صفحة 20 من 37 الأولىالأولى ... 101112131415161718192021222324252627282930 ... الأخيرةالأخيرة

طفلتك ماعاشت احساس الطفوله روايه رومنسيه جريئه

إرسال إلى Facebook ارسال الى تويتر
  1. 19-12-2009, 11:08 PM
    حلاعتيبيه

    الدمآم – حي الفيصليه ,,
    عندهم ..
    ^_^ ..





    طفلتك
    ...........حبيبتك
    ......................دلوعتك
    كل ما تبيه
    كل ’’ إسم من / شفاتك~
    ............ ب أعشقه دامي ~ معاك
    دامني وياك ..؛
    قل لي .
    وش بقى لي أرتجيه !؟
    و إنت ~ أعظم أمنياتي }
    و ’’ أكبر أحلآمي ..
    +{ لقاك،،


    كآنت جآلسه ب غرفتهآ وهي لآبسه بنطلون خصر وآطي وآسع (بقي) أسود وبلوزه مخصره صفرآء كم طويل ومكتوب عليهآ بالأسود وبالظهر فتحه دآئريه كبيره تحتهآ بدي أسود ورابطع شعرهآ ب شريطه صفرآء .. مطلعه شكلهآ مره جنآن وكيوت ..
    وتطآلع خآدمتهآ وهي تكوي لهآ ملآبسهآ اللي بتلبسهآ اليوم إذا جوآ أهل نوآف عشآن سديم ..
    شوي دخلت سديم وهي تقول : أخبار القمر اليوم ؟؟
    إبتسمت فاتن ب تعب وقالت : الحمدلله تمآم .. إنتي اللي أخبآرك واليوم نظرتك ؟؟
    قالت سديم ب خوف وآضح تحآول تخفيه ورآء إستهبآلهآ : عآدي أخبآري بتجي السآعه 9 خخخخخخخخخخخ ..
    ضحكت فاتن وهي تقول : صدق سآمجه بس يللا بأمشيهآ لك بمآإن أعصآبك متوتره اليوم .. (كملت بسرعه وكأنهآ تذكرت شئ ) إي صح وين عزآم ؟؟
    قالت سديم بإبتسآمة خبث : وش تبغين فيه يالخآيسه هآه ؟؟ إعترفي ..
    إبتسمت فاتن وقالت ب برآءه : لا بس بغيت أشوف وينه .. من جيت أمس مآشفته ..

    قالت سديم بجديه وهي تعدل وقفتهآ المآئله : إلا تعآلي أمي تقول إنك تعبتي الفجر وش صآر لك بالضبط ؟؟
    قالت فاتن ب خوف : أمس لمآ نمت تحلمت ب أشيآء تخوف .. أسد .. ثعآبين وفئرآن تلآحقني ب بيتنآ وبابا وآقف ويطآلعني مآيسوي لي شئ ولا يحآول يدآفع عني مع إني أستنجد فيه ..
    وقمت من النوم أصآرخ وأبكي وشفت مآمآ فديتهآ معآهآ مويه شربتني المويه ومن بعدهآ مآقدرت أنآم أحس ب حراره بجسمي وتعب كأني كنت ب مسآبقة مآرآثون من التعب والكسل اللي جآني .. ومآنمت إلا وأنآ أون ب كل صوتي ..
    (غرقت عيونهآ بالدموع وهي تكمل) 4 سآعآت ياسديم مآقدرت أنآم فيهآ .. تعبانه ومغمضه عيوني بس مو نآيمه ..
    قالت سديم وهي تجلس جنبهآ : فآتن إنتي وش تحسين فيه بالضبط ؟؟!
    قال فآتن ب ضيآع ودموعهآ تنذر بالنزول : مدري ياسديم مدري .. أول شئ أحس حرآره بأطرآف جسمي .. وكسل موطبيعي .. وخنقه بصدري تقتلني وخصوصآ ب بيتنآ هنآ أريح كثير .. وأحس إني مو طآيقه لا بآبآ ولا أخوآني ولا بيتنآ ولا حتى الخبر ب كبرهآ .. مو عآرفه وش فيني بالضبط .. مو عآرفه ياسديم ..
    قالت سديم ب ترقب : طيب لمآ شربتي المويه من يد أمي الفجر وش حسيتي بعدهآ ؟؟
    قالت فاتن ب برآءه وهي تعقد حوآجبهآ ب ضيق : بصرآحه أنآ حسيت المويه فيهآ شئ أحسهآ هي السبب من شربتهآ حسيت ب جسمي نآر وتعب كثير بس بعدين إرتحت كثير ..
    قالت سديم ب فهم : آهاآ ,, لا إن شاء الله مآتشوفين إلا العآفيه ..وألحين يللا تعآلي نتغدآء تحت ..
    قالت فاتن ب إحراج : لا فشله خليني هنآ أكيد عصآم جوعآن ويبغى يتغدآء حتى هو ..
    قالت سديم وهي تحسبهآ توقفهآ : أقول إمشي بلا حركآت الدلع والنص كم مآعندنآ بنآت يستحون ترى (شافت نظرة فاتن المصدومه وضحكت ) هههههههههههههههههه الله يقطع إبليسك يافاتن .. إمشي بس عصآم مو موجود (تنهدت من قلب وكملت) من أمس طلع ومآرجع الله يستر وين رآح وعزآم كلمه من شوي وقال إنه مو جآي ع الغدآء ..
    (سحبتهآ ل عند الباب وهي تقول ) يلا خلصيني ترى جآيه توصيات عليك من الجهآت العليآ مو مني ..

    من مواضيع حلاعتيبيه :


