تعالي يالدبه امززززززززح انا وياااااج ماني زعلااان والله بمزززززززززح
    منى وهيا تمشي بعيد عنه وتروح لجهة المسبح:رووووووح لاه امزح مع غيري
    مازن راح يجريييي لها ووقف قدامها...
    منى انصدمت منه يقلدها هادا ولا ايش؟؟؟!!...
    مازن طالع في عيونها وقال:احبك يالحماره لاتصيري دلوووعة بمزززح انا وربي
    منى.....استحت كالعاده وسكتت..
    مازن:ياعمري انا فديت اللي يستحوووووووون
    منى رفعت عينها عليه وطالعته بكل حب وقالت في قلبها والله احبك..
    مازن ابتسم بخبث:قوليها
    منى استغربت كيف عرف:ايش هيا؟؟
    مازن وهوا يوسع ابتسامته ويمسك يدها:قوليها ولا مابفكج اليوم
    منى:هههههههههههه ايش بتسوي يعني
    مازن:بشيلك وارميكي في المسبح
    منى:لالالا الا دا الشي
    مازن بفرح:طب قوليها وما بسوي كدا
    منى............
    مازن ماكذب خبررر مسكهااا وشالها علي يدينه وقربها من المسبح..
    منى:مااااااااااااازن لااااااااااااااااا لالاااااااااا نزلني خلاص بقول بقووول
    ماااازن:قوووليها ولا بشقق ملابسي حرام عليكي صارلي خمسه سنين وانا انتظر هالكلمه
    منى بإرتبااك:طيب ايش اقول؟؟
    مااااازن وهوا يقرب من المسبح اكثر:هااااااااااااا
    منى:لالالا خلاااااص احبببببببببببك والله احبببببك
    مازن ماااااااااااااات من الفررررررررررررررح وصار يلفففففففف حول نفسه بقووووووووووه ومنى تضحك عليه....
    منى:مززززززززون نزلني لو جا احد بتصير فشيللللله نزللللللنييييييي ههههههههاااي
    مازن وهوا ينزلها:يالدبه اخيراااااااا قولتيهااااا اخيرااااااااااااااااااا
    منى ابتسمت بخجل:بس خلاص لاتحرجني
    مازن وهوا يبعد عنها شويه ويفتح يدينها ويطالع في السما:يانااااااااس مو مصدق منى تحبنييييييييييييييي زي ما اناا احبهاااااااااااا
    منى وهيا ناويه تخرب عليه فرحته:دب مين قال انا احبك
    مازن وهوا يطالع فيها بصدمه:انتي دوبج؟
    منى:صح بس انا قلتها تحت اجبااار منك يعني مو بكيفي
    مازن انصدم واتغيرت كل ملامحه...
    منى لمن شافته كدا حزنت عليه وقربت منه وقالت في اذنه:يا اهبل انا اموووت فيك مو بس احبك
    وراحت تجررري ودخلت البيت..مازن ماصدق نفسه وحس انه بيطير من كثر الفرح وخرج من البيت وهوا فرحاااااااان ومو مصدق نفسه...
    خالد كان واقف عند الطاقه وشاف اغلب اللي صار وابتسم بينه وبين نفسه..وقال الله يدوووم الحب بينهم...وشويه اتذكر نهال وايامه معاها وحس نفسه مشتتتتتتتاااق لها موووت ومشتاق لأيامها...وماقدر يحبس الدمعه الوحيده اللي نزلت من عينه..وقال..
    خالد:الله يرحمك حبيبتي وحشتيني والله
    منى وهيا طالعه في الدرج..شافت رندا واقفه تطالع فيها وبتبكي..
    منى انصدمت من المنظر اللي قدامها:رنداااااا ايش بك؟؟؟
    رندا بصوت مخنوق:رااااااامي
    منى بخوف:ايش به؟
    رندا وهيا تغطي وجهها بين يدينها:جااااااااااااا
    منى انصدمت ويعني لو رامي جا ايش فيها..؟؟
    منى وهيا تقرب من اختها وتمسكها:تعالي معايا يارندا
    واخذتها وراحت لغرفتها..
    منى وهيا تعطي رندا منديل:رندا خدي
    رندا اخدت المنديل من يد منى ومسحت دموعها وهيا ترتجف...
    منى قعدت تطالع في رندا وقلبها متقطع على حالها...
    منى:رندا حبيبتي ممكن تهدي شويه
    رندا.........
    منى:اتحركت وقعدت عند رجل رندا ورفعت راسها بيدها بشويش..
    منى:رندا طالعي فيني
    رندا طالعت في عيون منى واللي حست انها حتقول لها شي مهم..
    منى:تدري انا طول عمري اشوفك قويه ومايهمك شي في الدنيا ولا اتوقعت في يوم اني اشوفك بي دا الشكل فين رندا القويه اللي مايهمها شي رندا اذا انتي تقدري تسوي في نفسك كدا انا عيوني وقلبي مايستحملوو يشوفوكي بي دا المنظرر رندا خليكي قويه انتي اقوى من كدا لاتسوي في نفسك كدا عشان انسان مايستاهل ماقدر حبك ولاحس فيكي
    رندا سكتت وصارت تطالع في اختها بصدمه..
    منى وهيا توقف وتمسك يد رندا وتوقفها معاها:تعالي شوفي نفسك
    ووقفت منى رندا قدام المرايا وخلتها تشوف نفسها كيف صار شكلها ضعفت عن اول والهالات بدأت تظهر تحت عيونها وشكلها يقطع القلب..
    منى:شفتي عمرك ماكنتي كدا يارندا ترضي على نفسك تكوني بي هالشكل وبي دا الضعف
    رندا كانت تطالع في نفسها كأنها تشوف نفسها لأول مره وتقول في نفسها صحححح ايش اللي صار ليه عشان واحد انسان مايسوى اسوي في نفسي كل داااا لالالا لييييش سوييييت في نفسي كدا لييييييييه..
    منى مسكتها ومسحت دموعها وطالعت فيها بإصرار وقالت:رندا يلا غسلي وجهك وبلا بياخه خليني اشوفك قويه مره تانيه وخليني ارجع اشوف رندا الجبل اللي ماتهزه ريح ايش يعني رامي جا مابياكلك هوا خلاص رامي شي وانتهى من حياتك ومهما كان حبك له فما يسوى عليكي تبهدلي نفسك كل هالبهدله عشان هالحب دوسي عليه وامشي انتي رندا القويه فاهمتني يعني ايش يعني رندا اللي ماتنزل نفسها لي هالمستوى عشان انسان بالدنيا مهما كان هالانسان انتي فااااهمتني ولالا
    كانت منى تتكلم بعصبيه وبإصرار وقووة غريبه..كانت منى مقهوره من اللي بتسويه رندا في نفسها..منى برغم انها اكبر من رندا الا انها طول عمرها تستمد قوتها من اختها وتفرح لمن تشوفها في قوتها ولا احد يقدر عليها..ماقدرت منى تستحمل اللي تسويه رندا في نفسها..وقالت لازم تتحرك..
    رندا طالعت في منى وحست انها ردت لها روحها فرمت نفسها في حضن اختها الحنونه وقالت بكل امتنان:مشكووره حبيبتي
    منى وهيا تمسح على شعر رندا:يلا رندااا انسي كل اللي صار وخليكي في اللي جي اللي راح راح محا يرجع ولا حايفيدك قومي وقابلي رامي لمن يجي كمان ولاكأنه صار شي وريني التحدي بعينه في تصرفاتك تجاه رامي اهتمي بلي جي المدارس خلاص بعد كم يوم اهتمي في نفسك وبلاشي ضعف ودموع وهبل
    رندا بعدت نفسها عن اختها وهيا تحس انه الروح دبت في جسدها من جديد وابتسمت..
    رندا:تدري منووي ماكنت اعرف انك كدا مشكووووووووووووره يالغاليه رديتلي روحي
    منى ابتسمت وقالت بمزح:ليه كيف كنتي تعرفيني قومي بس بلا عبط انا اصلا دايما احسن منك واخيرا جا الوقت اللي اتفلسف فيه على راسك
    رندا ولا كأنها كانت بتبكي قبل شويه:ههههههههههه الله يرجك
    منى ابتسمت بكل فرح:الله يسعدك يادبه لاتسوي فيني كدا مره تانيه ما اقدر اشوفك وانتي بتبكي
    رندا بإبتسامه حلوه:ولايهمك خلاص كلامك رجعني للواقع واوعدك ما اضعف تاني مره
    منى وهيا تربت على كتفها:ايوه كدا خليكي قويه
    رندا وهيا تغمز لها:افااا عليكي اعجبك انااا
    واتبادلو الاخوات الضحكات..في هالوقت كان رامي راكب سيارته ومتوجه لبيت عمه ابو خالد..وهوا يفكر ايش حقوولهم كيف افهممم وجهة نظرررررري ياربي..الله يعنني الله يعنني وخلاص...
    وصل رامي لبيت عمه بعد عشره دقايق دخل البيت وقلبه يدق بسرعه..
    رامي:سلااااااااام عليكم يا اهل البيت الخالي دوما
    خالد كان وقتها خارج مع محمد وشاف رامي واقف قدامه:اوووه ياهلاااا والله برموووي
    رامي وهوا يسلم على خالد:هلا فيك ياولد العم اخبااارك يالدب ياللي ماتسأل؟؟
    خالد:مين فينا اللي لازم يسأل عن التاني
    رامي:انتا طبعا
    خالد:لا انتا ياذكي انا اكبر منك
    رامي:ههههههههههههه اخبارك؟
    خالد:تمام حمدالله على السلامه متى وصلت؟
    رامي:اليووم العصر الساعه تلاته
    خالد:الف حمدلله على السلامه
    رامي:الله يسلمك
    خالد:ها بشر كيف الشهاده خلصت؟؟
    رامي:ايووه الحمدلله جيد جدا
    خالد:الف مبرووك والله
    رامي:يبارك بعمرك ياشيخ فين عمي فين الناس ما اشوف احد؟؟
    خالد:هههههههههههه الوالد خرج مشوار شويه ويرجع والبنات في غرفهم والوالده تلاقيها في المطبخ
    محمد وهوا جي لأبوه:بابا انا حلصت يلا نلووح وي عموو لامي زاا
    رامي وهوا يمسك محمد ويشيله ويبوسه:هلا حمودي كيف حالك؟
    محمد:تيب
    رامي:هههههههههه فين رايحين؟
    خالد:والله مدري الولد من اول طفشان قلت اروح امشيه شويه
    رامي:اهاااا طيب الله معاكم
    خالد:يالله بابا حمودي امشي وخد راحتك رامي البيت بيتك ماتحتاج توصيه
    رامي:افا عليك ماله داعي الكلام
    نزل رامي محمد على الارض وراح محمد مع ابوه لعند الباب..
    رامي بسرعه:خالد دقيقه
    خالد وهوا يلتفت عليه:هلا
    رامي بتردد:ابغا اكلمك بعدين في موضوع
    خالد بإستغراب:موضوع ايش؟
    رامي:بعدين اقولك
    خالد:اوكي براحتك..وراح خالد ومحمد وقعد رامي واقف في محله مو عارف ايش يسوي يروح ويجيهم وقت تاني ولا يسلم على ام خالد والبنااات..وقال في نفسه آآآآه من البنات وآآه منك يارندا الله يعنني واقدر اسوي اللي ببالي..
    شويه جاته ام خالد وانصدمت لمن شافته..
    ام خالد:هلا رامي حمدلله على السلامه
    رامي:الله يسلمك ياخاله كيف الحال؟
    ام خالد:الحمدلله بخير انتا كيفك وايش اخبارك؟
    رامي:والله الحمدلله تمام
    ام خالد:مبروووك سمعنا انك خلصت الدراسه خلاص
    رامي:الله يبارك فيكي يارب ايوه خلاص الحمدلله
    ام خالد:طيب ياولدي الله يوفقك
    رامي:ها خالتي اخبار التبووله والفتووش ههههههههه
    ام خالد:ههههههههههه لك تسلملي يارب والله اخبارهم تمام تبغا اجيب لك في عندنا في التلاجه
    رامي:هههههههههه لا خليها وقت تاني انا مستعجل بروح
    ام خالد:براحتك بس لو تستنى شويه بتلاقي عمك داخل علينا
    وبالفعل في نفس الوقت دخل ابو خالد عليهم..
    ابوخالد:السلاااااام عليكم
    رامي وهوا يسلم على عمه:هلاااا عمي كيف الحال؟
    ابوخالد:بخير انتا كيف حالك؟
    رامي:بخير بشوفتكم والله
    ابوخالد:تسلم يارامي ها الحمدلله على السلاامه متى وصلت
    رامي:الله يسلمك اليوم العصرر
    ابو خالد:اهااا وها خلااص خلصت الحمدلله
    رامي بفرح:ايوه الحمدلله
    ابو خالد:بالمبارك ياولدي
    رامي:الله يبارك فيك
    ابوخالد:ادخل اتفضل ليه واقف هنا
    رامي:لا خلاص مايحتاج انا بس كنت ابغا اسلم عليكم
    ابوخالد:لا ياولدي مايصير لازم تدخل تجي لبيتنا وماتدخل مو حلوه في حقنا صراحه
    رامي:ههههههههه ولايهمك يلا بقعد شويه
    ابوخالد:حياك
    ودخلو رامي وابو خالد على غرفة المعيشه وجلسو يتكلمو شويه..
    وشويه جوو منى ورندا عند غرفة المعيشه عشان يبو يدخلو واتفاجئوو بصوت رامي في الغرفه..فعرفو رندا ومنى انه جوو..ورندا حاولت تتهرب وتبا تروح بس منى مسكتها وقالت لها..
    منى:رنداا نسيتي اللي اتفقنا عليه؟؟
    رندا:لا مانسيت بسس بجيب طرحتي
    منى:تعالي هنا في طرح..وراحت منى للعلاقه كانت على الطرف واخذت منها طرحتين وحده كانت سوده والتانيه بيضه ودخلوو الغرفه..رندا لمن شافته حست قلبها وقف وكانت تبغا تخرج من الغرفه بس منى مسكتها وخلتها توقف..
    منى:السلام عليكم
    رامي طالع في منى واتذكر اللي سوته فيه فقال بإستحقار:وعليكم السلام..وبعدين وجهه نظره للبنت اللي واقفه جمب منى وشكلها مرتبكه..فعدل من طريقة كلامه عشان لا يلاحظ عمه..
    رامي:هلا بنات كيفكم؟؟
    منى:تمام كيفك انتا؟
    رامي:الحمدلله بخير
    منى:حمدلله على السلامه
    رامي:الله يسلمك
    ابوخالد:رندا يابنتي حمدي لولد عمك بالسلامه
    رندا وهيا تحاول تقوي من نفسها عشان لاتهز صورتها قدام اختها اللي وعدتها انها تكون قويه لمن تشوف رامي:الحمدلله على سلامتك ر..رامي
    رامي وقلبه يعوره:الله يسلمك كيفك؟
    رندا بجمود:الحمدلله بخيررر
    ابوخالد:باركوو له خلاص خلص دراسته واخذ شهادته ماشاء الله عليه جاب جيد جدا
    رندا ومنى:مبروك
    رامي:الله يبارك فيكم
    ابوخالد:سمعت عن خطبة رندا؟؟
    رامي غمض عيونه مايبغا يسمع شي عن هالموضوع..وسكت..ورندا حست انه انقهرر فقالت له..
    رندا بدلع:مابتبارك لي؟؟
    رامي كأنه اتجاهل كلامها طالع في عمه وقال:ومين سعيد الحظ هادا؟
    رندا وهيا تجاوب عن ابوها بصوت قوي:ناصر عبد الرزاق اخو صاحبك باسم
    رامي انصدم..وقال في نفسه ناصر ناصر ماغيرره لامستحييييل ياخدها مني واحد زي هادا..
    ابوخالد:والله رجال والنعم فيه جا قبل يومين وشافها واتفقنا على كل شي الحمدلله وان شاء الله الملكه والزواج حتكون في الاجازه الصيفيه
    رامي حس نفسه حيدوخ جااااا وشافها كمان واتفقوو لالالالا مستحييييييل..
    رامي:عمي معليه ابغا اكلمك في موضوع
    ابوخالد:خير ايش عندك؟؟
    رامي وهوا يطالع في منى ورندا بطرف عينه:موضوع مهم
    منى فهمت عليه:طيب احنا نستأذن
    رندا تبغا تقهره:لالا فين خلينا منى
    منى طالعت فيه رندا بتحذير وقالت:تعالي انتي ابغا اوريكي شي
    وسحبت منى رندا وطلعوو من الغرفه..وقعد رامي محتار كيف يفاتح عمه بالموضوع..
    ابو خالد:خير يارمي ايش موضوعك المهم هادا؟؟
    رامي بسرعه:عمي بإختصار انا ابغا رندا

