جابك الله من فراق ضيق صدور المباني
قبل لا الوحشه تزعزع بيتك الصلب وتبيده

بيتك اللي من رحلت وكل جدرانه تعاني
ماتحمل ينتظر شهرين وعيونك بعيده

الله العالم لو انك جيت متأخر ثواني
ماتشوف إلا بقايا من حصاه ومن حديده

من عرفتك وانت ضايع من مواني لي مواني
وتارك قلبي يولع من وقيده لي وقيده

ضاع عمري بس أحد بهالليالي واتحداني
وانت لا تشبع غياب ولا تخاف من النقيده

ودي أتحمد لك الله بالسلامة ... ما مداني
كل ماتوصل برحله ترجع برحله جديده

دام تدري كل وجه غير وجه الله فاني
يا خي اكسب لك ثواب وخاف ربك في عبيده

كان فيني عيب قلي ... فيني العيب الفلاني
كان هرجي مزعلك في شي قلي : لاتعيده

لعنبوك ان مت بيدك وش يفكك من خواني ؟!
ل احزنوا ربعي علي ومت ... شاللي تستفيده ؟

ليه تصغر في عيوني وانت برقاب الغواني
عيب تستسهل طعوني وانت خابرني وليده

انت منت اللي عشقته !! انت اكيد انسان ثاني
كيف صرت بهالبرود وهالأحاسيس البليده

وين حبك للزعل ... وين العناد الأولاني ؟
وين حنية زمان وفرحة العمر الرغيده ؟

وين ذاك اللي ليا أقبل مايبات الا بأماني
وين رايح اللي ليا قفا مايروح الا فقيده

واحد جابه الله بس يامر ويعصاني
الوحيد اللي أخافه غصب وامشي معه "سيده"

مابغيت اطيح بيده لين ماربي بلاني
والا انا لو هي بكيفي ... مابغيت اطيح بيده

ذاك بس اللي ليا شفته يلخبط كياني
ذاك من نظرة ينشف دم قلبي من وريده

قبل اشوفه أجمع إله أحلى القصايد والمعاني
وان بقيته ماعرفت اقول لي جملة مفيده

الف مرة قبله اعد القصيده من لساني
ولعنبوه ان جيت عنده قمت اخربط بالقصيده !

امدحه وانا ادري لو تباطاني نساني
انطحه وانا اعرفه مجنون و أفكاره عنيده

من يسوي بس سواتك يالرهيف الاسمراني
منهو من الناس غيرك غلطته ترفع رصيده ؟!

من يقص جناح طيرك وانت اعز انسان جاني
كيف اخاف رماح غيرك وانت طعناتك سديده

إن تبعتك أتبعك من طيبي واسع بطاني
والا انا لا جيت اكيد انسان تدري كيف اكيده

اقدر انزع ثوب طيبي والبس ثياب الاناني
واقدر اطلع من عذابي والعب بدورك واجيده

وان بغيت اكسب رهاني بأي وقت اكسب رهاني
واخدعك بإحساس كاذب واتحدى من يصيده

ابك انا لاشفت خلي حط غيري في مكاني
والله اني لاتركه واصد واعشق سيد سيده

خلني داخل حدودك واجبر بخاطر زماني
إكذب ف باقي وعودك واصدق بلحظة سعيده

إنتشلني من برودك لو تولع بالمحاني
عطني إحساس بوجودك واخذ كل اللي تريده

تكفى واليا قلت تكفى بيع خلق الله عشاني
لا تضيع من يديني فرصة العمر الوحيده

جيت مابيك تحقرني جيت ابيك تعز شاني
جيت ابي فزعة ضلوعك من مشاعرك البليده

يعلم الله شفت منك ومن غيابك ماكفاني
كان ماتقدر تخفف هم قلبي لاتزيده

شف غيابك وش يسوي بالصدور وبالمباني
وأنت تدري كيف كانت صدمة غيابك شديده

والله إنك لو وصلت البيت متأخر ثواني
مالقيت إلا بقايا من حصاه ومن حديده

للاستماع المباني