  2. 19-12-2009, 11:11 PM
    حلاعتيبيه

    إبتسمت فاتن وقالت : لحظه شوي إنتظري ..
    ورآحت عند التسريحه أخذت عطرهآ ( لووي ) تروشت منه قالت للخآدمه : ليليس إذا خلصتي روحي تغدي ..
    ورآحت عند سديم وهي تقول بإبتسآمه تجنن : ألحين يلاا
    قالت سديم وهي تسحبهآ ورآهآ : والله محد بيجيب أجل أخوي إلا إنتي ..
    طلعوآ عند الدرج وفاتن تقول بإستغرآب : وشو يعني باجيب أجل اخوك ؟؟
    قالت سديم بخبث : يعني بتموتينه ب حركآتك العطر والكشخه بسم الله عليك عيني عليك بارده تف تف تف ..( وهي تسوي نفسهآ تتفل عليهآ )
    قالت فاتن وهي تغطي وجههآ : سديييييييم خلاص يادبه ..(نزلت يدينهآ وقالت بدلع وحب) وأخوك بسم الله عليه الله يخليه لي ولايحرمني منه يآآآآرب ..
    قالت سديم بخبث أكبر وعيونهآ ورآء فاتن : تحبينه فتوونه ؟؟
    قالت فاتن وهي تسحب سديم تحت : لا طبعآ مآ أحبه .. لأني لو قلت أحبه بأكون ظلمته ..
    تفآجأت سديم برد فاتن وقالت بسرعه وجديه وهي تنزل عندهآ ب أول الدرج : وشو يعني إنتي مآتحبين عزآم ؟؟ توك تقولين الله لايحرمك منه ومدري ايش ..
    قالت فاتن ب دلع وهيآم : أنآ مآ أحبه أنآ أعشقه .. ( كآنت تمد الحروف عشآن تقهر سديم ) ..
    ضحكت سديم باعلى صوتهآ بعد مآ إرتآحت لا تكون فاتن ماتحب عزآم ومجبوره عليه وقالت :الله يقطع إبليسك يافاتن طيحتي قلبي يالحيوآنه ..
    (تقلد فاتن بالكلآم ) أنآ أعشكه ~> ك=ق من باب المبالغه من سديم ..
    ضحكت فاتن وقالت ب حب وهي تلتفت على سديم : هو فيه أحد مآيحب ع....
    إنقطع صوتهآ ..
    وسكتت شفآتهآ عن الكلآم ..
    شآفته وآقف قدآمهآ ورآء سديم ومكتف يدينه على صدره وإبتسآمه تذبح مرتسمه على شفآته وب عيونه نظرآت حنونه ,,
    نظرآت محب ..
    نظرآت إعجآب ,,
    نظرآت مآتدري وش معنآهآ ..
    مآكآن منهآ إلا إنهآ تلتفت على سديم وتقول ب قهر بسيط : حيوآآآآآنه نذله ..
    وركضت تحت بأسرع مآعندهآ من الفشيله والإحرآج ..
    ووجههآ يضرب يقلب ألوآن ..
    وهي تسمع ضحكهم عليهآ بالدرج ..
    مآكآنت تدري وين تروح وتوجهت على طول للمطبخ وهي تسمع عمتهآ تكلم سآره عن تجهيزآت اليوم ودخلت ووجههآ أحمر وتقول ب خجل : السلآم عليكم ..
    ردت عمتهآ وهي تحضنهآ وتبوسهآ وتقول ب حنآن : وعليكم السلآم ورحمة الله .. هآه ياقلبي كيفك اليوم ؟؟
    قالت فاتن وهي تحضنهآآ من قلب : الحمدلله أحسن ب كثير .. ( رفعت رآسهآ وقالت بإستغرآب ) بس ياماما وش المويه اللي عطيتيني إيآهآ ؟؟ أنآ أحس من شربتهآ تعبت كثير ..
    قالت عمتهآ بإستغرآب وخوف وهي تطالع سديم اللي دخلت مع عزآم بدون مآتنتبه فاتن : ليه ياحبيبتي وش حسيتي لما شربتيهآ ؟؟
    قالت فاتن : مدري تعبت كذا أحس إني مهدووده وأطرآف جسمي حآره وكذا أتحلم ب أشياء تخوف ..
    تأكدت ظنون أم عزآم وقالت وهي تمسح على شعرهآ : لا حبيبتي إن شاء الله ماعليك شر والمويه عآديه مآفيهآ شئ .. (لفت على سآره وسديم وقالت) ويللا يابنآت حضروآ الغدآء بالصآله وأنآ وفاتن وعزآم بنسبقكم ..
    إلتفتت فاتن لا إرآدي على ورآء لمآ نظق إسم عزآم وشافته وآقف ويشرب مويه حست إن جسمهآ حآر وبطنهآ يمغصهآ وكأنه قالب ثلج ب بطنهآ مسكت جلابية عمتهآ وطالعت سديم وعزآم ولفت عنهم بسرعه وطلعت ورآ عمتهآ كأنهآ طفله تمشي ورآء أمهآ وتخآف من النآس ..
    ضحكت سديم وقالت : هييييي ياالدلوعه ترآنآ مآنآكل أحد لا تطآلعينآ كذا ..
    ضحك عزآم وقال : إخلصي بس إنتي واياهآ ترآني ميت جوووع ..
    قالت سديم ب مزح وهي تتصنع العصبيه: وليه زوجتك مآتجي تسآعدنآ ؟؟
    قال عزآم ب هيام : هذي يدينهآ تنلف ب حرير مو بالمطبخ يعني الشغل لك إنتي وإختك مو لهآ ..
    قالت سديم وهي تشوفه طآلع : لاااااا والله انا اللي المفروض مااشتغل اليوم لأني عروس ..
    ضحك عزآم ورجع لهآ وهو يقول : إخلصي بس لا تخليني أطرد نوآف اليوم واقول ماعندنا بنآت للزوآج ..
    رمت سديم الملعقه اللي بيدهآ وركضت ورآء عزآم وهي تقول بإستهبال : لا تكفى طلبتك كل شئ ولا الزوآج تحرمني منه تكفى ..

    ضحك عليهآ وقال : والله ماانتي ب صاحيه ابد (وهمس لهآ بجديه ) وبعدين لاعاد تقولين ل فاتن شئ وإنتي عآرفه إنهآ مآجلست عندنا إلا مضطره يعني لاتقارنين نفسك فيهآ .. أوكي ؟؟
    قالت سديم بهمس جدي : أنآ عآرفه ولا تفكر إني ب لحظه وحده رآح ألوم فاتن ب شئ وترى كله مزح وهي عآرفه هالشئ ..
    إبتسم لهآ عزآم وخرب شعرهآ بيده وهو يقول : بعدي العروس ..
    إبتسمت ولأول مره سديم بخجل ودخلت بسرعه للمطبخ وأخذت الصحن من الخدآمه وصارت تحضره مع سآره اللي صآرت أغلب وقتهآ ساكته وهآديه ..
    طلعوآ وجلسوآ ع الأرض وهم يتغدوآ ولا حظوآ إن فاتن مآهي قآدره تآكل زين وآضح إنهآ مستحيه كثير إبتسمت سآره ودقت سديم وهي تعمز لهآ ب معنى إسمعي ..
    ولفت على عزآم اللي كآن أغلب وقته يرق النظرآت ل فاتن وقالت ب صيغه عآديه تخفي الخبث : عزآم وش تبغى عصير ؟؟ هذا ولا هذا؟ (رفعت عصير فرآوله وكوكتيل ) ..
    قال عزآم وعيونه مآزآلت على فاتن : عطيني عصير ليمون ..
    هنآ إنفجرت سآره وسديم وأمهم بالضحك لأنه كآن متأثر من لبس فاتن وعينه عليهآ ..
    لف عزآم وفاتن عليهم بإستغرآب وقال عزآم : وش فيكم ؟؟ ليش كل هالضحك ؟؟
    قالت سآره وهي تغمو بعينهآ لجهة فاتن : مآفيه ليمون يالغالي .. مخلص من زمآن ..
    إبتسم عزآم ب حرج وقال ب نرفزه يغطي إحراجه : وين الليمون توني شريت أمس ..
    قالت سديم ب خبث : هد أعصآبك ياخوي ماعندنا ليمون مافيه إلا هاللمونآضه اللي قدآمك خيووو ( قالتهآ بلهجة شآميه ) ..
    ضحكوآ عليهآ وفاتن فهمت المقصد آخر شئ وإبتسمت بإحراج وفشيله ..
    خلصوآ غدآءهم بهدوء وكل وآحد له تفكيره الخآص ..
    وبعد الغدآء طلعوآ يتجهزن ويرتبون البيت ويستعدون للزيآره اللي تحددت اليوم ..

    من مواضيع حلاعتيبيه :


  3. 19-12-2009, 11:14 PM
    حلاعتيبيه

    بعد سآعتين ..
    الدمآم – مخطط 91 ..
    عند عريس الغفله ..