    من مواضيع انثى من الخيال :


  6. 07-03-2010, 05:13 PM
    انثى من الخيال

    *&*الجزء الثاني والاربعون*&*
    ابوخالد انصدم لمن سمع كلام رامي وقال:نعم ايش قلت؟
    رامي وهوا يعيد اللي قاله بكل اصرار:انا ابغا رندا وماني موافق على خطبتها من ناصر
    ابو خالد........سكت شويه ويطالع في رامي...ويقول في نفسها اتجنن الولد ولا ايش..
    ابوخالد:رامي انتا تتكلم من جد؟؟؟
    رامي خاف من نبرة صوت عمه بس ماتردد وكمل اللي قاله:ايوه هادا موضوع مافيه مزح
    ابوخالد اتحولت كل ملامحه للغضب وقال بجديه:انتا فاهم ايش بتقول ايش الكلام الفاضي هادا اسمح لي يارامي صحيح انك ولد اخويا وانك على العين والراس بس دا كلام فاضي وانا ما اقبل اسمعه رندا كانت طول عمرها قدام عينك ولا في يوم قلت انك تبغاها ولا لمحت حتى وانتا داري انك لو اتكلمت مستحيل نردك
    رامي بإرتباك من اللي قاله عمه:بسس انا ياعمي..وقاطعه ابوخالد..
    ابوخالد:لابس ولاغيره البنت خلاص انخطبت وهيا موافقه وبعدين اعطينا الرجال كلمه ومانقدر نرد فيها...وقف ابوخالد بعصبيه..وكمل...ولو سمحت ما ابغا اسمع شي عن دا الموضوع مره تانيه..وطلع من الغرفه وساب رامي قاعد مكانه بحيره..ويقول في نفسه..خلاص يعني مافي امل ضاعت رندا مني لامستحيل محا ارضا انا بكدا رندا ليا ومستحيل احد ياخدها مني..وقام رامي من مكانه وراح للدرج يبغا يطلع يكلم رندا ويفهمها على كل شي يمكن هيا تقدر وضعه وتساعده..بس لمن وصل للدرج لقا قدامه ابوخالد وطالع فيه بنظره خلته يحس انه مستحيل يخليه يكلمها..
    اتحرك رامي من مكانه زي المجنون وطلع للحوش وراح عند جهة بلكونة غرفة رندا وصار يصرخ..
    رامي:رندا ا يارندا ا
    رندا كانت جالسه في غرفتها مع منى وحست انه في احد بيزهمها..
    رندا:منى منتي سامعه شي؟
    منى:امممم لا ليش؟
    رندا:مدري كأني سمعت احد يقول رندا
    وفجئه سمعو صوت شي ضرب في باب البلكونه..وقفت رندا بإستغراب وراحت للبلكونه وسمعت الصوت بشكل اوضح...
    رامي:رندا
    رندا انصدمت:منى هادا رامي
    منى بإستغراب:رامي؟؟
    فتحت رندا باب البلكونه وطلعت على برا وشافت رامي واقف وبيصرخ وسكت لمن شافها..
    رامي وهوا يطالع فيها بكل حب لأول مره:رندا اخيرا
    رندا ارتجفت لمن شافت نظرته وحست بالخوف منها برغم انها طول عمرها اتمنت تشوفها منها بسس...في دا الوقت..بعد ما انتهى كل شي..لالالالا...
    رامي بصوت اهدى:رندا انزلي ابغا اكلمك شويه
    رندا غمضت عينها وافتكرت كلام اختها وافتكرت ناصر وافتكرت كل شي وقالت عكس اللي يقوله قلبها..
    رندا:ايش تبغا؟
    رامي:الله يخليكي انزلي محتاج اكلمك ضروري
    رندا وهيا تحاول ماتزل لسانها وتقوله طيب:لا محا انزل
    رامي استغرب تصرفها وماعرف ايش يقول..وصار يطالع فيها برجاء..
    رندا ماقدرت تستحمل نظراته ودخلت غرفتها على طول وقفلت باب البلكونه وراها بقوه وسندت نفسها عليه...
    منى شافت شكلها وهيا بتدخل الغرفه..كانت تتنفس بسرعه وتحاول تسيطر على نفسها وماتروح لجهته وترجع تكلمه مره تانيه..حزنت منى على حالها وماعرفت ايش تسوي بس قعدت ساكته..وتسب رامي في نفسها..
    رندا طالعت في عيون منى وحاولت ماتنزل اي دمعه من عينها بسسسسس..ماقدرت ماقدرت وضعفت ونزلت دمعه وحيده من عينها مسحتها بسرعه وراحت رمت نفسها على سريرها ودفنت راسها في مخدتها وقعدت تقول في نفسها..ليه يارامي دحين ليه بعد ما خلاص صرت لغيرك ليييييييييه...؟؟
    جلس رامي واقف في مكانه ومو عارف ايش يسوي لو في يده يطير ويروح لغرفتها ويقولها احبك لاتكوني لغيري..بس مايقدر مايقدر..خرج رامي بسرعه من البيت وركب سيارته وطار بيها على اي مكان يكون فيه لوحده ويقدر يخرج غضبه فيه...
    ابوخالد اتصل على خالد وقاله على اللي قاله رامي وكان مره متنرفز..صحيح انه خالد انصدم من كلام ابوه وانقهر من موقف رامي بس لمن شاف ابوه متنرفز خاف عليه وقعد يهدي فيه وقال له انا بتفاهم مع رامي ولا يهمك..
    اتصل خالد على رامي اكثر من مره بس رامي مارد عليه..وفي الاخر عجز انه يرد عليه..وقرر يروح له البيت..
    رامي بدون مايحس على نفسه لقا نفسه في المزرعه واقف في نفس المكان اللي كان واقف فيه في داك اليوم لمن شاف رندا واقفه وخايفه..جلس رامي حوالي الساعتين واقف ويستعيد كل لحظه مرت عليه في حياته وفيها رندا..افتكر يوم ملكة لمى لمن فتحت له الباب وكيف شكلها جننه وخلاه ماينام طول الليل..افتكر إرتباكها وكلامها في داك اليوم وكيف ابتسمت لمن قالت له عقبالك...وكان كل مايفتكر شي يتنهد بدل المره الف..كان حزين لدرجه فظيعه..يفتكر نظراتها وهيا في سيارته وابتسامتها اللي تذوب قلبه ويتنهد..يفتكر نظراتها لمن كانت تكلمه ويتنهد..كان يحس دايما انه فيها شي يجذبه لها كان يكون مبسوط لمن يشوفها ويرتاح لمن يكلمها بس ماكان يعرف انه كل دا حب لانه ماكان يشغل باله بالتفكير بيها كان قنوع لدرجة انه بس كان يستمتع باللحظه اللي يشوفها فيها بس وبعد مايروح من قدامها يترك استمتاعه واعجابه بيها للمره الجيه اللي حايشوفها فيها لانه واثق انه حايرجع ويشوفها مره تانيه ومهما طالت او قصرت المده..وانها بتكون دايما تنتظره بإبتسامتها الحلوه ونظراتها اللي تحرق القلب..شي في نفسه كان يخليه واثق انه رندا له..وانه مهما راح بتستناه بس دا الشي دحين اثبت له انه غلطان وجا اليوم اللي رندا ما استنته فيه وراحت لغيره..
    رامي:ااااااااااااااااه ياقلبي اآه انا الغلطان كيف ماعرفت اني احبها وانا بس لمن اشوف عيونها اتجنن..كيف ماعرفت اني احبها وانا كل ما اشوف اي بنت افتكرها واقعد اقارن بينها وبين جمال رندا واقول انها ماتجي شي جمب رندا..كيف ماعرفت اني احبها وانا كل ما ارجع السعوديه تخطر هيا في بالي قبل اي احد واتمنى اشوفها حتى قبل امي...سكت رامي وهوا يشوف سيارة خالد توقف قدامه..واستغرب وقال في نفسه هادا كيف عرف اني هنا..
    خالد قرب من رامي وهوا مستغرب لانه شافه قبل شويه وهوا يحرك شفايفه كأنه بيتكلم مع احد ولمن شافه سكت..ولمن وصل خالد قدام رامي شاف شكله الحزين وعيونه اللي مليانه دموع واستغرب اكثر..
    رامي طالع في عيون خالد وحس فيها الاستغراب والاستنكار في نفس الوقت وقال في نفسه اكيد جي يديني تهزيئه حلوه انا احسن لي اروح من هنا واوقف الجدال قبل مايصير..
    فتح رامي باب سيارته وجا يبا يدخل بس يد خالد سبقته وقفته مكانه..
    خالد:خليك شويه
    رامي طالع فيه وسكت..
    خالد وهوا يأشر له على باب المزرعه:خلينا ندخل نتفاهم جوا
    اتحرك خالد قدام رامي ومشي رامي وراه وهوا يفكر..ليه خالد هادئ كدا يالله خليني اشوف ايش يبغا انا ماسويت شي خطأ...
    دخلو خالد ورامي للمزرعه وكل واحد مرسومه تعابير غريبه على وجه..لأول مره يدخل رامي المزرعه وهوا زعلان طول عمرها المزرعه هادي مصدر سعاده لكل العائله لانهم يقضو فيها اجمل ايامهم مع بعض..مشيو خالد ورامي الين وصلو عند الاصطبل..طالع خالد في رامي وقال بكل هدوء..
    خالد:تسابق؟؟
    رامي بإستغراب:نعم؟؟
    خالد:تسابق؟؟
    رامي حس نفسه اشتاق للخيل وماقدر يقاوم عرض خالد السخي فقال برغم استغرابه:اوكي
    ركب رامي اسرع فرس في الاصطبل واللي الكل كان يخاف يركبها نظرا لحجمها الكبير ولسرعتها اللي تخوف كانت فرس ضخمه ولونها اسود ولمن تمشي تدب الرعب في قلب اي احد يشوفها والوحيد اللي يركبها هوا امجد..خالد لمن شاف رامي يركبها انصدم بس ماقال شي..وخلاه براحته..
    بدأو خالد ورامي السباق..وكان رامي منطلق ويتسابق بسرعه جنونيه حتى كان شكله معصب ويقود الفرس بكل شراسه والفرس منقاده معاه وتجري بكل سرعتها..خالد حاول يوصل لسرعته بس ماقدر لانه فرس رامي اسرع من فرسه بكثير..المهم بعد ما وصولو للنهايه واتقرر طبعا فوز رامي..راحو خالد ورامي لجوة الفيلا الكبيره..وقعدو فيها شويه وطول الوقت خالد يتعامل بهدوء غريب وكأنه مايعرف اي شي ورامي مستغرب ويرد عليه اذا كلمه بكلمه ولا اتنين ويسكت..في الاخر قرر خالد يكلمه في الموضوع..
    خالد:طيب مابتقول شي؟
    رامي:عن؟
    خالد:عن موضوع رندا؟؟
    هنا رامي سكت وماعرف ايش يقول..
    خالد وهوا يطالع في عيونه:تحبها ولا ايش الموضوع؟
    رامي انصدم من صراحة خالد وقرر يتكلم معاه بصراحه زي ماهوا بيسوي..
    رامي بعد فترة سكوت بسيطه:ولو احبها حايتغير شي في الموضوع؟
    خالد بهدوء:طيب قولي لو تحبها ليه ما اتكلمت من زمان ليه دحين وفي هالوقت بالذات؟
    رامي وهوا يطالع في الارض:ما اظن حاتفهم وجهة نظري
    خالد بسرعه:لا مين قال لك بالعكس انا الوحيد اللي ممكن يفهمك فهمني انتا بس وحاتشوف
    رامي وهوا يطالع في خالد:تدري احيانا في اشياء ماتحس بقيمتها الا لمن تفقدها واحيانا يكون في اعماق قلبك في حب دفين ماتعرف عنه الا لمن تحس بضياعه منك وتبدء تدور عليه لانك حاسس بشي ناقص في داخلك..........انا ياخالد حبيت رندا بدون ما اعرف وبدون ما احس وماحسيت على نفسي الا لمن قالت لي منى انها انخطبت جن جنوني** وصرت اموت في الدقيقه الف مره تدري لو كنت اعرف من زمان اني احبها وعرفت انها صارت لغيري وقتها بيكون شعوري ارحم من دحين لاني دحين ما اكتشفت موضوع حبي لها الا بعد ماصارت لغيري حط نفسك بمكاني وحاتحس بمدى الالم اللي في داخلي يمكن اكون اناني لاني اتكلمت في دا الوقت بسسس ما اقدر اتخيل رندا تروح لغيري وانا وانا...اعيش بدونها باقي عمري ما اقدر ياخالد ما اقدر
    خالد سكت وصار يطالع في رامي اللي حط راسه بين يده..ويفكرر..فعلا شعور صعب واللي صار معاه ممكن يصير مع اي شخص في الدنيا بس كيف اقدر اساعده كييييف..؟؟خلاص البنت انخطبت..
    رامي وهوا يرفع راسه ويطالع في خالد:فهمتني ياخالد حسيت بشعوري عرفت ليه قلت لأبوك اللي قلته
    خالد وهوا يهز راسه بالايجاب:فهمت يارامي فهمت بس ايش اللي بيدي واقدر اسويه البنت خلاص انخطبت والرجال واعطيناه كلمه ورندا نفسها ما اظن انها بترضا لاني حسب ماعرفت انها موافقه وراضيه تماما عن الموضوع
    رامي بتشكيك:انتا متأكد انها راضيه تماما زي مابتقول؟؟
    خالد بإستنكار:ليه انتا تتوقع اننا بنزوجها بدون رضاها لاطبعا مستحيل
    رامي بحيره:بسسس عيونها تقول شي تاني انا احس انها تحبني ياخالد عندي احساس قوي بدا الشي
    خالد:لالالا احساسك غلط لو كانت تحبك ايش اللي يخليها توافق على ناصر مافي اي شي يجبرها
    رامي.............
    خالد:خلاص يارامي ارضا بللي صار مالك نصيب فيها وربنا ما قدر انكم تكونو لبعض ويمكن دا الشي خير لكم يمكن لو اتزوجتها محا تتوفقو ولا اي شي احمد ربك وارضا بللي حكم بيه لانه ربنا يعرف مصلحتك اكثر منك
    رامي..........
    خالد:رامي يالله عاد انا طول عمري اعرف انه مافي اي بنت تقدر تنزل راسك ايش بك ياشيخ ارفع راسك ولا هبل اذا مو رندا في الف وحده غيرها**
    رامي:خلي الالف وحده ليك انا ما ابغا الا رندا
    خالد بغضب:رامي ايش بك ماتفهم اقولك البنت خلاص مستحيل تكون ليك انخطبت واتقرر موضوعها مايصير تجي تخرب عليها كل شي في لحظه بسبب حبك اللي اكتشفته في الوقت الضائع اسمح لي يارامي لو في احد غلطان في كل اللي يصير فهوا انتا لانك اكيد كنت تعرف انك تحمل لو شعور بسيط تجاه رندا وصراحه مو عدل انك تسرح وتمرح طول عمرك ولاتدري عن البنت ولمن يجي نصيبها وتتوفق مع انسان كويس تبا توقف لها نصيبها عشان نفسك صراحه دي منتهى الانانيه وانا ماعمري عرفت عنك انك اناني
    رامي......سكت وماقدر يرد عليه خاف يتضارب مع ولد عمه ولا يسبب خلافات بينهم..وقرر انه لازم يكلم رندا لازم يكلمها هيا اللي حاتقرر نهاية دا الموضوع..وقف رامي فجئه..
    وخالد انصدم منه:على فين؟
    رامي:البيت بروح انام ما ارتحت من يوم جيت من السفر
    خالد وهوا يوقف معاه:فكر يارامي مظبوط في اللي قلتلك عليه واستهدي بالله وحاول تنسى الموضوع وان شاء الله ربنا يجبر قلبك وينسيك
    رامي:.......باي
    راح رامي..ومن بعده بربع ساعه طلع خالد وراه..
    كانت جالسه في مكانها المفضل في غرفتها..جالسه على مكتبها وتمارس هوايتها المفضله..واللي هيا كتابة الشعر والخواطر والقصص..كانت لمى شاعره وكاتبه بس ل نفسها ومحد يدري عنها..كانت لمى في دا الوقت بتكتب خاطره حزينه..بتكتبها من كل قلبها..تكتب فيها كل مشاعرها واحاسيسها..كانت تكتب عن الحب والعذاب الدفين..كانت تكتب عن الاشواق والحنين..
    كانت تحط كل مشاعرها في كتاباتها..لانها هيا عزاها الوحيد في هالدنيا..كانت دموعها انهار على خدها..وقلبها من الحزن مات..حياتها من بعد امجد..سراب..فراغ..شي ماله معنى..ولا له قيمه..رفعت راسها عن الورقه وطالعت في صورة امجد اللي قدامها وقلبها يعورها..رمت القلم اللي في يدها..واخذت الصوره..وراحت للمكان اللي كان جالس فيه امجد على سريرها...وصارت تطالع في الصوره بكل آلم وتغني لها بصوت يقطع القلب..((
    لمى:ولاتسوى حياتي بعد منك..
    يحز في خاطري بالحيل انك..
    قدرت تعيش كنه ماحصل شي..
    وانا توي انا توي في نفس السالفه هي..
    علي كن الزمان عندك توقف..
    نسيت انا افترقنا قلت صيف..
    تحريتك تجيني بس ماجيت..
    انا توي انا توي على طاريك فزيت..اه
    انا في داخل اعماقي نسيتك..
    ولا واجهت احساسي لقيتك..
    وين اروح دامك ساكن بي..
    اييه شسوي شسوي وغيرك انت من لي..
    ولاتسوى حياتي بعد منك..
    يحز بخاطري بالحيل انك..
    قدرت تعيش كنه ماحصل شي..
    لمى في هالفتره صحيح انها اتغيرت وصارت تضحك وتخرج وتتكلم ولاكأنه فيها شي..بس كل دا عشان اهلها وعشان لاتشيلهم همها وتحزنهم معاها..قررت لمى من يوم ما سافر امجد انها تتغير عشان اهلها وعشان نفسها..بس تغيرها ماكان في صالحها..لان اصعب شي على الانسان انه يمثل الفرح ولو لدقيقه والحزن في قلبه مسيرته اعوام..اصعب شي لمن تبتسم وقلبها يبكي الف دمعه..اصعب شي لمن تضحك وتتكلم وقلبها يصرخ في الدقيقه الف صرخه..كانت لمى تتعذب من بعد امجد عنها تحاول انها تنساه وتتجاهله في اعماقها..بس مع كل نفس وكل نبضة في قلبها..قلبها يذكره وينطق بأسمه..فكانت تسرق اللحظات اللي تكون فيها لوحدها في غرفتها وتذكره بكتابتها وألمها واحزانها...
    في نفس الوقت كان امجد جالس يغسل وجهه لانه دوبه صاحي من النوم..رفع راسه وطالع في المرايه اللي قدامه وشاف كيف صار شكله..له مده ماحلق لحيته فصارت عنده لحيه خفيفه..وشعره طول على طوله السابق وصار طويل مرره..وشكله رغم البهدله اللي هوا فيها الا انه صار احلى من اول بكثيرر..ولحيته وشعره الطويل اعطاه جاذبيه خطيرره لاتقاوم..
    امجد وهوا يبتسم لنفسه بوهن:هههههههه والله صرت مبهدل بس اممممم..ويحرك وجهه يمين وشمال..بس برضو حلو ههههههههههههه..مد امجد يده لمكينة الحلاقه..وخفف لحيته اكثر وخلاها خفيفه مره..واخذ له شور على السريع..وراح لغرفته وغير ملابسه..ولبس بنطلون اسود وقميص ابيض حلو..وخلا ازاريره من فوق مفتوحه..ومسك فرشته ومشط شعره بطريقه انه خلاه كله راجع لورا وملفوف شويه على فوق..ولبس نظارته الشمسيه وبخ من عطره الرجالي الاثرر..فكان شكله مره خطير..طالع امجد في نفسه في المرايه وابتسم..
    امجد:الله عليك يابو الامجاد كد الرجال ولا بلاش هههههه..وراح واخذ كتبه وشنطته لانه رايح يداوم في الجامعه كأول يوم..وفجئه وهوا خارج من شقته الصغيره دق جواله..وشاف انه المتصل طوني..