    السحاب
    ,
    دمعة الحب
    .... { الحزينة
    ~
    ........
    و
    المطر ..
    هذا أنينه ..!؟
    و .. |
    أنا
    | .. في صمت المدينه ..!
    أكتب إحساسي ..
    .......... و [ أضيع
    ] !
    و أكتم أنفاسي ..
    ......... و [ أطيع
    ] ,
    ه القلم لا ضاق "
    مني " من يسولف هم .. " عني
    "
    من يفضفض
    .... { آآه مني
    ~
    هو كأنه !
    ........
    لا ...
    .....
    كأني ..
    [
    طفل
    ] ضايع في زحام ..
    و حل ..
    ب "
    عيونه
    " ظلام ,
    وين ي "
    عمي " ........ | ينام
    | ~


    كآن وآقف قدآم المرآيه بكآمل أنآقته ..
    وحآس إن قلبه ميت يعني بلا شعور ..
    اليوم بيشوفهآ وهو مآتخيل حتى شكلهآ ..
    مآيعرف عنهآ شئ غير إنهآ بنت حلوه وبس ..
    سمع من أمه وريم إخته مدح مو طبيعي عنهآ وعن أخلآقهآ لمآ قابلوهآ ب ملكة تركي وسآره ..
    ويكفي كلآم مهآ عنهآ وهي بنت خآلتهآ وتعرفهآ أكثر من أي أحد ..
    حس إنه بعد مآصلى الإستخآره أمس إرتآح كثيييييييير ..
    بعد مآكآن الهم مآلي قلبه ..
    سمع صوت امه تنآديه وطلع لهآ وقال بصوت عالي عشآن تسمعه وهي تحت : هلآ يمه ..
    قالت أمه وهي تطآلعه : يللا يايمه لا نتأخر عن النآس ..
    قال وهو نآزل من الدرج : مو لو خليتوهآ ل بعد الإمتحآنآت كآن أحسن بالصيفيه وعلى روآآقه يمه ..
    قالت أمه وهي تلبس عبآيتهآ : هوو موب إنت اللي كنت مستعجل ع الخطبه ذي ويوم حبينآ البنت وعجبتنآ رجعت تمآطل .. لايكون مآتبغآهآ يانوآف ؟؟
    قال بسرعه : لايمه الله يهديك أكيد أبغآهآ بس يعني أقصد البنت عندهآ إمتحآنآت وكذا ..
    قالت أمه وهي تنآدي ريم : يآآريم إخلصي علينآ لانتأخر ..(رجعت تطآلعه) لا اهلهآ رآضيين وبعدين بس النظره ألحين إذا وآفقتوآ على بعض تم كل شئ إن شاء الله بالصيفيه ..
    هز رآسه وهو يحس إن أجله قرب من هالخطبه وطلع للسيآره وهو يقول : طيب وأبوي وينه ؟؟
    قالت ريم وهي تمشي ورآهم : جآي بيقابلنآ هنآك لأنه عنده كم شغله وألحين يقول بيجي عندهم على طووول ومحمد ومهآ رآحو من قبل ..
    ركبوآ كلهم بالسيآره وطلعوآ متوجهين ل بيت العروس ^_^ ..


    \
    /
    \
    الدمآم – حي الفيلصيه ..
    عند العروووسه ..
    بعد سآعه وشوي ..
    ^_^ ,,


    الخافق اللي ذاب رغما عن أنفه
    ..
    لاتجرحه
    / واللي يخلي عيونك !!




    من مواضيع حلاعتيبيه :


  4. 19-12-2009, 11:16 PM
    حلاعتيبيه

    كآنت ب غرفتهآ تعدل شكلهآ للمره الثانيه بعد زيآرة اهله وجلستهآ معآهم شوي و الحين نآزله من الدرج بعد مآقالوآ لهآ فاتن ولمى تنزل عشآن تدخل عند نوآف وكآنت تهآني صديقتهآ معآهآ بعد مآ أصرت سديم عليهآ إنهآ تجي..
    كآن قلبهآ يرجف بشكل كبير وكل جسمهآ يرجف خوف وتوتر وترقب ..
    نزلت عند جهة الرجآل وشآفت عزآم وآقف ينتظرهآ ومعآه عصآم اللي من طلع أمس مآشآفته ..
    مآتدري وش صآر بس سمعت صوت عزآم يقول ( من هذي ياعصآم ووش سآلفتهآ ؟؟ ..) وعصآم على طول سحب مفتآحه وجوآله وطلع ركض من البيت بدون مآيرد لا على عزآم ولا على أمهآ ..
    قربت عندهم وبآسهآ عصآم على رآسهآ وهو يقول : وش هآلحركآن والله ياسدووم بتجيبين رآس الرجآل ..
    إبتسمت ب رجفه وخوف وتعلقت ب عزآم اللي إبتسم وقال : ترى اللي بيدخل معآك عمي مثل مآطلبتي زين ؟؟
    قالت سديم ب خوف : وإنت ؟؟ أنآ أبغآك إنت وعمي ...مآرآح أدخل كذا ..
    ضحك عزآم وقال : يللا طيب تأخرنآ ع الرجآل ..
    مشت وهي تسمي بالله ومىبقى دعآء إلا قالته بصدرهآ ..
    وصلت عند باب المجلس وهي منزله رآسهآ و تهمس ل عزآم : مأألوم فاتن وسآره يوم بغى يغمى عليهم من الخوف وأنآ أتطنز عليهم .. الله إنتقم لهم مني ..
    ضحك عزآم بصوت عآلي وهو صآر قدآم المجلس الدآخلي اللي فيه نوآف وقال : يللا إرفعي رآسك وادخلي ..
    رفعت رآسهآ لا إرآدي وهي مو حآسه وين وصلت وشافته قدآمهآ وآقف ..
    طول وجسم خيآلي ..
    رزه ب الثوب الأبيض والشمآغ الأحمر ,,
    كآن مسوي بس شنب خفيف ومرتبه و طآلع عليه يجننننننن ..
    كآنت ريحة عطره مآليه المجلس ..
    قالت بنفسهآ : يآلبيييييييييييييييييييه وش هآلرجووله ..
    ياربي يهبل ع الطبيعه ..
    فديتك بس ..
    وه ..

    دزهآ عزآم وهمس : سلمي ..
    قالت بهمس يالله ينسمع : السلآم ..
    قام عمهآ عندهآ ومسكهآ من أكتآفهآ وجلسهآ جنبه وهو يقول : وعليكم السلآم والرحمه .. هآه سدوومتي أخبآرك ؟؟
    قالت سديم بهمس خجوول : الحمدلله ..
    بعد دقائق سمعت صوته المتوتر : أخبآرك سديم ؟؟
    قالت وهي تفرك يدينهآ ببعض : الحمدلله ..
    ضحك عمهآ وقال ل نوآف : إجلس وأنآ عمك وش فيك وآقف ؟؟
    ضحك نوآف ب توتر وجلس ..
    وهي مبتسمه بدآخلهآ وتموت وترفع عينهآ مره ثانيه بس مو قآدره ..

    \
    /
    \

    من مواضيع حلاعتيبيه :


  5. 19-12-2009, 11:19 PM
    حلاعتيبيه

    عنده هو ..



    أنتي تماديتي كذا دون حراس
    طليتي
    وأربكتي الحفل والكراسي !!

    وأنا جلست أطالعك
    وسط جلاس
    ودي [ أخمك
    ] بس طاوعت راسي !!


    كآن جآلس وهو فآهي فيهآ ..
    كآنت لآبسه بلوزه لحمي وفيهآ نقش أسود خفيف جوبونيز ..
    وتنوره سودآء فيهآ ربطه ع الجنب بينت خصرهآ النحيف بشكأل حلو ..
    وكآنت حآطه مثل عآدتهآ ورده على جنب شعرهآ لحميه وفآكه شعرهآ ومتكحله بأسود بسيط وقلوس لحمي ..
    كآنت نعووووووومه بس ملآمحهآ حآده تشبه ل ملآمح عزآم بس هي على أنعم ,,
    كلهآ أنووثه ورقه ..
    مآخطر ببآله لو 1% تكون كذا ..
    كآن يحس إنهآ تشبه عصآم بس طلعت مآتقرب له حتى ..
    مآخذه كثير من عزآم حتى ب نظرآتهآ ..
    يحسهآ أنثى ب كل مآتعنيه الكلمه ,,
    أعجبته وأسرته كثييييييير ..
    أول مآدخلت مآصدق إنهآ هي ل حد مآسلمت وجلست جنب عمهآ ..
    كآن مفهي فيهآ ومو قآدر يجلس ولا يقول شئ ..
    لحد مآشآف نظرة عزآم المبتسمه له وسألهآ عن أحوآلهآ وردت ب همس ياااالله قدر يسمعه ..
    حس صوتهآ أغنيه من أجمل الأغآني ..
    شآف إبتسآمتهآ لمآ عنهآ قاله يجلس حس نفسه بآيخ خق عليهآ وهي حست بس مااحد يلوومه ..
    البنت تجننننننن قليله عليهآ..
    صآر يتكلم معهآ ب شئ بسيط كلمه ورد غطآءهآ ل حد مآقآمت فجأه وقال عمهآ ب حنآن : وين ياعمك ؟؟
    قالت بهمس : بأرجع دآخل ..
    مآحس ب نفسه إلا وهو وآقف معآهآ وقال ل عمهآ وعزآم قدآمهآ : إحم متى الملكه ياعم ؟؟
    ضحك عمهآ وقال وهو يضم سديم من اكتآفهآ : يعني عجبتك بنتنآ يانوآف ؟؟
    نزل طرف شمآغه ورفعه مره ثانيه ب توتر وآضح وقال : ولوو ياعم .. أكيد أعجبتني وزووود ..
    مآدرى إلا وهي رفعت عيونهآ فجأه ب عيونه طآلعته بغى يموت لمآ شاف عيونهآ من قريب وقال ب نفسه : يالبييييييه وش هالعيون بسم الله عليهآ ؟؟
    ومآحس إلا وهي طآلعه تمشي بسرعه وكأنهآ منحرجه كثير من حركآت يدينهآ المتوتره ..
    ضحك عزآم وقال : أول شئ أسأل أختي إذا هي عجبتك يمكن إنت مآعجبتهآ ..
    قال نوآف بسرعه : لا فال الله ولا فالك تكفى روح اسالهآ عشآن نتطمن ونحدد كل شئ ..
    ضحك عزآم وقال : إبشر ..
    وطلع ورآ سديم ..
    أمآ هو وقف مكآنه مصدووم من نفسه ..
    ألحين قبل يقول يارب ترفضه والحين يوم شافهآ يتمنى الموت ولا ترفضه ..
    وش صآر له بس من نظره صار له كذا ؟؟ كيف لو عاشت معآه وش بيصير له ؟؟
    ضحك على نفسه وطلع مع عمهآ لمجلس وهو أخيرآ حس قلبه رجع ينبض ..
    ومو بس ينبض إلا يضرب ضرب ..

    دخل المجلس وشآف سلطآن جآلس ويسولف شوي وسرحآن شوياات ..
    حس بالقهر من انه ممكن سلطآن شآفهآ بس تعوذ من ابليس وجلس ..
    وبعد شوي دخل عزآم وغمز ل نوآف وهو مبتسم ..
    ومآحس ب نفسه إلا وهو يضحك بدل مآيبتسم من فرحته ..

    \
    /
    \
    عند سلطآن ,,,



    اليوم أحس أني كسير وعاجز
    وسط الظلام
    وفوق هذا مشيتك !!
    بيني وبينك
    ألف حاجز
    وحاجز
    وأن كان ربي طول العمر
    جيتك
    !!
    عطني من
    عيونك
    طموح وحافز
    وأعطيك كلي .. وأعترف :
    ماعطيتك
    !!
    أغيب :
    جايز / وأبتعد عنك : جايز
    لكني أنسى ؟!! صعب دامي هويتك
    !!




    كآن يحس الخنقه مآسكته ..
    بآرك ل نوآف وهو يقول ب قلبه : أبآرك لك وأعزي نفسي يانوآف ..
    هو بنفسه لاحظ الفرق على نوآف كيف طلع من عندهم عشآن يروح يشوفهآ وهو متوتر ووجهه مآيتفسر أبد ..
    ويوم رجع الإبتسآمه مآفآرقته أبد ..
    والمووووت ..
    المووووت له يوم رجع عزآم وأعطى نوآف إشآرة موآفقتهآ ب غمزه وإبتسامه..
    حس إنه هنآ إنذبح خلآآآآآآآآآآآآآآآآص ومآعآد ل روحه رجعه ..
    تعوذ من إبليس وقام بآرك للكل وهو ملآحظ نظرآت الشبآب له المستغرب وإعتذر بالشغل وإتصل على تهآني اللي زآدت جرووحه جرووح لمآ سمع صوت سديم تضحك عندهآ وهي مبسووطه وبلغهآ تطلع لأنه عنده شغل وبيروحون وطلعت ورجع تهآني البيت ورآح ع أقرب مسجد وهو يحآول يرمي همه وضيقه ويدعي بقرب الفرج من عند ربه ..


    \
    /
    \
    الريآض ..
    عند العآشق ,,




    حظ الرياض
    وحظ مساه
    وياحظ ناسه /
    والخبر
    ....
    يموت
    لو قلبك
    نساه !!
    كذاب لو أنه
    صبر
    !!


    جآه خبر موآفقة لمى من عمته
    ( اللي حتى هي كآنت تتمنآه ل بنتهآ ولمآ سالت لمى اليوم أكدت لهآ الموآفقه وإنهآ إستخآرت وإرتآحت له وتبيه ..)
    وكآن مو مصدق نفسه ..
    حس إنه ممكن ينهبل ممكن يصيبه شئ من فرحته ..
    هذي لمى يآنآآآآآآس لمى ..
    كيف مآيفرح ويستآنس إذا وآفقت عليه وإختآرته رفيق ل دربهآ مثل مآإختآرهآ ,,
    كآن يحس لو جلس لحآله ممكم يهستر ف نزل بأسرع مآعنده لأبوه وأمه عشآن يتصلون على عمته وزوجهآ وبخطبون رسمي ..
    وهو يدعي إن ربي يعجل بالأيآم عشآن تجي الفرصه اللي يشوفهآ فيه ..
    بس الحين الأهم رآي أهله هو ..
    وأهلهآ هي ..


    \
    /
    \
    تم هآلبآرت بعد عنآء ولله الحمد ..

    من مواضيع حلاعتيبيه :


  6. 20-12-2009, 05:21 AM
    *مزون شمر*

  7. 20-12-2009, 07:12 PM
    حلاعتيبيه

    آلبآرت آلثآلث وآلعشرون ..