    من مواضيع انثى من الخيال :


  7. 07-03-2010, 05:14 PM
    انثى من الخيال

    طوني:hii
    امجد:hii
    طوني:how r u?
    امجد:تمام انت كيفك؟
    طوني:تمام نشكر الله ويينك ياعمي لك لي ساعه عم بستناك؟؟
    امجد:ههههههههه خلاص انا دحين جيك بس فين الاقيك؟؟
    طوني:امممم I dont know بس انتا دور عليي وبتلاقيني
    امجد:خلاص اوكي يلا بايو
    طوني:bey
    راح امجد للجامعه وقعد يدور على طوني..وكان شويه متنرفز ومقهور من حركات البنات..اللي كانو متجننييين عليه..كان كل مايمشي خطوه ولا اتنين تجيه وحده تكلمه وتتلصق فيه..ولا تجي وحده وتخبط فيه وتسوي نفسها ماشافته وتقعد ساعتين تعتذر وتتكلم معاه..كان امجد يحاول يسرع من خطواته عشان محد يكلمه..وكان يقول في نفسه..افففففففف من جد ناس قليلة حيا ولاعندها اخلاق..واخيرا امجد شاف طوني واقف على الطرف وراح له وهوا فرحان..
    امجد:مرحبا
    طوني:مراحب هلا
    امجد:سوري اتأخرت عليك
    طوني:لا ولايهمك مو مشكله بس هههههههههههه من اول وانا شايف حالتك لك هلكوك البنات مو هيك
    امجد وهوا يتنهد:افففف انتا تقولي شكلي انا بلبس قناع لو جيت هنا مره تانيه من جد شي يجيب المرض
    طوني:هههههههههههههه لك شو اللي يقهر بالموضوع بالعكس انت محظوظ كتير انا بتمنى نص البنات اللي جوك
    امجد:انتا واحد قلبك فاضي اما انا مملوك وما اقدر انسى اللي بقلبي
    طوني:هههههههههه لك يؤبرني المملوك
    امجد:ههههههههههه
    في دا الوقت كانت شوق واقفه مع نوره على الطرف التاني وبيتكلمو..
    شوق:نوروه شوفي من هناك
    نوره وهيا تلتفت للمكان اللي شوق بتطالع فيه:وش فيه..وسكتت اول ماشافته..وحست انه قلبها وقف.. وصارت تقول في نفسها..امجد امجد يا الله وحشني هالانسان...واه ياقلبي بموت زايد حلاه عن المره اللي فاتت ياربييييه ارحمني ما اقدر ما اقدر اصدق..
    شوق:وجععع شوفي كيف البنات كلهممم متجمعين حوالينه الله يقطع ابليسه كل ماله يحلو
    نوره............
    شوق:نوره
    نوره...........
    شوق وهيا تهز نوره من كتفها:نوروه وجع ردي
    نوره وهيا تنتبه لشوق وتقول بإرتباك:ها وش تقولين؟
    شوق بخبث:هههههههه لا ولا شي سلامتك
    نوره وهيا تطالع في امجد:وش اللي جايبه مو رامي خلاص خلص دراسته؟؟
    شوق وهيا تتنهد:اااااآه لاتذكريني بموت ياربي ما اقدر اعيش بدونه وحشنيييييي وحشنييييي والله اني قد ما احاول انسي نفسي والهيها عن غيابه ارجع غصب عني واتذكره اه يارامي
    نوره وهيا تتجاهل كلام شوق:تتوقعي بيدرس هنا اشوف في يده شنطه وكتب؟؟
    شوق وهيا تطالع في امجد:ياريييييييييت والله يصير اخذ منه اخبار رموي حبيب قلبي ولا اخذ رقمه في السعوديه ياي فللللله
    نوره وهيا تشوف وحده بنت تمسك امجد من يده:والله انك وحده فاظيه انا اكلمك عن امجد وانتي تكلميني عن حبيب قلبك رامي
    شوق:ومن في القلب غيره ولو ما اتكلمت عنه اتكلم عن من بالله عن الاخ المغرور الامجد مثلا هع
    نوره وهيا تمشي عنها:اففففففففف منك
    شوق وهيا تلحقها:نوروه وجع تعالي وين بتروحين تعالي
    نوره وهيا توقف:نعممم وش تبين انتي ماتقولين لي
    شوق:نوروه وش فيك كذا عصبيه مافي شي يستاهل كل ذا
    نوره:الا فيه هلكتيني كل ساعه رامي ورامي طفشتتتت انا وربي
    شوق وهيا ترفع حاجبها بخبث:تبين تفهمين الحين انك معصبه عشان رامي هههههههههه
    نوره:وش تقصدين؟
    شوق:والله اني كاشفتك
    نوره:ليه وش مسويه انا عشان تكشفيني؟
    شوق وهيا تطالع في امجد وتغمز لها:تحبييييينه
    نوره بصدمه:منهو ذا؟؟
    شوق:مجنن البنات السيد امجد
    نوره بعصبيه:شوقوه مانيب راعية هالسوالف حلي عني
    شوق وهيا تمسكها قبل لاتروح:خليك خليك
    نوره بتذمر:افففففف ياربيه هاه وش تبييييييييين؟
    شوق:طيب فسري لي ليه كل ماتشوفينه تصير تصرفاتك غريبه ويبان الفرح في عيونك وليه توك عصبتي لمن شفتي ذيك البنت تمسكه من يده
    نوره وهيا تتهرب من الجواب:شوقوه والله انك فاظيييه
    شوق:احلفي انك ماتحبينه وانا بسكت
    نوره......
    شوق:احلفي يلا
    نوره وهيا تمشي عنها:اقلبي وجهك
    شوق وقفت محلها وهيا تضحك:ههههههههههه والله انها تحبه من مايحبه ذا..وتطالع فيه وتشوف البنات اللي حوالينه وتقول في نفسها..والله انا لو مو رامي كان حبيته من يوم ماشفته بسسس خلاص رامي ملكني وهاذي النوره قلبها رقيق كيف بتقدر ماتحبه انا متأكده انها تحبه..وراحت لمحاضرتها...
    بعد يومين من هالاحداث..
    رهف كانت عند منى في غرفتها..
    رهف:منوي والله وحشني
    منى:رهف انتي مو وعدتي مازن لاتتهوري وتسوي شي تندمي عليه
    رهف وهيا تتنهد:هيييه مين قال اني بسوي شي بس ماني قادره اخمد نار شوقي انا مستغربه موقفه انا متأكده انه يحبني بسسس لييييه ما اتقدم لي هادا اللي محيرني ليه مايكلم مازن ليه خايف ولامتردد ولا مدري عنه
    منى بتفكير:اممم انا سمعت من خالد انه مشغول بشركة ابوه وبدراسته لانه رجع لها اكيد عند عذره مدام انه يحبك اكيد مايبغيب عنك شطر بطر كدا
    رهف وهموم الدنيا كلها على راسها:والله صرت مدري عن شي في الدنيا خلاص يصير اللي يصير وقلعته لو مايباني الف واحد يتمناني وانا كلهم برفضهم عشانه
    منى:ههههههه بس قلبك مين اللي يقدر عليه
    رهف:ههههههههه صدقتي انا نفسي مدري كيف حبيت دا الماجد
    منى:هههههههههههه تتذكري لمن شافك في الغرفه وكيف جيتيني ترتجفي وحالتك حاله ههههههههههه
    رهف وهيا تتذكر شكله داك اليوم:ااااااااه كان يوم
    منى:ولا لمن رحنا السوق معاه ههههههههههههه والله كان شويه وياكلك بعيونه قليل الحيا
    رهف باحراج:هههههههههههههه
    منى:بس تدري في شي محيرني؟؟
    رهف:شو؟؟
    منى:لمن اتصلتي على المستشفى ليه قفلت الممرضه السماعه في وجهك؟؟
    رهف بقهر:والله مدري عن قلعتها بجد قاهرتني ونفسي اشوفها وريها شغلها
    منى:لا اكيد صار عندهم شي ضروري ولا حاجه زي كدا ماهي الدنيا فوضى
    رهف:بس تدري اللي يغفر لها انها خلتني اشوفه يوم كنت بالمستشفى
    منى:ايوه والله صح
    رهف سكتت واتذكرت داك اليوم لمن راحت لماجد غرفته ولمن قال لها احبك واغمي عليه..
    رهف:اااااآه
    منى:سلامتك من الاه ياقلبي
    رهف:قومي قومي خلينا ننزل الحديقه تحت انكتمت هنا
    منى:اوكي يلا
    وفجئه دخلت عليهم رندا الغرفه:كفشتتتتتتكم ايش بتسو؟
    منى ورهف:بسممم الله
    منى:وجع فجعتينا
    رندا:ههههههههههههههه احسن تستاهلو سايبيني لوحدي تحت
    رهف:مو كنتي بتذاكري
    رندا:اهئ اهئ اكره المدرسه والله عذاب من اول اسبوع مسوين لنا اختبارات
    منى:احسن ياذكيه يصير اول بأول تكوني حافظه المنهج
    رندا:المهم سكيها من سيره وامشو نسبح من زمان ماسبحنا
    رهف:لالا انا مايبت معايا مايوه
    منى:عندي واحد زايد امشي خلينا نسبح والله من جد ماسبحنا
    رهف بتفكير:امممممممممممم طيب اوكي
    واخذو البنات ملابسهم ونزلو لجهة المسبح..وغيرو ملابسهم وقعدو يسبحو وقضو وقت ممتع..
    رهف:هههههههههههههههاي رندا يادبه حتغرقيني بعددي عنننني
    رندا وهيا تدف رهف لجهة الغريق:امشي امشي نونو قاعده لي في الواطي
    رهف:ما اعرف اسبح انا حرام عليج
    رندا:امششششي يلا انا اعلمك
    رهف:والله انج زي ناصر كل مرره يسوي فيني كدا
    وقفت رندا لمن سمعت اسم ناصر:بالله ناصر كمان يسوي فيكي كدا
    رهف:ايوه الزفت دايما يبهدلني وحده مره كان حيغرقني دفني على الغريق وسابني قال ايش اتعلمي بنفسج
    رندا:اها
    منى وهيا تجي لجهتهم:تعالو نعمل لعبه؟
    رهف:لعبة شو؟؟
    منى:لعبة مدري شو يسموها بس هيا اللي يقدر فينا يقعد اطول مده تحت المويه يكون هوا الفايز
    رندا:ايوه والله صح يلا
    رهف:طيب اوكي
    ونزلو البنات تحت المويه..واول وحده طلعت كانت رندا..وبعدها رهف واللي قعدت اخر وحده هيا منى..
    رندا:بس منى يالله اطلعي خلاص عارفين انك الفايزه
    رهف:هههههههههه فين راحت البنت ماني شايفتها
    رندا:اي والله صح فين راحت
    وشويه رهف تحس بأحد يجرها من رجلها ويدفها على الغريق..
    رهف:واي منىىىىىىىىىىى يالدبببببببببببه سيبينيييييييييييييي
    منى وهيا تطلع:هههههههههههههههههههههههه رهف مسكييينه ترى انتي دحين واقفه في الغريق
    رهف وهيا تحاول تتحس اي ارض تحت رجلها:ياه
    وقعدو البنات يضحكو عليها ويمزحو...
    وبعد ساعه تقريبا طلعو البنات من المسبح وقعدو في الحديقه..
    رندا:سمعتو اخر نكته؟؟
    منى:شو؟؟
    رندا:حرامي نذل دخل بيت ناس يبغا يسرق ما لقا شي عاجبه مسك التلفون واتصل على امريكا وخلى السماعه مرفوعه
    منى ورهف:ههههههههههههههههههههههههههههههاييي من جد نذل
    وفجئه دق جوال رهف فردت عليه..
    رهف:هلا والله براعي هالصوت
    ناصر:هلا فيكي ياقلبي شحالج؟؟
    رهف:تمام كيفك انتا حياتي؟؟
    ناصر:بخير دامج بخيرر
    رهف:ها شو تبغا؟
    ناصر:انتي عندهم دحين؟؟
    رهف:اييييه
    ناصر:امانه سلميلي عليهم
    رهف وهيا تطالع في رندا بخبث:ان شاء الله يوصل
    ناصر:اممممممم مايصير اكلمها
    رهف:اقول اقلب وجهك اعطيتك وجه زياده عن اللزوم
    ناصر:بس كلمه وحده والله بس
    رهف:نصور وجع قلت لا
    ناصر:طيب فكي الاسبيكر بحط اغنيه خليها تسمعها
    رهف بتفكير:امممم اغنيه انتا متأكد
    ناصر:وربي اغنيه
    رهف:ايش هيا اول؟؟
    ناصر:ماتعرفيها انتي حطي الاسبيكر وخلاص
    رهف:طيييب بس ياويلك لو حطيت شي بايخ
    ناصر:لا محا احط يلا
    رهف:اوكي
    وفتحت رهف الاسبيكر وقالت:خلاص فتحته
    رندا ومنى كانو مستغربين من تصرفات رهف وكلامها وفجئه سمعو اغنية صابر الرباعي اتحدى العالم((
    .......:وانا بين ايديك ذبت في مكاني ونسيت معاك عمري وزماني..والوقت فات وياك ثواني..اقربني ليك سبني اعيش احساسي بييييك..بتحدى العالم كلو وانا وياك..بقول للدنيا بحالها اننا بهواك..وان انتا حبيبي وقلبي وروحي معاك..قربني ليك سبني اعيش احساس هواك..
    رندا:شو دا رهوف؟؟
    رهف:اسمعي وانتي ساكته
    ......:انا عشقي ليك عشق القمر للنجمه والليل والسهر..وشوقي ليك فوق الخيال فوق احتمال كل البشر..من يوم لقاك حلوه الحياه وقف ناصر الاغنيه وقال..
    ناصر:اهداء لناس غاليييين على قلبيييي مره
    رندا لمن سمعت صوته شهقت من الصدمه ومن كلامه..
    ورهف من يوم ماسمعت صوت ناصر قفلت الاسبيكر..
    رهف:يالدب قلت محا تتكلم اوريك
    ناصر:ههههههههههه فديتها يارب سلمي عليها
    رهف وهيا تطالع في رندا المحرجه:هههههههههه اوكي يلا باي
    رندا كانت ساكته ومحرجه من حركة ناصر وتفكر في كلمات الاغنيه وتقول في قلبها شكله يحبني من جد الله عليه...
    رهف وهيا تبتسم بخبث:الاخ يسلم عليج
    رندا وخدودها محمره:الله يسلمه من كل شر
    منى:هههههههههههههههههه والله ماهو هين الولد
    رهف:هههههههه ايوه طبعا هادا نصور مو اي احد
    رندا.......
    رهف:رندوي يالدبه شو عامله في ولد اخويا مطيحته طيحه قويه قال ايش اتحدى العالم كلو وانا وياك ههههههههههههههههههه
    منى:هههههههههههههه بس ذوقه حلو في اختيار الاغنيه
    رهف:ايوه طبعا طالع على عمته
    منى:هههههههههههههههه
    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

    من مواضيع انثى من الخيال :


  8. 07-03-2010, 05:15 PM
    انثى من الخيال

    رندا كانت ساكته وتفكر وحست انه قلبها لان من جهة ناصر..مسكين يحبها وهيا تخونه بتفكيرها تجاه رامي..وقالت في قلبها والله فين الانسان يلاقي في هالدنيا احد يحبه كل هالحب..وربي لأنسى رامي واللي خلفوه عشان ناصرر..وعشان حبه ليا..
    بعد المغرب راحت رهف بيتها...وطلعو منى ورندا غرفهم..وبعد نص ساعه جا رامي بيت ابو خالد..وهوا مقرر انه لازم يكلم رندا واللي يصير يصير...راح رامي للحديقه وجلس على وحده من الكراسي وزهم وحده من الخدمات وقال لهم يزهمو رندا يقولو لها رامي يبغاها تحت..
    كان جالس يستناها ويفكر بالكلام اللي حيقولها هوا..وفجئه لقا جواله يدق..شاف الرقم وكان من امريكا فحسب انه امجد فرد..
    رامي:الو
    .....:هاي
    رامي عرف الصوت وانصدم:شوق
    شوق:ايه انا سبرايز صح
    رامي:.........خير شوق ايش عندك؟؟
    شوق وهيا مستغربه من لهجته:ولا شي سلامتك وحشتني قلت اسلم عليك
    رامي:الله يسلمك طيب في شي تاني انا مشغول
    شوق حست انه متضايق من اتصالها:رامي وش فيك ليه متضايق من اتصالي؟؟
    رامي:لالا عادي بس قلت لك انا مشغول
    شوق والدموع تتجمع في عينها:شكلي ماوحشتك
    رامي......
    شوق:رامي والله انا محتاجتك
    رامي....
    شوق:انتا تدري انه ولد عمي جاني هنا امريكا ويقولي لازم ترجعي السعوديه ويباني اتزوجه بعد
    رامي:طيب ايش المشكله بالعكس المفروض تفرحي
    شوق بصدمه:نعم؟؟
    رامي:ايوه من جد اكيد مدام جاكي الين امريكا وقلك انه يبغا يتزوجك معناته انه يحبك المفروض ماتفرطي فيه
    شوق بعدم تصديق:رامي انتا تتكلم من جدك؟؟
    رامي:ايوه انا ما امزح في هادي المواضيع
    شوق:وحبنا؟؟
    رامي بإستغراب:اييي حب واي كلام فاضي شوق انتي تدري اني ماعمري حبيتك ولاشي
    شوق:رامي حرام عليك لاتقولي كدا
    رامي:هادي الحقيقه اللي انتي مو راضيه تفهميها ياشوق
    شوق وهيا تبكي:يعني خلاص مافي امل
    رامي بحزن على حالها:لا ياشوق لا
    شوق:رامي بس انا احبك
    رامي:الله يوفقك ياشوق وصدقيني انا محا انساكي
    شوق وهيا تشهق من كثر البكا:اه حاشتاق لك وربي
    رامي وهوا يجاملها:وانا كمان حاشتقلك بس خلاص انتي لازم تشوفي حياتك وانا لازم اشوف حياتي
    شوق وهيا تحاول تبتسم في وسط دموعها:حاحبك للأبد ولاعمري حاندم على حبك يارامي صدقني
    رامي:باي ياشوق
    شوق:باي..وقفلت الخط..
    وقعد رامي متلوم على اللي سواه فيها ..بس خلاص لازم هالبنت تفهم انه مستحيل يحبها هوا يحب رندا ورندا بس...
    كانت واقفه وراه وتسمع اللي كان بيقوله وبتحترق في مكانها...وعلى حظها ماجات الا على كلام رامي انه حايشتاق لهادي اللي اسمها شوق..وتقول في نفسها..كمان يارامي صرت عيني عينك تكلم حبيباتك قدامي..ااااه ياقلبي كيف اقدر استحمل اسمعه يقول لغيري اللي كنت اتمنى انه يقولي هوا...ما اقدر ما اقدر..وكانت تبا تروح بس رامي التفت بعد ماحس انه في احد وراه..
    رامي بصدمه:رندا
    رندا وهيا توقف مكانها بجمود:ايوه رندا خير سمعت انك تبغاني؟؟
    رامي بخوف:من متى انتي هنا؟؟
    رندا كانت تبا تقول من يوم ماقلت انك حتشتاق لحبيبتك بس قالت:دوبي جيت
    رامي وهوا يتنهد:طيب تعالي اقعدي شويه ابغا اكلمك في موضوع مهم مرره
    رندا تتحرك بهدوء وتقعد قدامه وهيا قلبها بيتقطع من حبها وشوقها له..
    رامي يطالع فيها بكل حب:كيفك؟
    رندا وهيا تتحاشا تتطالع في عيونه:الحمدلله بخير
    رامي:.....مابتسأليني كيفي
    رندا:لا نعم ايش عندك يالله انا مشغوله
    رامي حز في خاطره معاملة رندا الجافه له..وحس انها متنفره منه...
    رامي:رندا انتي ليه زعلانه في احد زعلك احد قلك شي؟؟
    رندا وهيا ترفع عيونها وتطالع في عيونه بكل ثبات:لا مافي شي يستاهل زعلي
    رامي ارتعش من نظرة عيونها يحس بالحب جوتهم بس هيا تحاول تخفيه عنه...
    رامي بصوت خلا قلب رندا يرجف:رندا
    رندا........
    رامي:رندا انا انا
    رندا:انتا ايش؟
    رامي بكل احساس صادق:احبك
    رندا انصدمت وحست نفسها حاتدوخ ولا بيصير فيها شي...بس افتكرت كلامه قبل شويه بالتلفون واتحولت صدمتها لغضب..
    رندا:نعممممم ايش قلت؟؟
    رامي بصدمه من ردة فعلها:قلت انا انا احبك
    رندا والدموع متجمعه في عينها وتتكلم بإستهزاء:هههههه ضحكتني
    رامي بصدمه:رندا ايش بك ايش صار فيكي ليه تكلميني كدا اقولك انا احبك تتريقي عليا
    رندا وهيا توقف:لانك واحد فاضي وجي يتسلى على فكره انا مخطوبه وزواجي بعد كم شهر فوفر على نفسك دا الكلام الفاضي
    رامي وهوا يتجرأ ويمسك يدها بكل قوته ويتكلم بعصبيه:انتي محا تكوني لأحد غيري انتي فاهمه
    رندا والدموع تخونها وتنزل على خدها:سيب يدي لو سمحت
    رامي وقلبه متقطع:حرام عليكي يارندا حرام والله انا احبك لاتكوني لواحد غيري
    رندا وهيا تفك يدها منه:بعد عني احسن لك
    رامي بغضب وصريخ:والله ماتكوني لواحد غيري انتي فاهمممممه
    رندا راحت تجري من عنده وهيا تبكي..وقعد رامي واقف في محله مو مصدق انه هادي اللي كلمها رندا..كانت هيا أمله الوحيد وهيا اللي بتساعده عشان تكون له..تسوي فيا كدا لالالالالا ماني مصدق...
    رندا طلعت على غرفتها تجري ورمت نفسها على سريرها وتبكي...وتمسك يدها اللي كان ماسكها رامي..عورها بمسكته وبكلامه القاسي..كيف يقولها انا احبك وقبل شويه كان يكلم وحده من حبيباته..كيف يسمح لنفسه يخدعها ويتحكم في مصيرها ويقرر انها تكون له بهادي الطريقه..
    رندا قعدت تبكي خايفه من كلام رامي ومن وحشيته لمن قال لها انها محا تكون لواحد غيره..معقوله رامي وحشي كدا ما عمري شفته عصبي كدا...ماعمري حسيته قاسي كدا..
    رامي من قهره طلع من البيت وخرج بسيارته وساقها بكل سرعته كالعاده لمن يكون معصب مايشوف شي قدامه...كان رامي سايق بسرعه جنونيه وقطع اشارات كثيره...وماكان يشوف شيي..وفجئه بدون ماينتبه صدم بسيارته في وحده من السيارت..صدمه قويه خلت سيارته تنقلب اكثر من مره وتتكسر وتصير حالتها حاله..
    رندا دق قلبها في لحظه بعنف وحست بالخوف...وقالت بدون ماتحس على نفسها..
    رندا:رامي
    في امريكا..
    امجد بعد مارجع من الجامعه..رجع للبيت وهوا يفكر بلمى ويقول في نفسه ياترى ايش بتسوي اكيد مرتاحه من وجودي...اه ياقلبي كل ما افتكر كلامها وانها تكرهني احس نفسي ميت لا محاله..وقف عند الاصنصير((المصعد))وقعد يستناه يوصل..واول ماوصل فتح الباب ودخل ما انتبه للبنت اللي كانت جوته وماهمه شي كان يفكر بلمى وبحبه الكبير لها..
    كانت واقفه تشوفه وهوا يدخل الاصنصير وهيا مصدومه..وش اللي جايبه هنا...لاحظت انه ضغط على الدور الثاني..وانصدمت يعني اهو ساكن معايا في نفس العماره وانا مادري..
    دخل امجد شقته وفكر يتصل على اهله...
    في جده الساعه 1.00 في الليل..
    كانت رندا جالسه متردده في غرفتها تبا تروح تقول لمنى على اللي صار معاها..بس تخاف انه منى تلومها لأنها نزلت له..بس هيا ماقدرت تقاوم انها تشوف ايش عنده من المره اللي فاتت وهوا يبغا يكلمها..ونزلت عشان تشوف اللي عنده ويارييييتها مانزلت..كانت رندا جالسه وقلبها مقبوض تحس انه فيه شي صاير بس هدت نفسها وتقول يمكن اللي بيصير لها من كلام رامي وان شاء الله مافي شي..
    دق التلفون جمب رندا..ورندا استغربت مين اللي يتصل عليهم في دا الوقت..
    رندا:الو
    ....:رندا يابنتي فين ابوكي؟؟
    رندا:عمو جمال خير شو فيك؟؟
    ابورامي بصوت تعبان:رامي يابنتي سوى حادث وهوا دحين في المستشفى كلمي ابوكي واخوكي خلوهم يجوني ماني قادر اتصرف لوحدي
    رندا بصدمه:رامي سوى حادث متى؟؟
    ابو رامي:بعد العشا وانا دوبي قبل شويه اتصلت على جوال رامي عشان اطمئن عليه لأنه اتأخر ورد عليا واحد شرطي يقولولي انه سوى حادث والحادث مره كبير((ابو رامي وهوا يبكي لأول مره))رامي بيرروح يارندا بيروح
    رندا قلبها عورها وحست انها هيا السبب:خلاص ولايهمك ياعمي دحين اكلم بابا وخالد يجوك بس انتا في ايت مستشفى؟؟
    ابورامي:مستشفى الالماني
    رندا:طيب يلا مع السلامه
    وراحت رندا تجري لغرفة ابوها بس افتكرت انه نايم وخافت تصحيه وراحت لغرفة خالد اول تخبره وهوا يتصرف..
    رندا:خالد خالد قوم بليييييز
    خالد وهوا نايم مو داري عن شي:هممممم
    رندا:قوم بسرعه بليزز خلود
    خالد وهوا يفتح عينه بصعوبه:نعم رنودي ايش عندك؟
    رندا وهيا تبكي:ررامي سوى حادث قوم عمو جمال يبغاك تروح له
    خالد وهوا يوقف على حيله:رامي سوى حادث متى وليه؟؟
    رندا:ما ادري قوم شوف ايش الموضوع
    خالد:لاتقولي لأبويا شي انا رايح مو لازم يعرف بعدين ينفجع ويلا اطعلي بره خليني اغير ملابسي
    رندا وهيا تبكي:خالد ابغا اروح معاك
    خالد:فين تروحي معايا انتي مجنونه يالله اطعلي بره خليني اغير ملابسي
    رندا:لا خالد بليزززز ابغا اروح معاك
    خالد بتذمر:اففف طيب طيب بس اطلعي خليني اغير ملابسي
    راحت رندا لغرفتها ولبست عبايتها بسرعه وراحت قالت لكاكي انها تروح لقسم خالد عشان تقعد مع محمد تنتبه له اذا صحي وراحت هيا مع خالد للمستشفى..
    وصلو خالد ورندا للمستشفى .. رندا كانت طول الطريق تبكي وحالتها حاله..خايفه لايكون صار شي في رامي وتكون هيا السبب..وقعدت تقول في نفسها انا السبب انا السبب كله مني كان مره معصب وزعلان..يارب يارب احفظه وخلييييييييييه يارب انا بموت لو صار فيه شييييي..
    وصلو للمستشفى وسألوا عن رامي وقالو لهم انه في قسم الطوارئ وانه الحادث كان مره كبير..ورامي كانت حالته صعبه وبالقوه طلعوه من السياره لانها اتكسرت تكسير..
    راحو خالد ورندا للمكان اللي قالوا لهم عليه..وشافوا ابو رامي واقف وملامح وجهه تبين معاناته..كيف لاورامي ولده الوحيد وماعنده احد يسواه..
    خالد:سلام عليكم
    ابورامي بصوت مبحوح:وعليكم السلام
    خالد:ها عمي بشر كيفه رامي
    ابورامي والدموع في عينه:اآه ياخالد رامي بيموت حالته صعبه مره
    رندا كان قلبها يعورها كل مايقول ابورامي انه رامي بيموت..قعدت تفتكر كيف كان شكله وهوا يقولها محا تكوني لأحد غيري..تفتكر شكله وهوا يقولها احبك افتكرت كلامه وصوته المتعذب وهو يكلمها..وبدأت تبكي..ابورامي حس بعذاب رندا فراح لجهتها واخذها في حضنها..حس انها محتاجه له وهو محتاج لأحد ياخده في حضنه اكثر منها..