    الشمس
    .. غطا ضياها شرشف المغرب
    والغيم
    .. سولف عليها لين نومها

    والكون
    .. أسبل ببشت الليل وأستغرب
    (
    علم الفلك
    ) من ذنوب الكون ماأعظمها

    وأنا وفكري
    ومبري القلم
    نقرب
    ودنا نغيض
    القمر
    باللي بنرسمها

    بين
    العسل
    والقراح بزعمها تشرب
    ماكنهم يشربون
    الشهد
    من فمها

    سلسالها قد عثا
    بالنحر
    وإستذرب
    يوم لمس
    قاعة الرمان
    .. لاعدمها

    قامت تكد الظلام .. تخاف
    لايخرب
    مظهر دجى ضم عنق الشمس
    وأعتمها

    وضاعت يديها مابين
    خصلها
    وأعرب
    نور الفجر
    عن حسده لنور معصمها

    وأرخت جسدها
    بلا إستئذان
    وإتعذرب
    جاهل
    جلس جنبها لأجل إيتعلمها

    من أبجدية سجون الرمش ..
    للمهرب
    لخدودها الحمر
    .. لشفاها .. ولا همها ؟!

    تلحفت ... و إتركتني
    حزة المغرب
    جالس اسولف
    عليها لأجل أنومها




    /
    \
    /
    بعد مرور أسبوعين ..
    تحديدآ نهآية أول أسبوع من الإمتحآنآت ..
    يوم الأربعآء – السآعه 9 مسآء ..
    الدمآم – حي الفيصليه ..




    سلامات تطولك والخبر مايحتمل
    تلفيق
    حزن كل
    الرياض لوعكتك وأستاحشت جده
    !!
    وصدر
    الشرق ضاق وبادله صدر الجنوب
    الضيق
    وتعب حتى
    الشمال الشامخ وكثر التعب هده
    !!


    كآنوا سديم وسآره جآلسين بالصآله والقلق متملكهم ..
    وكل وحده فيهم مآسكه كتآبهآ ولا هي حوله من التوتر ..
    قالت سآره ب توتر ل سديم : سديمووه أهلي تأخروآ مره مآصآرت من المغرب رآيحين وللحين مآرجعوآ ولا يردون على جوآلآتهم ..
    قالت سديم وهي متربعه ع الكنب وتهز نفسهآ قدآم وورآء : مدري مدري .. أنآ ب نفسي ميته خوف .. عمتي منى تقول إنه هالشيخ عمهآ ومآرآحوآ له اليوم إلا وهو فآضي .. ليش كل هآلتأخير ؟؟
    ومآ إن أنهت سديم جملتهآ حتى دخلت أمهم وهي تفتح البآب على كبره وتقول : بشويش ياعزآم إنتبه عليهآ ..
    قآمت سديم وسآره بسرعه لأمهم وعزآم ومنى وهم يقولون : وش فيهآ يمه ؟؟ وش صاير لهآ ؟؟
    قالت أمهم ل عزآم وهي تأشر له على فوق : إطلع يمه فوق إذا تقدر تطلعهآ غرفتهآ ..
    طلع عزآم وهو شايل فآتن بين إيدينه مثل الجثه الهآمده ل غرفتهآ فوق وسديم وسآره تحت صدمتهم ونظرآتهم متركزه على ظهر عزآم المستقيم وهو شايل فاتن بكل قوته بسبب خفتهآ ويطلع الدرج ب درجتين ..
    قالت منى وهي تجلس والتعب وآضح عليهآ: حسبنآ الله ونعم الوكيل ..
    قالت ام عزآم وهي تجلس جنبهآ : النآس مآيرحمون أحد ..يحسدون على أتفه شئ ..
    قامت سديم عند أمهآ وقالت : يمه يعني فاتن محسوده صدق ؟؟
    هزت أمهآ رآسهآ ب إيه ب تعب وآضح وهي تفصخ عبايتهآ وشيلتهآ ..
    قالت سآره ب قلق : طيب كيف ومتى ويوم رحتوآ وش صار لهآ وخلاهآ بهآلحآله ؟؟
    قالت منى ب إرهآق وآضح : يوم رحنآ المغرب لعمي بدآ عمي يسال فاتن وش تشتكي منه ووش فيهآ بالضبط ؟؟ بدآ يقرآ بوجه عآم وأول مآجآب طآري العين والحسد صارت فاتن تصرخ وتبكي وتقول لعمي إسكت حرآم عليك إسكت ..(دمعت عيون منى وهي تكمل) وبعدهآ طآحت زي المغمى عليهآ وبعد مآرشينآ عليهآ مويه صحت شوي وجلست عآدي .. وصار عمي يقرآ عليهآ كثير وهي صارت تبكي وتضغط على صدرهآ وتمسك رآسهآ .. وبس بعد عنهآ رجعت طبيعيه ..
    وسالهآ عمي وش حست فيه .. قالت إنهآ حست كأن شئ ينسحب من بين ضلوعهآ ومو قآدره تتنفس وصدآع يفتت رآسهآ ..
    وبعدين عطآهآ مويه وزيت مقري فيهم وسدر مع مويه تغتسل فيه .. وترقي نفسهآ يوميآ بالأذكآر والقرآن .. ولمآ جينآ طآلعين نآدآها عمي وسألهآ إذا شافت أحد وهو يقرأ عليهآ يعني لمآ كآنت دآيخه وهو يقرأ .. قالت إنهآ شافت حرمتين بس مو وآضحه اشكآلهم .. هز عمي رآسه وقال خير إن شاء الله بس لآزم توآضب ع القرآءه عنده عشآن تتشآفى وتروح عنهآ هآلعين ,, لأنهآ إنعآنت ب بيتهآ وأهلهآ ودرآستهآ وهآلشئ كبير عليهآ ..ولو مآتعآلجت بيضرهآ كثير ..
    قالت سديم وهي تبكي : حسبي الله عليهم هآلحريم اللي مآيعرفون يذكرون الله ولا يهنون أحد بشئ ..
    قالت سآره ل منى : عمه وش قصده عمك لما سالهآ إذا شافت احد وهو يقرأ عليهآ ؟؟
    قالت منى وهي تشرب مويه جآبتهآ الخآدمه : المحسود ياسآره أحيآنآ إذا حسده شخص معين يصير إذا أحد قرأ عليه يشوف الحآسد قدآمه ,,

    قالت سآره : طيب الشيخ هذا عمك أخو أبوك يعني ؟؟
    قالت منى وهي تنزل الكآسه : إيه عمي أخو أبوي .. وهو يرقي النآس ويعآلجهم بعون الله من سنين ..يعني صار له فوق ال 20 سنه يقرآ ..
    قالت سديم وهي تمسح دموعهآ : طيب ليش عزآم شايل فاتن ألحين .؟ وش فيهآ ؟
    قالت أمهآ وهي تمدد رجلينهآ من التعب : المسكينه نآيمه من طلعنآ من كثر مآبكت وصارخت .. مااقول إلا الله ينتقم من اللي حسدهآ يارب ..
    ردوآ كلهم: آمين بآرب العآلمين ..
    وظلوآ يسولفون عن الحالآت اللي شآفوهآ عند الشيخ ووش أسبآبهآ ..

    (بس مآ أقول إلا حسبي الله على كل من سحر أو حسد أحد ب قصد ..
    والله ينتقم منه يآآآرب ..)