    من مواضيع انثى من الخيال :


  9. 07-03-2010, 05:16 PM
    انثى من الخيال

    *&* تكملة الجزء الثاني والاربعون*&*
    بعد ساعتين سمحوو الدكاتره لأبو رامي وخالد ورندا انهم يشوفو رامي..وقالو له انه حالة رامي ماهي خطيرة لديك الدرجه بنسبة لمستوى الحادث المريع اللي صار له..و اللي صار فيه انه دخل زجاج في راسه من قدام وشق راسه شق بسيط خيطوه له في نفس الوقت واتكسرت يده ورجله اليمين كسر حاينلحم مع الايام..بس اللي خايفين منه انه يكون صار عنده ارتجاج بالمخ ولا شي لانه راسه انخبط خبطه قويه وممكن تأثر عليه في المستقبل...
    نقلوا رامي وحطوه بغرفه خاصه..وكان عنده ابو رامي ورندا وخالد..خالد كان مرره تعبان فانسدح على وحده من الكنبات وكمل نومه..وابورامي خاف انه ام رامي تصحى وماتلاقيه جمبها فرجع على البيت على اساس انه يجيه الصبح..وبقيت رندا وحدها جمب رامي تشوفه وتبكي وتدعي ربها انه يشفيه ويقومه بالسلامه..
    كان راااامي تعباان نفسيا اكثر من ماهو تعبان جسديا..وكان يحلم احلام مزعجه..يحلم انه رندا تطالع فيه و تضحك مع ناصر..ومره يشوفها تمسك سكين وتغرزه في قلبه..ومره تروح تسيبه وهوا يزهمها..و..و وكلها كوابيس مزعجه له..
    رندا كانت تطالع فيه بحزن شديد وشايفه كيف وجهه مجرح جروح صغيره وحواجبه مقرونه ببعض وتبين مدى انزعاجه وفجئه سمعت صوته وهوا يتكلم قربت منه اكثر..وسمعته يقول..
    رامي وهوا يخربط بالكلام وهوا نايم:رندااا رندااا لالالا تسبيني الله يخليكي رنداااا انا احبك والله العظيم احبك
    رندا وهيا تبكي على حاله:رامي حبيبي انا هنا رااامي رااامي
    رامي فتح عينه فجئه وشاف رندا ورجع غمضها تاااني..
    رندا خاافت عليييه مرره وصارت تدقه وتكلمه..
    رندا:رامي رامي
    خالد كان نايم على وحده من الكنبات وجا لجهة رامي بتعب..
    خالد:رندا سيبيه الادمي تعبان والدكتور قال انه احتمال يكون صار معاه ارتجاج بالمخ ولاشي قوومي خلينا نرجع البيت انا تعبان وبكره عندي رحلة الساعه تسعه الصبح
    رندا بصدمه:بتسافر وتسيب رامي لوحده
    خالد:رندااا ايش اسيبه بالله لوحده في ابوه والاهل وانا رحلتي كلها كم ساعه وبرجع الرحله داخليه مو خارجيه
    رندا وهيا تطالع في رامي وتشوف كيف حالته تقطع القلب:طيب يلا نروح البيت
    راحو رندا وخالد للبيت..بس رندا ماقدرت تنام مع كل هالاحداث اللي صارت لها..وقعدت طول الليل وهيا تفكر في رامي...
    **وانقشعت الغيوم**
    من جهه تانيه لمى كانت جالسه على النت وفاتحه الايميل اللي سوته ليها ولأمجد تطالع في الايميل وتتذكر كلامها مع امجد واحداثها اللي كانت معاه..اتذكرت اليوم اللي كانو فيه في البحررر..وكيف كانت اوقاتهم وفرحتهم ونظراتهم وهمساتهم في داك اليوم كان يبان الحب في عيونهم حتى لو مانطقوا بيه..والتفتت على يمينها وشافت الدب الكبير اللي طول الوقت مزين غرفتها بجماله ومكانه المميز في الغرفه ابتسمت واتذكرت يوم عيد ميلادها والمفاجئه الحلوه اللي سوالها هيا..وكيف لمن جا لعندها ونزل على رجل وحده ومسك يدها وباسها..افتكرت كل هالاشياء ومسكت يدها محل ماباسها امجد وحضنتها بقوووه لصدرهااا..نزلت دمعه من عيونها حاولت توقفها لكن ماقدرت وحشهااااااا وحشهاااا والشي مو بيدهاااا..التفتت لسريرها وشافت المكان اللي كان جالس فيه امجد وافتكرت اليوم اللي جا فيه بيتها وقلها انه حايسافر ويبغاها تسافر معاه افتكرت شكله وحبه الواضح في عيونه..افتكرت شكل عيونه لمن قالت له اكرهك وكيف كان العذااااب واضح فيهااا..لمى تقدر تجزم ميه بالميه انه امجد يحبها زي ماتحبه ويمكن اكتر كماان..بس اللي محيرها تصرفاته معاها..وقالت في نفسها مدام هوا يبغا يلعب بمشاعري مره يقولي انتهينا ومره يجي يقول يلا نسافر انا بووريه كيف اللعب على اصووله..
    في هالاوقات كان امجد جالس يسوي لنفسه النسكافيه بطريقته المفضله..كان امجد يموووت على النسكافيه وله طريقه في التفنن فيها..كان يحط فيها حليب وكوفي مايت في نفس الوقت بكميات كبيره..وكان يتمتع وهوا يشربها..اخذ كوبه وراح لغرفة الجلسه عنده وشغل ميوزك هادئ وقعد على وحده من الكنبات وقعد يفتكر لمى..
    افتكر شكلها وهيا صغيره وكيف كانت تعمل شعرها ذيليين كان شكلها مررره كيووووت..كانت طفله مرحه وجميييله بمعنى الكلمه..افتكر لمن اخذها وركبها الجت معاه ايام كانوا صغار..وكيف كانت فرحتها..واتذكر بوستها وشكلها الطفولي وهيا تبتسم له...
    امجد:آآآآه ياقلبي شكلي بتهور وارجع السعوديه دحين
    قعد امجد يتذكر كل المواقف اللي اتذكرتها لمى..اتذكر ايامهم وهما صغار وحبه المخفي..وعناده وكرهه المتصنع لها..اتذكر كل شي صار من يوم ملكتهم ليوم سفره..اتذكر كل شي وكل دقيقه وكل تفصيل من ملامح لمى...امجد وهو يتحاور مع نفسه..
    امجد:آآآآآآآآآآآآآه بس آآآه انا حاس انها تحبني ياربي يمكن البنت تحبني وقالت اللي قالته عشان تبعد شخصيه خالد عنها يمكن كان قصدها شي وانا فهمت شي..لالالا ما اظن كان كلامها صريح انها مغصوبه عليا وما تطيقني..طيب مو انا كمان كنت في البدايه مغصوب عليها بعدين حبيتها..ليش ماتكون هيا كمان حالتها زيي...وقعد يفكر ساعه ويتكلم مع نفسه ساعه تانيه..صار زي المجنون واللي جننه حبه للمى..
    كانت لمى جالسه على الكمبيوتر تسلي نفسها وتشغل نفسها عن التفكير في امجد..وبين ماكانت تتصفح المنتديات شافت..
    تم تسجيل دخول
    غلطة الايام احنا ماغلطلنا
    انصدمت لمى بقوووه ما اتوقعت ابدا انه امجد يدخل هالايميل وهيا متأكده انه مافي في ماسنجره الا هيااا وهوا متأكد انه مافي في ماسنجرها الا هوا..بس برغم صدمتها ابتسمت لمن شافت تسجيل دخوله..وقالت في قلبها وحشتنيييييييييييييييييي..
    امجد كمان من الجهه التانيه انصدم بوجود لمى..هوا متعود كل كم يوم يدخل يشيك على دا الايميل برغم انه يعرف انه لمى مستحيل ترسل له اي ايميل ولا اي شي بس كان يحب يدخل ويطالع في ايميلها ويتذكرها ويتذكر كلامها وصوتها وكل شي فيها..
    قعدت لمى ساكته وامجد ساكت..كل واحد فيهم متردد يكلم التاني..لمى تتذكر اللي سواه فيها اخر مره وتتذكر جفاه معاها في الايام اللي كانت هيا مشتاقه له وميته عليه..
    وامجد افتكر انه وعدها انه مايضايقها ويبعد نفسه عنها..بس كان يقول في قلبه..مدام دخلت دا الايميل معناته هيا مستعده تشوفني وتقابلني..آآآه ياربي اكلمها ولالا؟؟..
    فجئه...
    السلام عليكم
    لمى انصدمت كلمني كلمني ماني مصدقه..ردت لمى بسرعه..
    حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
    وعليكم السلام
    امجد فرح انها ردت عليه..بس سكت وماعرف ايش يقول..
    اما لمى...
    حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
    كيفك؟
    غلطة الايام احنا ماغلطنا:
    بخير.. انتي كيفك؟
    لمى قالت في قلبها فييين اكون بخير وانتا بعيد عني بس قالت..
    حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
    انا الحمدلله بخيررر
    وسكتو الاتنين لفتره...
    حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
    كيف دراستك؟
    غلطة الايام احنا ماغلطنا:
    تمام
    وسكتت لمى ماعرفت ايش تقول وفكرت انها تطلع بس...
    غلطة الايام احنا ماغلطنا:
    انا عارف اني وعدتك بسسسسسسس صراحه مشتاااااااااق لك
    لمى ابتسمت ونزلت دمعتها..تحس بحبه لها بس لييييه قال كل اللي فاااات ليه سوى فيها اللي سواااه..
    حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
    امجد
    غلطة الايام احنا ماغلطنا:
    عيوووووووووووون وقلبببببببببببببببب امجد
    لمى قعدت تبكييييييي وماعرفت تتكلم ولاتكتب اي شي..من فرحتها لساااته يحبني يحبني...
    امجد استغرب سكوتها وخاف لايكون ضايقها بكلامه..
    غلطة الايام احنا ماغلطنا:
    لمى انا اسف اذا كان كلامي ازعجك بس ماقدرت امنع نفسي عنك
    لمى انصدمت هادا يحسب اني اتضايق من كلامه مايدري انه يحيي قلبي ب هالكم كلمه..
    حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
    لالالا عادي
    غلطة الايام احنا ماغلطنا:
    اجل شو فيكي؟؟
    حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
    مافيني شي
    سكت امجد وعجز منها هالبنت دومها لغز..مايقدر يعرف منها شي مره تحبه ومره تكرهه بس الارجح انها تكرهه..وعلى هالافكار رجع القهر في امجد وافتكر شكلها وهيا تقول له اكررررهك اطلع بررره..حس امجد بالسكين ترجع تنغرز في صدره مره تانيه..وقال لنفسه خليني اخرج من الايميل يمكن مضايقها ولا يمكن دخلت هيا بالغلط ولاشي وانا ماصدقت على الله وجيت كلمتها..
    غلطة الايام احنا ماغلطنا:
    طيب انا استأذن
    حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
    على فيييين؟؟
    غلطة الايام احنا ماغلطنا:
    ولا محل بس قلت ما ازعجك
    حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
    لالالالالا
    غلطة الايام احنا ماغلطنا:
    ؟؟؟
    حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
    امممم ممكن طلب؟؟
    غلطة الايام احنا ماغلطنا:
    امري
    حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
    امممم غير هالنك نيم لانه يتعبني
    امجد انصدم من طلبها بس نفذه..وفهم انه هالايميل يذكرها بداك اليوم اللي اتصل عليها فيه..وحس بالشكوك ترجع له مره تانيه..وصار يفكر انه اذا لمى تحبه ولالا..واذا كان ظالمها ولالا..غير النك نيم ل من فينا هالليله ينام..
    من فينا هالليله ينام:
    كدا كويس؟
    ابتسمت لمى لمن شافت اسم النك نيم..لمعناه اولا ولانها تحب الاغنيه ثانيا..وبدأت تغني الاغنيه وتكتبها لأمجد..
    حبايبنا وش الدنيا بلاكم:

    من مواضيع انثى من الخيال :


  10. 07-03-2010, 05:16 PM
    انثى من الخيال

    من فينا هالليله ينام والشوق صاحي ماينام كل منا ياحبيبي شايل بقلبه كلاااااام
    من فينا هالليله ينام:
    هاذا واحنا ما اللتقينا ورعشت الشوق في ايدينا كيف بكره ياحبيبي اول الموعد سلااام
    حبايانا وش الدنيا بلاكم:
    لا انتا احلى منك وخصوصا لمن تكون بصوتك
    من فينا هالليله ينام:
    مستعده تسمعي صوتي يعني
    وسكتت لمى هوا بيعرض عليها انه يتصل ولا بيختبرهاا ويشوف اذا نفسها تسمع صوته ولالا..؟؟
    من فينا هالليله ينام:
    ههههههههههههه اشوفك سكتي شكلك غيرتي رأيك؟؟
    حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
    لا مو القصد
    من فينا هالليله ينام:
    لمى جوالك جمبك؟؟؟
    لمى انصدمت من كلامه وخافت انه يتصل..هيا مو ماتبغا تسمع صوته الا هيا بتموت وتسمعه بسسس تخاف يصير فيها شي لو سمعته..
    من فينا هالليله ينام:
    انا راح اتصل دحييين لو مارديتي بكيفك محا اتصل تاني
    راحت لمى تجري تدور على الجوال ولقته على السرير..اخذته وقعدت قدام الكمبيوتر بشوق..
    امجد كان ماسك جواله في يده ويقول اتصل ولالا..بس هيا ماعارضت ماقالت شي خلاص حاتصل.
    لمى كانت تستناه بس ما اتصل وجات تبا تكتب له على الماسنجر..الاااا وامجد داق عليها..
    لمى من شوقها ما استنت الرنه تكمل وردت على طول..((http://songs.6arab.com/7sain..men-fena1.ram))
    امجد بصووت يذووب القلب:من فينا هالليله ينام والشوق صاحي ماينام كل منا ياحبيبي شايل بقلبه كلاااام هذا واحنا ما اللتقينا ورعشت الشوق بإيدينا كيف بكره ياحبيبي اول الموعد سلاام
    لمى والدموع في عينها قالت بصوت عذب:من فينا هالليله ينام والشوق صاحي ماينااااام كل منااا ياحبيبي شايل بقلبه كلااام
    امجد كان يسمع صوتها وهوا مو مصدق نفسه اخيرررا سمعت صوتك ياقلبي اخيرا رويتي ظمأي...
    لمى بصوت يبين انها بتبكي:امجدددددددد وحشتنيييييييييييييييييييييييييي
    امجد ماصدق اللي يسمعه:ايش؟؟
    لمى وخلاص انفجرت وماقدرت تمسك نفسها ماسمعته وكملت:امجد والله احبك لاتسيبني اررررجع يا امجد الله يخلللييييك اررررجع .. وراح صوتها بالبكا..
    امجد وقف على حيله من شدة الصدمه...لمى تحبني لمى تحبني ما اصدق..
    امجد:لمى انا انا يالمى تحبيني اناااا مستحيييييييل ماااااااا اصدق
    لمى وهيا تشهق من كثر البكا وخلاص ذاب الجليد اللي بقلبها لازم يعرف امجد كل شي:ولو ماحبيتك انتا احب مين يعني امجددد بلييزز حبيبي ارجع لي والله ما اقدر اعيش بدونك
    امجد والدموع تنزل على خده من الفرح ويندفع وينسى اي شي كان بباله:لو تبي دحين اطير واجيكي لو تبي في هالثانيه اجيكي افدي عمري كلووو واجيكي صدقيني
    لمى بفرح:والله خلاص ارجع احجز اقرب تذكره وارجع الله يخليك مافيني اتحمل بعدك اكتر من كدا
    امجد والدهشه رجعت له مره تانيه:لمى انتي تتكلمي من جد تحبيني انا يالمى تحبيني انااا متأكده انك مابتمزحي
    لمى بصوت عالي طالع من قلبها:والللللللللللللله احببببببببببببببببببببببببببببببك احببببببببببك يا امجد ها ايش تبغا اقولك اكتر من كدا عشان تصدقني
    امجد وهوا ينط من مكااااانه:اللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللله اللللللللللللللللللللللللللللللله خلاص انا لو اموت دحين حاموت وانا مرتاح لمى تحبني تحبني ياناااااااااااااااااااااااااااااااااس موووووووو مصدق
    لمى بخوف:بسم الله عليك لاتقول كدا عسى يومي قبل يومك
    امجد والدموع تنساب على خده وتمسح اي شي في تفكيره وقلبه وتخليه بس يعرف انه هوا ولمى مع بعض ومالكين الدنيا كلها بحبهم وحتى لو كان اللي صار بينهم فجئه وبدون مبررات:لمى انتي الدم اللي يمشي بعرووقي انتي الهوى اللي اتنفسه انتي يالمى القلب اللي ينبض في داخلي لو صار فيكي اي شي يعني هوا صار فيني قبل لايصير فيكي
    لمى وهيا مو مصدقه نفسها:اجللللللل فيييييينك عني كل هالايام فينك عني وانا ابكي حبك وشوقي وعذااابي من بعدك ليه قلت لي داك الكلام ليه جرحتني بصدك وجفاااك ليييييييه يا امجد لييييه؟؟
    امجد وهوا يرمي كل اللي راح ورى ظهره ومايبغا يتذكر اي شي من اللي راح من بعد اعتراف لمى بحبه:انسي يالمى انسي كل اللي قلته انسي كل اللي صار انا كنت اعمى كنت اعمى عن حبك وعن قلبك ووجودك سامحيني يالغلااااااا سامحيني اطلبي اي شي وانا بعطيكي هوا لو تبي عيوني ماتغلا عليكي وربي
    لمى بإصرار:لا لازم افهم اللي صار مو معقوله اقعد كل ديك الليالي وانا تعبانه وحيرانه عشان شي ما اعرفه انا لو ماتعرف يا امجد في كل دقيقه اقعد افكر ايش الذنب اللي سويته ويخليك تغير معاملتك ليا عجزت الاقي زله سويتها عشان اغفر لك اللي بتسويه بس ماااالقيت قوولي وريحني الله يريحك
    امجد:صراحه انا فهمت وعرفت بعد وقت متأخر انك وافقتي عليا عشان الاهل وعشان لاتصير مشاكل وانا قبلت وملكت عليكي وانا مستغرب انك وافقتي عليا برغم اني عارف انك تكرهيني وتستحقريني فلمن عرفت ما استحملت فكرة انك تكوني مغصوبه عليا وكارهتني وانا مرتاح بحبك وانتي متعذبه انا يالمى وربي حبيتك وغلاااكي في قلبي ماله حدود ولو وزعت الحب اللي في قلبي ليكي يكفي كل هالعالم ويزييد انا يالمى اسف((ويبكي امجد..ويتقطع قلب لمى))اسف لاني تعبتك معايا وظلمتك اسف لاني جرحتك اسف يالمى انا عارف اني حقيررر ونذل اتمنى تساااامحيني سامحيني يالغااااليه
    لمى...........
    امجد وهوا يمسح دموعه:انا عارف اني استاهل الموت على اللي سويته فيكي بس ماقدرت استحمل فكرة انك مغصوبه عليا جرح كبريائي من جهه وخووفي على راحتك من جهه تانيه قررت اريحك وحاولت اتناسى موضوع كرامتي وكبريائي لانها كدا كدا مهدوره قدام وجودك سواء بحبك ولا بكرهك لاني قدامك زي الريشه اللي ممكن اي نسمة ريح ممكن توديها وتجيبها زي ماتبا احبك يالمى والله احبك وماعمري فكرت اقول هالكلمه وانا مو صادق
    لمى بعد فترة صمت:امجد
    امجد بصوت حزين:عيونه
    لمى وهيا تبتسم:احبك
    امجد ماكان مصدق نفسه وحاط يده على قلبه ياما اتمنى يسمع هالكلمه من لمى يامااااااا...
    لمى:امجد اسمعني لو ماكنت تعرف دا الكلام يا امجد اللي يحب يغفر اي ذنب في الدنيا وانا مسامحتك من قبل ما اعرف سبب تغيرك بس انا كنت ابغا اعرف عشان اريح ضميري واتأكد اني ماغلطت عليك بشي الحب عطاء وعطاء و عطاء يا امجد وانا اعترف اني ما اعطيتك اللي تستحقه فالمفروض انتا اللي تسامحني
    امجد:لالالا انا يكفيني اسمع صوتك عشان احيا يكفيني اشوف وجهك عشان اسعد يكفيني لمسه وحده منك عشان اتمتع
    لمى وهيا مو عارفه ايش تقول:انا
    امجد وهوا يقاطعها ويبتسم بكل سعاده:انتي الحب وانتي القلب وانتي العشق انتي كل شي في الدنيا ربيني على يدك انا طفل وانتي الام علميني من طبعك واسقيني من حبك وكبريني وعوديني على عشقك
    لمى كانت حاسه نفسها طايره في السما..اول مره تحس بحب امجد العنيف لهاا واول مره تحس بهالشعور معاه..شعور يخلي كل نبضه في قلبها تقول امجد امجد امجد شعور يخلي كل نظره من عينها تتخيل خيال امجد قدامها شعور يخليها روح هايمه وطايره بين القمر والسحب والنجوم شعوور يخليها تنسى انه في هالكون ناس غيرها هيا وامجد شعور يخليها تحس انه مافي هالكون غيرها هيا وامجد والحب شعوووور مهما وصفته قليل على قلب لمى اللي اتعذب من فراق امجد..وبيرتوي بكل كلمه يقولها..ويطفيء كل نار اشتعلت في قلبها..
    امجد بصوت يذوووب القلب:لمى
    لمى:هممم
    امجد وقلبه طبوول من اقل همسه تطلع منها:قولي شي
    لمى وهيا تغمض عينها وتقول بصوت عاشق:اممممم انا من يوم ماوعيت على هالدنيا وانا احبك يا امجد بس حبك كان طفل خايف ومتردد انه يطلع على دي الدنيا ويمووت بعد ظهوره بكم يوم حب دفنته في قلبي سنين وسنين وجيت انتا وخرجته بكل عنف ورحت وتركته يكبر بعيد عنك وظل دا الطفل عطشان لحبك ودفا حضنك ودحين انتا بكل دا الكلام احييته بعد ماكان على وشك الموووت كان حبي بيمووت بيحتضررر حبي بدون جودك ماهوو حب هادا موووت وألم انا ما اقدر استحمله
    امجد كان حاس نفسه حيمووت مايقدر يستحمل كل دا الكلام كان يتمنى كلمه وحده من لمى صارووا كلماااااااات..وهمساااات..ووردااااات..