    :
    :
    :

    من مواضيع حلاعتيبيه :


  8. 20-12-2009, 07:17 PM
    حلاعتيبيه

    أول مآطلع فيهآ الدرج كآنت مغمضه عيونهآ وشكلهآ يكسر الخآطر ..
    وجههآ أصفر رآيح منه الدم وخشمهآ وعيونهآ حمرآء من كثر البكآء ..
    وصل عند غرفتهآ (غرفة سمر) وشآف الباب مفتوح ودخل وهو شآيلهآ ..
    وصل عند السرير ونزلهآ بهدوء ولمآ جآء يرفع نفسه عنهآ حس بإيدينهآ تشده من أكتآفه ل جهتهآ وهي تهمس له بصوت مبحوح : لا تروح عني ..
    إبتسم على خفيف وهمس لهآ ب حب : طيب مآبأروح بس فكيني ..(وبمرح خفيف) لو أحد مر من عند الغرفه وشآفنآ كذا وش بيقولون عني ؟؟
    تركت أكتآفه وتعلقت ب رقبته وهي دآفنه رآسهآ ب كتفه وتقول بهمس حزين : ليش أنآ اللي مكتوب لي الحزن والهم طول عمري ؟؟
    فك يدينهآ من على رقبته ولف يطالع جهة الباب ماشاف احد وجلس جنبهآ ع السرير ومسك وجههآ بحنيه ولفهآ عليه وقال :أول شئ إستغفري ربك على هآلكلآم وقولي الحمدلله على كل حآل .. وثاني شئ تذكري دآئمآ (( عسى أن تكرهوآ شيئآ وهو خير لكم )) لا إنتي ولا إحنآ ندري وين الخيره بكل اللي صآر ..
    تعدلت بجلستهآ وفصخت طرحتهآ وهي سآكته وبعدهآ قالت ب سرحآن : تدري إن هالأسبوعين كآنوا أسوأ فتره مرت علي بحيآتي .. ضيعت فيهآ إمتحآنآتي وخسرت بابا اللي مآصآر يدق علي بعد مآكآن يحرق جوآلي بالإتصآلآت وأنآ مآأرد وزعله علي بخصوص إمتحآنآتي اللي ضاعت علي هالأسبوع .. (ولفت توآجههه وهي تكمل ) وإنت ياعزآم أكثر وآحد عآرف وش يصيبني لا ذآكرت أو حتى فتحت كتآبي .. (نزلت رآسهآ بحزن) وفوق هذا ثقلت عليكم كثير وتعبتكم معآي ..
    رفع خصلتهآ من على وجههآ وقال ب حزم حنون : أول شئ ربك له حكمه باللي صار .. والحمدلله على كل حآل .. أمآ بالنسبه ل عمي إذا هو مآصآر يدق عليك فهو حرق جوآلي أنآ من كثر مآيدق ويسأل عنك .. وعن أدق شئ يخصك ..وإمتحآنآتك بإذن الله رآح تعوضينهآ .. إحنآ قدآمنآ أسبوع إختبري الجآي وقدمي أورآق تثبت حالتك الصحيه بالفتره اللي رآحت .. وأالأهم من هذا كله إنتي ببيت عمك وزوجك يعني بيتك وأتوقع تشوفين ب عينك كيف أهلي مستآنسين ب وجودك معأنآ ..وحطي ببالك انه هآلكلآم مآأبغى أسمعه مره ثانيه أبد ( مسك طرف أنفهآ ب دلع وقال بإبتسامه) مفهوم ؟؟
    إبتسمت له بشفآفيه وهمست بخجل : مفهوم ..
    سكتوآ شوي وكل وآحد يتأمل تفآصيل الثآني ب كل حب ..
    هالأسبوعين إكتشفوآ جوآنب بشخصيآت بعض مآيعرفونهآ من قبل ..

    هي ..

    إكتشفت فيه الحنآن ..
    الصرآمه ..
    المرح ..
    قوة الشخصيه ..
    إحترآمه لأمه بشكل كبير ..
    تقديره لأخوآته وحنآنه عليهم ..
    وأهم شئ أسلوبه معآهآ ..
    رآقي لأبعد حد ..
    يحن عليهآ بدون شفقه ..
    ويحبهآ بدون نفآق ..
    ويكون حآزم معآهآ بدون قسوه ..
    موآصفآت مآتخيلت إنهآ تكون فيه ..
    لكن ليش تستغرب وهي بالأصل شآفت شئ بسيط منهآ ب نظرتهآ معآه ..

    أمآ هو ..

    إكتشف فيهآ الرقه ..
    البرآءه ..
    النعومه ..
    الأنوثه بكل معآنيهآ ..
    حنآنهآ حتى على أمه ..
    صدقهآ ومرحهآ مع خوآته ..
    إحترآمهآ وخجلهآ حتى مع عصآم ..
    خجلهآ وجرأتهآ معآه ,,
    موآصفآت أسرته فيهآ لأقصى حد وأبعد شكل ..

    قطع صمتهم وتأملآتهم ب بعض قربه منهآ لحد مآلآصق وجههآ ب وجهه وهي إكتسى اللون الأحمر وجههآ وعيونهآ صارت تدور بأي مكآن وب أي شئ إلا وجهه ..
    إبتسم ب شفآفيه على حركتهآ وتوترهآ وخجلهآ وقرب شفآته من جبينهآ الأبيض وطبع عليه بوسه حنونه بس غير عن أي بوسه ..
    لأنهآ كآنت مفعمه بالحب والشوق وقتهآ ..
    غمضت عيونهآ من بوسته ونفسهآ صآر يتزآيد ..
    إبتعد عنهآ وصآر قريب نوعآ مآ من وجههآ وهمس لهآ ب ضحك : إفتحي عيونك ..

    من مواضيع حلاعتيبيه :


  9. 20-12-2009, 07:26 PM
    حلاعتيبيه

    فتحت عيونهآ ب تردد ويوم شآفت إبتسآمته إبتسمت ونزلت رآسهآ ..
    قال وهو يرفع دقنهآ بإصبعه السبآبه : أنآ ألحين بأطلع قبل لا أتهور أوكي ؟؟
    طآلعته بإستغرآب وهي مقطبه حوآجبهآ ب دلع طبيعي وقالت : تتهور ب إيش يعني ؟؟
    ضحك ب صوت عآلي رجولي أحرجهآ ومع هذا خلآ قلبهآ يضرب بشده وقال بإبتسآمته الجذآبه : بعدين تعرفين وشلون أتهور .. وألحين بأطلع وأخليك تدخلين تصلين العشآء ووترتآحين عشآن بعد الفجر إن شاء الله على وقت الإشرآق تدهنين جسمك بالزيت أوكي ؟؟
    قامت ب تعب من كثر مآبذلت مجهود عند الرآقي وفصخت عبآيتهآ الكتف السآده بعد مآسمح لهآ عزآم هآلمره للضروره بس وقالت : أوكي إن شاء الله ..
    وقف عند البآب وهمس لهآ بخبث : إذا تبين أحد يدهن لك جسمك ترى عآدي أنآ بالخدمه ..
    كآنت وآقفه عند علآقة العبايات قالت بحسن نيه مو منتبهه للهجته : لا عآدي إذا كآ قدرت بأنآدي م....(إنقطع كلآمهآ لمآ إستوعبت قصده ولفت عليه بقوة وسمعت ضحكته العاليه وقالت بدلع وخجل كبير ) قليل أدب ..
    ضحك زيآده وقال من بين ضحكه : أنآ نآزل .. بآي ..
    ونزل من الدرج وهو يضحك تآركهآ بخجلهآ وبسرعه دخلت الحمآم وخذت لهآ شآور دآفي وطلعت صلت العشآء وهي تحس برآحه كبييييييييره من بعد الرقيه ..
    أمآ هو ضل يضحك وهو نآزل ع الدرج من شكلهآ ومن برآءتهآ اللآمتنآهيه وسمع صوت أمه تقوله من تحت : عسى هآلضحك دووم يارب ..
    كتم ضحكته وإنحرج كثير إنهم سآمعينهآ وهو مو من طبعه يضحك كذا أبدآ حتى مع سديم والشبآب مآيضحك لهآلدرجه بس وش يسوي فيهآ اللي إقتحمته ب عنف وغيرت كل مفآهيمه حتى ب ضحكته ..
    لمآ قرب من الصآله تنحنح وهو يقول ب صوته الوآثق يخفي إبتسآمته : ياولد ..
    قالت أمه : إدخل ياولدي إدخل عمتك متغطيه ..
    مآ إستغرب كلمة عمتك لأنه يحآول يتأقلم معآهآ هآلفتره اللي تعرفت فيهآ منى على أهله من وقت خطبة سديم ل نوآف ..
    كونوآ علآقه جدآ حلوه معآهآ ب فضل الله ثم ب فضل فاتن اللي فرحت كثييييييير بالتغيير اللي صآر ل منى وحآولت قد مآتقدر تألف مآبينهم ..
    لكن مآتدري عن سوء العلآقه بينهآ وبين أبوهآ ..
    وصل عندهم الصآله ووقف ع البآب بدون مآيطآلعهم وهو يقول : يمه وش قال لكم الشيخ بالضبط ؟؟
    قالت أمه ب قهر : والله ياعزآم كلآمه بالأول مآبشرنآ بالخير يقول صآيبتهآ عين قويه مآصلت ع النبي .. وإنه لآزم تستمر ع الرقيه عنده وعلى تحصين نفسهآ بالأذكآر والقرآن وتغتسل دآيم بالمويه والزيت والسدر اللي عطآنآ إيآهآ (وكأنهآ تذكرت وقالت بسرعه) وإيه صح ترى الأغرآض نسينآهآ بالسيآره حقتك جيبهآ لآهنت ياامي ..
    طلع متوجه للحوش اللي فيه سيآرته وهو يقول : إن شاء الله ..