    امجد وهوا حاسس انه قلبه ذاااايب قال بصوت يتصنع فيه الحزن عشان تكمل كلامها:اجل ليه كنتي تعامليني بجفاا وصد والله تجي ايام احس انك تحسيني اخس مخلوق على وجه الارض نظراتك لمن تشوفيني ياااااااااااالهوي احس كل استحقار العالم فيها واحس نفسي ولا اسوى شي قدام نظراتك ومعانيها الموجهه ليا
    لمى وهيا تفتح عينها وتبتسم بخبث:ههههههههههه اممممممم يمكن لاني لانييي كنت اغاااااااار
    امجد بإستغراب:تغاري من شو؟؟
    لمى بقهر وهيا تتذكر اشياء من الماضي:من كل شي في الدنيا حتى من الهوى ولاني كنت دايما اسمع كلام صحباتي عنك لمن يشوفوك تجي تاخد منى من المدرسه كيف يتجننو عليك وكيف انتا تكلمهم وتعاملهم كانوا دايما يحكوني عنك برغم اني المفروض اكون اقرب لك منهم كنت دايما احسك واحد مغرور وانك ممكن في اي دقيقه تأشر على البنت اللي تبغاها وهيا تجيك فصار عندي موقف عدائي وحبيت اثبت لك مو كل البنات ممكن ينعجبوا فيك وممكن يجوك ويموتو على ترااب رجولك
    امجد برغم فرحته الكبيرررررره من كلامها ماقدر يسوي شي غير انه ينفجر من الضحك:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    لمى بإستغراب:ايش اللي يضحكك؟؟
    امجد:دحييييييييييييين اثبتي لي انه كلللللللل البنات يحبوني ويعجبووا فيااا ياااااااه ومين قدي انتي من ضمنهم هههههههههههههههههههههههه
    لمى وهيا مايته عليه تقول بدلع:امجد لااااااتسوي فيني كدااا
    امجد:هههههههههههههههههههههههههههههه خلاص خلاص بس تدري ايش اللي مضحكني اكثر شي اني انا كمان تقريبا نفس الشي انا كنت اعاملك بالمثل واستحقرك واتجاهل وجودك لاني مقهور منك لاني ماتعبريني زي كل البنات اللي يعبروني وكنتي دايما تحدي في نفسي كييييييف في بنت في الدنيا تقاومني وماتحبني..عشان كدا حبيتك من زمااان واكثر شي حبيته فيكي صمودك وغرورك اللي يغريني وبالذات من يووووم اامممممم..وسكت..
    لمى كان قلبها بكل كلمه يقولها امجد تزيد سرعة نبضاته لدرجه انه لمى صارت ترجف من الفرح..فلمن سكت امجد قهرها وقطع عليها استمتاعها بكلامه وصوته فقالت بقهر:ايوه كمل من ايت يوم؟؟
    امجد وهوا يبتسم بخبث:من يوم ما اعطيتيني ديك البووووسه الصعيييله((يقصد الصغيره بس عشان يذكرها انها كانت وقتها بنت صغيره))
    لمى بصدمه:نعمممممممممم؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    امجد:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههه
    لمى بإحرااااااااااااااج:ياربيييييييه هوا انتا مفتكر داك اليوم
    امجد وهوا يتكلم بصوت حالم:اللللللله كان احلى يوم في حياتي معاكي من يومتها وغرامك في قلبي دق..ومن يومتها وقلبي عرف معنى العشق
    لمى وخدودها محمره:تصدق حتى انا كانت اول مره اعرف فيها انك حنون
    امجد:ههههههههههههه طول عمري حنون بس انتي ماتدري عني
    لمى:هههههههههه ياقلبووووووو على الحنون
    امجد وهوا يتذكر:تفتكري يوم عدنا داك اليوم ايام المزرعه ويوم بهدلتك بالمويه ههههههههههههه والله كان شكلك تحفه
    لمى وهيا تبتسم بكل سعاده:طبعااااا يومتها بهدلتني بهدله لاقبلها ولا بعدها
    امجد:كان احلى يوم في حياتي
    لمى:وانا كمان
    امجد بصوت اقرب للهمس خلا قلب لمى يوقف:لمى
    لمى وهيا حاسه انها ماهي قادره تتكلم من تأثيره عليها:همممم
    امجد بنفس الصوت الواطي:لمى احبك والله احبك صدقيني
    لمى غمضت عينها بقوه وتقول في نفسها لو هادا حلم اتمنى اني ما اصحى منه للابد..
    لمى بدلع وبنفس درجة صوته الواطيه:ايش قلت؟
    امجد وهوا يتحرك ويروح للطاقه ويفتحها ويجي نسيم هوا على وجهه يقول بكل حب وعشق:قلت احبك..قلت امووت فيكي.. قلبي انا بين يدك.. عمري انتي خليكي.. احبببببك واحبك واحبك كلمه لو قلتها ماتوصف شعوري..
    لمى وهيا ترمي نفسها على السرير اللي وراها وهيا مو حاسه بالدنيا:آآآآآآآآآآآآآآه يا امجد ماااا اصدق مااااا اصدق اخاف اني في حلم وبعد شويه اصحى منه وانصدم بالواقع المرير والعذاب والجحيم
    امجد بكل حب:لااا يالمى لاتقولي كدا انا الغلطان انا الحقير انا انذل انسان لاني حتى في احلى لحظاتنا اخليكي تفكري بدا الشكل مستحيل يالمى تفهمي ايش يعني مستحيل مستحيل من بعد اليوم اجرح قلبك يالمى انتي ليا وانا ليكي وانسي كل كلامي الفاضي اللي قلته اول امجد بدون لمى مستحيل يعيش ولو عاش حتكون عيشته بلا قيمه ولا معنى لان لمى هيا الهوى اللي يتنفسه امجد هيا الدم اللي يمشي بكل عرق في جسد امجد لمى هيا امجد وامجد هووا لمى احنا روح في جسدين واذا كان اللي احنا فيه حلم فدا الحلم حيستمر طول العمر ان شاء الله واللي كنا فيه كاااابوس كابووس لازم ننساه ولا نفكر فيه مره تانيه
    لمى بكل صدق:احبك
    امجد:اما انا امووووووت فيكي
    وقعدوا أمجد ولمى يتكلموا ساعتين يبردوا فيها نار شوقهم كل المده اللي راحت..
    بعد يومين...
    رامي فاق من حالة الاغماء اللي كان فيها من تاني يوم..وانصدم بحالته وكان كل شويه يحس بدوخه..
    الدكتاره طمنوه انه ماعنده اي ارتجاج بالمخ بس ماقدرو..يعرفوا سبب الدوخه اللي كل شويه تجيه..
    كان رامي جالس ومعاه خالد ورائد ومي...
    رائد:يلا بو الشباب تعيش وتاكل غيرها هههههههههههه
    رامي:هههههههههه بس قد ايش اكل انا هادي تاني مره تنكسر فيها نفس اليد
    مي بدهشه:وي ليه ما اتذكر انه انكسرت يدك قبل كدا
    رامي:هههههههههه لا صار لي حادث في امريكا بس ماقلت لاحد
    خالد:ايوووه انتا الله يهديك مره متهووور كل ماعصبت شويه تندر كل حرتك في السياره بركه ما مسكوك طياره كان طيحتها وطيحت اللي جوتها ههههههههههه
    الكل الا رامي:هههههههههههههههههههههههه
    وبعد ماراحوا الكل بقي خالد مع رامي..
    رامي بتردد:امممم خالد ابغا اسألك سؤال بس بدون زعل؟؟
    خالد بإستغراب:عادي اسال
    رامي:امممم هيا راند كانت معايا يوم الحادث ولا اتخيلت؟؟
    خالد بعد فترة صمت بسيطه:.........لا كانت موجوده
    رامي سكت يعني اللي شفته صح..شفت رندا معايا الللللللللللللله معناااته تحبني لو ماتحبني ماكان جاتني المستشفى من دون كل اهلي..آآه يارندا ايش اللي بيصير معانا ماني داري وربي.و
    خالد كان ساكت عن رامي..حاسس انه رامي بيسوي شي كبير ومحا يسكت رامي مجنون وممكن يسوي اي شي في سبيل اللي يبغااه الله يستر منه بس..
    رامي كان حاسس لأفكار خالد فابتسم بخبث:ههههههههههههه ايش بك يابويااا هدي اعصابك ماني مجرم؟
    خالد وهوا يبتسم بإستهزاء:ادري انك منت مجرم بس ايش بتسوي احسك لسه ما استسلمت
    رامي وهوا يحاول يخفي الابتسامه الخبيثه اللي انرسمت على طرف شفته اليسار:ولا شي بس ابغا جوالك اكلم امي ابغا منها تجيب لي اشياء من البيت
    خالد وهوا يعطيه جواله بحسن نيه:اتفضل
    رامي:شكرا يعطيك العافيه
    خالد وهوا يوقف:دقيقه واجيك
    رامي:على فين؟؟
    خالد:اليوم شفت صاحبي الدكتور اسامه بالصدفه هنا في المستشفى وعرفت انه يشتغل هنا ووعدته اني اروح له واسلم عليه في مكتبه
    رامي:اهااا طيب اوكي براحتك
    خالد وهوا يخرج:يالله سلام
    ابتسم رامي بعد ماراح خالد اتهيء له الجو مظبووط...مسك جوال خالد وقعد يدوور ويحووس فيه الين لقى الرقم اللي يبغاه وابتسم..اخد رامي ورقه وقلم كانوا جمبه وكتب فيها الرقم..وحط الجوال على الكومدينا اللي جمبه كأنه ما سوى شي..
    بعد ربع ساعه رجع خالد واخد جواله وراح..وقعد رامي لوحده..يفكر اذا حايتصل دحين والا في وقت تاني بس شاف انه الوقت تمام ومحد حيجيه في دا الوقت.. فاخد التلفون اللي جمبه واتصل على الرقم..
    رامي:الووو السلام عليكم
    .....:وعليكم السلام اهلين
    رامي:الاخ ناصرر؟؟
    ناصر بإستغراب:اي نعم مين معايا؟؟
    رامي وهوا يبتسم:معاك رامي

    من مواضيع انثى من الخيال :


صفحة 9 من 12 الأولىالأولى 123456789101112 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. آخر مشاركة: 01-11-2013, 01:51 PM
  2. آخر مشاركة: 19-07-2013, 11:41 AM
  3. آخر مشاركة: 03-04-2013, 11:59 PM
  4. آخر مشاركة: 16-05-2012, 09:30 PM
  5. آخر مشاركة: 25-02-2010, 12:12 PM