    طلع ورآح ل سيآرته وركب مكآنه وصآرت رجل بالسيآره ورجل برى ..
    جلس ومرت عليه ذكريآت هالأسبوعين مثل الشريط السينمآئي ..
    أخوه عصآم اللي مآرضى ينطق ب حرف عن موضوع مكآلمته ذاك اليوم ..
    ومن عرف إن فاتن ب تستقر عندهم مؤقتآ صآر يبآت عند سمر وسعود ..
    وأحيآنآ يجي تركي معآه ويسهرون وينآمون سوآ ويدآمون مع بعض بالإضآفة ل نوآف طبعآ ..
    وبعدهآ ملكة سديم اللي تحددت بعد كم أسبوع وبعد زوآج سآره ب أسبوع ..
    والأهم من هذا كله فاتن ..
    اللي صآرت تنآم مع أمه ب غرفتهآمن كثر الهوآجيس اللي تآخذهآ طول الليل والكوآبيس اللي ترعبهآ ..
    أمه كآنت شآكه إنهآ محسوده وهآلشئ توضح لهآ أكثر بعد تأثرهآ بالمويه المقري فيهآ كآنت تحط الكوب جنب فاتن عشآن إذا عطشت بالليل تشرب منه .. ومع هذا كآنت فاتن تتجنب هآلكوب مآتدري ليه بالرغم إنهآ مآتدري إنه مقري فيه وتآخذ مويه من الثلآجه اللي ب غرفة عمتهآ ..
    إذا سمعت القرآن إشتغل ب مكآن تبآن علآمآت ضيق التنفس والصدآع عليهآ
    وهالشئ حتى هو لآحظه ..
    ومذآكرتهآ اللي ضآع عليهآ أول أسبوع من إمتحآنآتهآ بسبب عدم مقدرتهآ ع المذآكره من تعبهآ اللي يصيبهآ لاتذكرت المدرسه والدرآسه ..
    خلآل هالأسبوعين مآشآفت أبوهآ إلا مره وبدون علمهآ بعد ..
    بعد مآكآنت ترفض شوفته نهآئيآ وحتى مكآلمته عصب عمه وقال لازم يشوفهآ غصب عليهآ ويعرف وش فيهآ ..
    وهالكلآم صآر من يومين لمآ جآء مع منى زوجته وعيآله وطلع لهآ فوق ب غرفتهآ معآه تفآجأوآ لمآ صآرت تكلم أبوهآ بأسلوب مستفز وبس مآسكه على رآسهآ طول مآشآفته ..
    لين بالنهآيه مآتحمل كل هذا وتوقع إنهآ تتهرب منه عشآن تجلس مع عزآم وضربهآ كف على وجههآ أفقدهآ أعصآبهآ وصآرت تصرخ ب أبوهآ وهي تبكي ( أكرهك .. وأكره اليوم اللي صرت فيه بابا .. ) .. ومن هذاك اليوم طلع عمه وترك فاتن بدون مىيفكر يرجع يتصل عليهآ بس كآن يتصل عليه هو ويساله عن كل شئ عنهآ ..
    ومن ذاك اليوم منى وأمه تأكدوآ إنه اللي فيهآ عين وعين قويه بعد ..
    بعد مآ أمه عرضت على منى الأعرآض اللي صايبه فاتن وهي سألت عمهآ الرآقي وأكد لهآ إنه لآزم يجيبونهآ عنده أو يودونهآ ل شيخ ثاني متأكدين من أمآنته ويرقيهآ ..
    ولمآ رآحت بعد جهد جهيد من الإقنآع المطول لأنه بعض المحسودين يرفضون العلآج وهذا مو منهم من العين اللي صآيبتهم ..
    وآخر شئ لمآ طلعوآ من عند الشيخ شآف منى وأمه يحملونهآ كل وحده مآسكتهآ ب يد ركض عليهم وقلبه بينخلع من الخوف لأنه مآتوقع أبدآ تطلع بهآلحآله حملهآ على طول وركبهآ بالسيآره واللي تفآجأ منه أكثر طلب منى بإنه يحط رآس فاتن على رجولهآ ..
    لكن أيقن إن الله يهدي من يشآء ..
    لكن ملآحظ إن عمه مآزآل على سوء أفكآره ب حقهآ ومآينلآم اللي شآفه مو بسيط أبدآ أبدآ أبدآ ..
    بس الوآضح إنهآ تغيرت جد لأن أمه وخوآته صآروآ يمدحون فيهآ كثير ودآئم سمر تقول ( سبحآن الله مآكأنهآ منى اللي أعرفهآ قبل مغروره وشايفه نفسهآ ودآئم أخلآقهآ زفت مع النآس ) ..
    وإرتآآآح كثير إنهآ تغيرت لأن عمه وفاتن مو نآقصين أبد ..
    لكن اللي قآهره بهذا كله مين اللي حسدوآ فاتن ..؟؟

    صحى من أفكآره على صوت جوآله يدق لمآ رفعه شآف إن عمه المتصل وعرف إنه بيسأل عن فآتن وهو يدري إنهآ رآسحه اليوم ل رآقي شرعي وإنه هآلرآقي عم زوجته بس مآيدري إنهآ هي اللي دلتهم عليه أو حتى رآحت معآهم كآن يفكر إنهآ رآيحه أي مكآن بس مو مع فآتن ولا إهتم ولا سأل الأهم عنده بنته ..
    وجلس عزآم يكلم عمه ويطمنه ..
    وبعدهآ أخذ الأغرآض ونزل للبيت ..

    :
    :
    :

    من مواضيع حلاعتيبيه :


  10. 20-12-2009, 07:27 PM
    حلاعتيبيه

    بعد مآخذت لهآ شآور دآفي وصلت العشآء لبست لهآ برمودآ ل نص الركبه لونه تركوآز وبلوزه جوبونيز بنيه ومنقشه بالتركوآز والبرتقآلي وتركت شعرهآ مفلول ب طبيعته عشآن يجف لحآله ..
    تعطرت بعد مآ دهنت جسمهآ ب كريمآت نكتآر الخآصه ب جسمهآ وطلعت ..
    سألت الخدآمه عن عصآم إذا موجود وإلا لا عشآن تآخذ رآحتهآ وقالت لهآ إنه مو موجود كآلعآده ..
    تطمنت ونزلت ع الدرج وهي تحس ب شوية رآحه و ب إنشرآح صدرهآ بس مآزآلت الضيقه والرغبه في البكآء موجوده ,,
    كآنت تنزل خطوه خطوه وهي سرحآآآنه وب وآدي ثاني وتلعب ب خصل شعرهآ المنثوره على أكتآفهآ وظهرهآ وتلفهآ على أصبعهآ وهي تفكر باللي صار لهآ اليوم ..
    وتحآول تتذكر الحريم اللي شافتهم لمآ تعبت والشيخ يقرأ بس مآفيه فآئده ,,
    وصلت لآخر درجه وإنفتح باب البيت وصوته يصدح يقول : يآآولد ..
    وقفت ع الدرج ترآقبه ب كل إعجآب وحب وشوي شآفت منآر إختهآ جآت تركض ل عنده وهي تبوسه بقوة من خده بعد مآنزل لهآ على ركبه ..
    وسمعت منآر وهي تتدلع عليه وتطلبه حلآو مثل اللي جآبه لهآ المره الأولى ..
    حست ب غضب وقهر من هآلبزر .. والأسوآ إنه طلبهآ تبوسه عشآن يجيب لهآ وهي قربت تبوسه وهمست له ب كل برآءه وطفوله همس مآسمعه إلا هو لمآ قالت : أنآ أحبك عشآن إنت تحب فاتن ومآتطقهآ زي ماما ..
    حس بحنآن هآلطفله حتى على إختهآ اللي أكبر منهآ بس آآآآه وينهآ إختهآ عنهآ وتسمعهآ تقول هآلكلآم عنهآ ..
    بس حسبنآ الله ع اللي عآنهآ (حسدهآ) وفرق بينهم ..
    قطع أفكأره ركض فاتن لهم وهي تسحب منآر من حضنه وتقول : ياقليلة الأدب هذا مو زوجك تحضنينه وتكلمينه بإذنه.. عيب عليك هذا رجآآل ..هذا زوجي أنآ وبس فآهمه ؟؟ يللا إنقلعي عند ماما دآخل (دفتهآ وهي تصرخ) إنقلعي بسرعه ..
    بكت منآر ب خوف وهي لأول مره تشوف إختهآ بهآلحآله وركضت على أمهآ اللي طلعت مع أم عزآم وسآره وسديم يشوفون وش فيهم ؟؟
    قال عزآم ب حده بعد مآصحى من صدمته ل فاتن : فاتن وش هآلكلآم؟؟
    هذي إختك وتوهآ طفله صغيره ..
    قالت فاتن ب لآوعي باللي تقوله وهي تتخصر : لااااا والله مين الطفله مو أنآ ؟؟ مو أنآ اللي تقول عني طفله ؟؟ ليش ألحين تقوله ل هذي(وهي تأشر على منآر اللي تبكي ب حضن امهآ) إنهآ طفله ..(ضربت رجلهآ بالأرض وهي تصرخ) أنآ بس طفلتك مو هي .. ليش تحضنهآ وتسآسرهآ بإذنهآ ليييييش ..؟؟
    وصدمت الكل أكثر لمآ صآرت تبكي ب هستيريآ وجسمهآ يرجف كله ..
    بهت لونه وجمد مكآنه شآف أمه تقرب منهآ وتضمهآ ب حنان وتهمس لهآ : ليش يافاتن ضربتي إختك مسكينه هي تحبك ومشتاقتلك ..
    رفعت رآسهآ من حضن عمتهآ وعينهآ على منآر وهي تقول ب بكآ : هي أصلآ كذابه زي بابا يقولون يحبوني وهم اصلا مآيحبوني ..
    الكل إنصدم من ردهآ البنآت إنلجمت ألسنتهم ومآقدروآ ينطقون ب حرف وآحد ومنى نفس الشئ لكن غلبهآ الحزن لأنهآ قآعده تشوف آثآر العين على فاتن ب وضوح .. قربت منهآ وهي بحضن أم عزآم وباستهآعلى جبينهآ وخدهآ وقالت لهآ ب حنآن تعودت عليه فاتن هالفتره : تأكدي يافاتن إنه كلللللنآ نحبك وأولنآ بابا ومنآر والوليد ,, ودووم يسألون عنك ويتمنون يشوفونك .. وألحين عشآن إنتي متضآيقه من منآر بنروح البيت وإن شاء الله بعد بكره نروح مره ثانيه للشيخ طيب ؟؟
    لمآ مآشآفت من فاتن إلا الصمت ونظرآت تآئهه قربت باستهآ على جبينهآ مره ثانيه وأخذت عيآلهآ بعد مآنآدت ع الخآدمه حقتهم وطلعوآ مع السوآق للبيت تحت ذهول الكل ..
    بعد مآطلعت منى إلتفت عزآم على فاتن وطآلعهآ ب نظرآت مقهوره وطلع الدرج ب عصبيه وقفل باب غرفته بقوه صدحت بكل البيت ..
    شدت فاتن على جلابية عمتهآ ب خوف وعمتهآ حضنتهآ أكثر وأخذتهآ معآهم للصآله وجلسوآ يسولفون طبيعي ولا كأن شئ حصل ومندمجين مع بعض إلا هي اللي مآقدرت تتأقلم أبد لأن بآلهآ باللي سوته وندمآنه عليه وب اللي مآخذ عقلهآ وروحهآ وزعلآن منهآ ..
    ظلوآ يسولفون مآيقآرب السآعتين وع السآعه 11 ونص قآموآ البنآت وقالوآ بينآمون لأن ورآهم مذاكره لإمتحآنآتهم وفاتن بعد رآح تقدم إمتحآنآتهآ هالأسبوع إذا قدرت وأمهم قالت بتنآم لأنهآ تعبانه مره ..
    طلعوآ فوق وكل وآحد إتجه ل غرفته وهي بالهآ عند غرفته ..
    دخلت غرفتهآ وشربت مويه مقري فيهآ وهي تقول (بسم الله الشآفي المعآفي ) ,,حآولت تنآم وظلت تتقلب ب فرآشهآ ل الساعه 12 ونص ..
    بس مآفيه فآئده ..
    قامت بسرعه وفتحت باب غرفتهآ بهدوووووء وشافت باب غرفته المقابل لهآ بالضبط ..
    مشت ب تردد ل عند غرفته ووصلت ل عند الباب مدت يديهآ ب تطق الباب وقالت ب نفسهآ : لا لا أكيد نايم مآ أبغى أزعجه ..
    وتوجهت يدهآ ل مقبض الباب وفتحته ب كل هدووووووووووووووء ,,


    \

    من مواضيع حلاعتيبيه :


صفحة 20 من 37 الأولىالأولى ... 101112131415161718192021222324252627282930 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. آخر مشاركة: 13-01-2014, 08:48 PM
  2. آخر مشاركة: 14-12-2013, 07:52 PM
  3. آخر مشاركة: 02-10-2011, 12:23 AM
  4. آخر مشاركة: 24-11-2010, 08:43 AM
  5. آخر مشاركة: 17-02-2008, 06:55 PM